كليوباترا تحقق 182 مليون جنيه أرباح مجمعة في 9 أشهر بارتفاع 7%

عز الدين: أزمة كوفيد – 19 تطلبت إدخال تعديلات على استراتيجية النمو قصيرة المدى

CairoBank

رنا ممدوح _ حققت مستشفى كليوباترا، نمواً في صافي الأرباح المجمعة بنسبة 7% لتصل إلى 182.017 مليون جنيه، في خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالي، مقابل 169.962 مليون جنيه بالفترة المناظرة، مع الأخذ في الاعتبار حقوق الأقلية.

اضغط لتحميل تطبيق جريدة حابي

وصعدت إيرادات النشاط وفقاً للقوائم المالية المرسلة للبورصة اليوم، بنسبة 16% لتصل إلى 1.378.970 مليار جنيه، وذلك منذ بداية بناير وحتى نهاية سبتمبر 2020، مقابل 1.287.076 مليار جنيه بالفترة المقارنة.

وارتفع مجمل الربح خلال نفس الفترة إلى 453.842 مليون جنيه، مقابل 451.512 مليون جنيه بالفترة المماثلة.

وسجلت تكاليف النشاط بأول تسعة أشهر من العام الجاري مبلغ 925.128 مليون جنيه، مقابل 835.563 مليون جنيه بالفترة المناظرة.

وبلغ نصيب السهم في الأرباح 0.11 جنيه مقابل 0.1 جنيه بالفترة المقارنة.

على مستوى الأعمال المستقلة، فارتفعت الأرباح بعد ضريبة الدخل في خلال التسعة اشهر الأولى من العام الجاري إلى 139.548 مليون جنيه مقابل 137.083 مليون جنيه بالفترة المقارنة.

وصعدت إيرادات النشاط خلال نفس الفترة إلى 631.219 مليون جنيه، مقابل 560.437 مليون جنيه بالفترة المماثلة.

وفي هذا السياق أعرب الدكتور أحمد عز الدين الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة مستشفيات كليوباترا، عن بالغ اعتزازه بتعافي النتائج المالية والتشغيلية للمجموعة بشكل قوى خلال الربع الثالث من العام الجاري، بفضل التخفيف التدريجي للقيود الاحترازية المتعلقة بأزمة انتشار فيروس (كوفيد-19).

فضلاً عن المردود الإيجابي لخطط الاستجابة الاستباقية متعددة المحاور التي تبنتها الإدارة والتي ساهمت بشكل كبير في الحد من الأثر السلبي للأزمة منذ بدايتها.

كما شهد الربع الثالث من العام الجاري نمو الإيرادات بمعدل سنوي 16%، مدعومًا بالتعافي والتنوع الملحوظ لعدد الحالات التي قامت المجموعة بخدمتها، فضلاً عن تحسن الكفاءة التشغيلية بجميع المنشآت الطبية التابعة.

وأضاف عز الدين أن تنفيذ الاستراتيجية السديدة التي تبنتها الإدارة للتحكم في التكاليف أثمر عن نمو معدلات الربحية، حيث سجلت المجموعة هوامش أرباح خلال الربع الثالث من العام تتماشى مع متوسطات المعدلات الإيجابية المعهودة.

وأشار إلى أن هذه الإنجازات تؤكد مضي المجموعة قدمًا وبخطوات ثابتة في مسار النمو السليم الذي تنهجه قبل بداية أزمة انتشار (كوفيد – 19)، كما تبرهن قدرة المجموعة على تحقيق الإنجازات رُغم الصعوبات الاستثنائية التي تواجه جميع الأنشطة الاقتصادية في شتى أنحاء العالم.

ولفت عز الدين إلى تعافي عدد الحالات التي قامت المجموعة بخدمتها حيث استمر في النمو الذي بدأه خلال شهر يونيو الماضي، ليرتفع بنسبة 65% خلال الربع الثالث من عام 2020 مقارنة بالربع السابق، ويبلغ أعلى معدلاته خلال شهري أغسطس وسبتمبر الماضيين.

وأوضح عز الدين أن تعافي عدد الحالات التي قامت المجموعة بخدمتها على أساس ربع سنوي، يعكس جهود الإدارة المتواصلة على مدار الأشهر الماضية لزيادة عدد العملاء من المرضي.

حيث شملت هذه الجهود إطلاق مجموعة من الحملات التسويقية المستهدفة، فضلا عن اتخاذ الإدارة قرارات استراتيجية تضع في مقدمة أولوياتها الحفاظ على الجودة الفائقة لجميع خدمات الرعاية الصحية التي تقدمها المجموعة، حتى في ظل الأزمة الراهنة المتعلقة بانتشار فيروس (كوفيد – 19).

وفي ضوء هذه الجهود، شهد الربع الثالث من العام الجاري تعزيز باقة الخدمات الطبية المقدمة من خلال القنوات الرقمية، فضلاً عن توفير خدمات طبية بديلة تلبي احتياجات العملاء من المرضى غير القادرين على زيارة مستشفيات المجموعة.

وبالتوازي مع ذلك، استمرت مستشفيات «الكاتب» و«كوينز» في القيام بدورها بكفاءة كمنشآت طبية حصرية لعزل وعلاج المصابين بفيروس (كوفيد-19)، مما يسمح للمنشآت الطبية الستة المتبقية مواصلة تقديم باقة خدماتها الطبية فائقة الجودة على أكمل وجه وفق أعلى معدلات السلامة.

وعلى الصعيد التشغيلي، أوضح عز الدين أن المجموعة أحرزت العديد من الإنجازات في ضوء استراتيجية تعزيز معدلات الجودة التي تتبناها الإدارة.

وقد تضمنت تلك الإنجازات إتمام أعمال تطوير الطابقين العاشر والحادي عشر بمستشفى النيل بدراوي التابعة، لتضم حاليًا 24 جناحًا مزودًا بأحدث التجهيزات المخصصة لرعاية وراحة المرضى.

وفي إطار تنفيذ خطط التحول الرقمي، نجحت المجموعة في إطلاق نظام المعلومات الصحية ونظام تخطيط الموارد (Clinisys HIS/ERP) بمستشفياتها التابعة كليوباترا والقاهرة التخصصي وكوينز، بالإضافة إلى شبكة العيادات التابعة في شرق وغرب القاهرة.

وخلال الربع الثالث من عام 2020، بدأت المجموعة في تطبيق الأنظمة المذكورة في مستشفيي الشروق والنيل بدراوي، مع تطلعها إلى إتمام التحوّل إلى النظام الجديد خلال عام 2021.

وقد انعكس المردود الإيجابي لتطبيق الأنظمة الجديدة على تحسين عمليات المجموعة والارتقاء بجودة خدمات الرعاية الطبية المقدمة، فضلاً عن تطوير أطر إدارة البيانات والمخزون وتعزيز إدارة الإيرادات.

وأضاف عز الدين أن أزمة انتشار فيروس (كوفيد – 19) تطلبت إدخال بعض التعديلات على استراتيجية النمو قصيرة المدى، غير أنها لم تحل دون استمرار الإدارة في تنفيذ خطط النمو طويلة المدى، حيث شهد عام 2020 تحقيق المجموعة تقدمًا ملحوظًا على صعيد تنفيذ استراتيجية تنويع خدمات الرعاية الصحية المقدمة، والتوسع بأعمالها في القطاعات العلاجية المكمّلة لأنشطة وخدمات شبكة المستشفيات التابعة.

وفي هذا الإطار، أشاد عز الدين بمعدلات النمو القوية التي نجحت في تحقيقها شبكة العيادات والصيدليات ومرافق التشخيص، وقطاع خدمات الاستشارات الطبية المنزلية، وذلك على الرغم من المعوقات التي أسفر عنها انتشار فيروس (كوفيد – 19).

فقد شهد الربع الثالث من العام الجاري تحقيق شبكة العيادات المستقلة معدلات نمو هي الأعلى منذ إطلاقها خلال عام 2019، حيث نجحت في تنمية الإيرادات بمعدل 20% خلال الربع الثالث من عام 2020 مقارنة بالربع الأول من نفس العام.

وفي تطور آخر، نجحت المجموعة خلال شهر سبتمبر الماضي في توقيع صفقتين رائدتين تطرح العديد من فرص التوسع والنمو في مجال الإنجاب والإخصاب المساعد، وكذلك في قطاع إدارة خدمات منشآت الرعاية الصحية الذي لا يحظى بالتغطية المناسبة.

وألمح عز الدين إلى عودة ارتفاع حالات الإصابة الجديدة فيروس (كوفيد – 19) خلال الأسابيع الأخيرة في شتى أنحاء العالم، وهو ما ترتب عليه قيام بعض الدول حول العالم بإعادة فرض القيود والإجراءات الاحترازية مرة أخرى. وفي هذا الإطار، تعكف إدارة المجموعة والمجلس الطبي الموحد على مراقبة مستجدات الأوضاع عن كثب، مع تأهب المجموعة الكامل لسرعة الاستجابة لأي تطورات تتعلق بارتفاع انتشار معدلات الإصابة في البلاد.

ومن جانب آخر، تواصل المجموعة التزامها الشديد بالتطبيق الصارم لبروتوكولات الصحة والسلامة التي حددتها الإدارة في جميع المستشفيات والمنشآت الطبية التابعة، بالتوازي مع تعزيز أطر وسياسات استمرارية الأعمال بهدف تجنب أي اضطرابات محتملة على عمليات وأنشطة المجموعة.

وأكد عز الدين على أن جميع السياسات والبروتوكولات المذكورة يتم تطبيقها على مستوى المجموعة منذ بداية ظهور أزمة انتشار الفيروس، مما أثمر عن تحقيق نتائج إيجابية ملحوظة، مشيرًا إلى قيام الإدارة بتعظيم الاستفادة من الخبرات المنبثقة عن فترة الأزمة خلال الشهور الثمانية الماضية، وذلك لتحديث تلك السياسات والبروتوكولات لتتواكب مع كافة المستجدات اللاحقة.

وجدد عز الدين حرص المجموعة على ضمان أعلى مستويات الصحة والسلامة لفريق العمل والعملاء من المرضى. ومن هذا المنطلق، ستواصل مستشفيات «الكاتب» و«كوينز» في القيام بدورها كمنشآت طبية حصرية لعزل وعلاج المصابين بفيروس (كوفيد-19) خلال الأشهر الماضية، خاصة مع ارتفاع الطلب على خدمات المنشأتين.

واستشرافًا للمستقبل المنشود خلال عام 2021، أكد عز الدين على ثقة الإدارة في قدرة المجموعة على تعظيم الاستفادة من الاستثمارات الاستراتيجية السديدة التي نجحت في تنفيذها خلال العامين الماضيين، والمكانة الرائدة التي تحظى بها في قطاع الرعاية الصحية، فضلاً عن مرونتها وقدراتها الفائقة على مواكبة كافة المستجدات المتغيرة، وذلك لتحقيقها المزيد النجاح في دفع عجلة النمو المستدام خلال الفترة المقبلة.

كما أعرب عز الدين عن تطلع الإدارة إلى جني ثمار نجاح استراتيجيات تنويع الإيرادات والتحوّل الرقمي التي تمثل الركائز القوية لتعظيم العائد الاستثماري ودفع مسيرة النمو على المدي الطويل.

خصم خاص بنسبة 50% على خدمات بوابة حابي

الرابط المختصر
اقرأ ايضا