العاصمة الإدارية تستثمر 390 مليون جنيه في مشروعات التكنولوجيا بالعام الجاري

لإقامة مراكز التحكم والسيطرة والإدارة والبيانات والشبكات

CairoBank

بكر بهجت _ ضخت شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية 25 مليون دولار –نحو 390 مليون جنيه– في أعمال التكنولوجيا خلال العام الجاري، موزعة على مشروعات الشق الرقمي والتي تتضمن مركز التحكم والسيطرة الأمني ومركز إدارة المدينة ومركز بيانات العاصمة، والشبكات التي تتولى إنشاءها الشركة المصرية للاتصالات.

اضغط لتحميل تطبيق جريدة حابي

وقال المهندس محمد خليل رئيس قطاع التكنولوجيا بشركة العاصمة الإدارية لنشرة «حابي» الصادرة عن بوابة حابي جورنال، إن الشركة وقعت عقود مقاولات خاصة بمشروعات التكنولوجيا بقيمة 150 مليون دولار –ما يعادل 2.4 مليار جنيه– خلال العام الجاري، وكان مقررًا أن يتم تنفيذها بالكامل، إلا أن التبعات التي نجمت عن ظهور فيروس كورونا، وصعوبات الاستيراد دفعت الشركة إلى مد فترة تنفيذ تلك الأعمال، وذلك بالتوافق مع قرار تأجيل انتقال الوزارات إلى الحي الحكومي.

اضغط لتحميل العدد السابع والثمانون من نشرة حابي

ولفت خليل إلى أن المشروعات التي يجري تنفيذها في قطاع التكنولوجيا تسير بحسب الجدول الزمني المتفق عليه مع الشركات، وذلك تأهبًا لاستقبال الحكومة في المقرات الجديدة.

وتتولى شركة هانيويل الأمريكية إقامة مركز التحكم والسيطرة لإدارة الشق الأمني في العاصمة الإدارية، بتكلفة تصل إلى 2.2 مليار جنيه بالشراكة مع العاصمة، بينما فازت شركة اتصالات مصر بمناقصة توريد وتنفيذ وتشغيل أنظمة إدارة المدينة، لتوفير وتقديم الخدمات التكنولوجية والدعم الفني داخل العاصمة الجديدة، وتم توقيع العقد معها في ديسمبر الماضي.

وبالنسبة لمركز بيانات العاصمة الإدارية الجديدة، فإنه تم توقيع العقد الخاص بإنشائه وتشغيله وإدارته في يناير الماضي مع شركة أورنج مصر للاتصالات.
وتابع رئيس قطاع التكنولوجيا في شركة العاصمة الإدارية، أنه حتى الآن لم تطرأ أي زيادات في التكلفة، وتعمل الشركة وفق الأسعار التي تم وضعها مع بداية التنفيذ الخاص بمراكز التحكم والسيطرة، وأيضًا أعمال الشبكات.

وتصل تكلفة نموذج الشراكة الخاص بالبنية التحتية للشبكات والاتصالات بالمرحلة الأولى من المشروع، إلى نحو 8 مليارات جنيه، موزعة بين 4 مليارات جنيه تكلفة المقرات والمباني والأعمال الكهروميكانيكية التي ستتولى شركة العاصمة الإدارية تنفيذها، و4 مليارات أخرى لمد الشبكات والخدمات التي ستتولاها الشركات، وذلك وفق الدراسات التي قامت بها شركات الاتصالات، وأيضًا خطة قطاع التكنولوجيا بشركة العاصمة الإدارية.

وفيما بتعلق بتطورات العقد الموحد للجودة SLA، الذي سيتم توقيعه مع الشركات، نقلت جريدة «حابي» في عدد الأحد الماضي عن رئيس قطاع التكنولوجيا، قوله إن شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية اقتربت من إنهاء الصياغة الخاصة ببنود العقد، والذي سيتم توقيعه مع جميع الشركات التي تقدم خدماتها في العاصمة مثل الاتصالات والغاز والكهرباء والمياه والمواصلات، مشيرًا إلى أن الشركة تستعد حاليًا لرفع العقد بعد الانتهاء من صياغته إلى الجهاز القومي للاتصالات لمراجعته واعتماده.

خصم خاص بنسبة 50% على خدمات بوابة حابي

الرابط المختصر
اقرأ ايضا