كليوباترا: ناقشنا العرض التقديمي لصفقة الاستحواذ على ألاميدا والمتوقع إتمامها بالنصف الأول

CairoBank

رنا ممدوح _ أعلنت مجموعة مستشفيات كليوباترا، العرض التقديمي للاستحواذ على مجموعة ألاميدا هيلث كير، والذي تم مناقشته أمس مع المستثمرين عبر الهاتف.

وقالت المجموعة وفقاً لبيانها المرسل للبورصة اليوم، إنه من المزمع إتمام الصفقة خلال النصف الأول من عام 2021 شريطة استيفاء الشروط والموافقات المطلوبة من الجهات الحكومية والرقابية من بينها وزارة الصحة والسكان وجهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية وهيئة الرقابة المالية.

وكذلك موافقة الجمعية العامة العادية للشركة وتحقيق الشروط لتنفيذ الصفقة.

وأشارت كليوباترا أنه قد بدأ التحضير لعملية استيفاء الشروط وذلك فيما يخص البدء في إجراءات الحصول على موافقة جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية.

وحول المقابل المادي للصفقة، فيتم تحديد القيمة من خلال تحديد مديونية ألاميدا والبالغة حوالي 3.3 مليار جنيه، بالإضافة إلى إصدار بحد أقصى 884 مليون سهمفي شركة مستشفي كليوباترا جديد تخصص لصالح مساهمي مجموعة ألاميدا مما قد يؤدي إلى خفض نسبة المساهمة بنسبة 35% كحد أقصى ( وتبلغ عدد الأسهم الحالية 1.6 مليار سهم).

وأشارت أنه سيتم سداد مقابل الأسهم عن طريق إصدار سندات دين لصالح مساهمي مجموعة الاميدا تكون قابلة للتحويل إلى أسهم مصدرة من قبل شركة كليوباتار ليتم الاكتتاب فيها بالكامل من قبل مساهمة مجموعة ألاميدا.

ووفقا للبيان قد يتم تسوية جزء من سندات الدين القابلة للتحويل إلى أسهم نقدا وفقا للألية المتفق عليها في عقد شراء الأسهم ورهنا بالتمويل الذي قد يؤدي إلى خفض قيمة المساهمة بنسبة 25% كحد أدني أن إصدار 533 مليون سهم فقط.

ووفقا لبيان المجموعة، فيتم تجميد الأسهم المصدر التي سيتم إصدارها عند تحويل سندات الدين القابلة للتحويل لمدة عام من تاريخ إصدار الأسهم .

و أعلنت مجموعة مستشفيات كليوباترا في ديسمبر الماضي عن توقيع اتفاقية مشروطة للاستحواذ على مجموعة ألاميدا هيلث كير جروب في مصر، واندماج تشغيل المستشفيات والمراكز الطبية.

وقالت أن إتمام الصفقة سيكون خلال النصف الأول من العام المقبل، شريطة استيفاء الموافقات المطلوبة من الجهات الحكومية والرقابية من بينها وزارة الصحة والسكان وجهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية والهيئة العامة للرقابة المالية، وموافقة الجمعية العامة العادية للشركة.

وفي 30 ديسمبر الماضي، أصدر مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، برئاسة إبراهيم السجيني؛ قرارًا مبدئيا بعدم منح الموافقة على استحواذ مجموعة كليوباترا على مجموعة ألاميدا للرعاية الصحية؛ “لوجود مؤشرات بالتأثير سلبًا على قطاع الرعاية الصحية في مصر”.

جاء قرار الجهاز في ضوء حرصه على “منع إنشاء كيانات احتكارية في سوق المستشفيات في مصر، وما قد يتبع ذلك من الإضرار بالرعاية الصحية للمواطن المصري ورفع أسعارها”.

وقرر مجلس الإدارة إخطار وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، بتقريره المبدئي بشأن الآثار المحتمل حدوثها في حال استحواذ مجموعة مستشفيات كليوباترا على مجموعة مستشفيات ألاميدا.

وشركة ألاميدا، هي شركة إماراتية، تمتلك وتدير من خلال شركاتها التابعة عدد من المستشفيات والمراكز الطبية في مصر ومنها مستشفى السلام الدولي في المعادي ومستشفى دار الفؤاد في مدينة 6 أكتوبر ومدينة نصر ومستشفى السلام الدولي في القطامية والتي من المتوقع أن تبدأ عملية التشغيل في النصف الأول من عام 2021.

وفي نوفمبر من عام 2019 أعلنت مجموعة كليوباترا، عن توقيع عقد نقل النشاط التشغيلي لمستشفى الكاتب تحت إدارة وعلامة شركة مستشفى كليوباترا.

وبلغت القيمة الإجمالية للصفقة بنحو 279 مليون جنيه مقابل قيمة شراء الأصول العقارية التابعة للمستشفى، إضافة لقيمة نقل نشاط وأصول المستشفى تحت علامة شركة مستشفى كليوباترا وفقًا لشروط الاتفاقية مع الشركة المشغلة.

الرابط المختصر
Bank-misr-adv-new
اقرأ ايضا