البورصة تغلق على تراجع طفيف بضغط من مبيعات المصريين والأجانب

محللان: سيطرة شريحة الأفراد على 80% من التعاملات وراء تراجع أداء مؤشر EGX30

CairoBank

رنا ممدوح – أغلق مؤشر البورصة المصرية تعاملات اليوم على تراجع بنسبة 0.06%، متداولا عند مستوى 11446 نقطة، بضغط من مبيعات المصريين والأجانب.

وسجل سهم البنك التجاري الدولي CIB، صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر، انخفاضا بنسبة 0.87%، وأغلق عند مستوى 62.98 جنيه

وارتفع مؤشرا EGX70 وEGX100 متساويا الأوزان بنسبة 1.01%، و0.66% على الترتيب.

وسجلت أحجام التداولات مبلغ 1.364.328 مليار جنيه على 186 شركة من خلال 46.259 ألف عملية.

وارتفعت الأسعار السوقية لأسهم 92 شركة مقابل تراجع 62 في حين لم تتغير أسعار 32.

وسيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين المصريين وسجلوا صافي بقيمة 15.142 مليون جنيه.

وسجلت تعاملات الأفراد المصريون صافي بيع بقيمة 58.518 مليون جنيه، مقابل 43.367 مليون جنيه صافي شراء من المؤسسات.

وسجلت تعاملات المستثمرين الأجانب صافي بيع بقيمة 11.601 مليون جنيه.

وسجلت تعاملات المؤسسات الأجنبية صافي مبيعات بقيمة 11.606 مليون جنيه، مقابل 4.704 ألف جنيه صافي شراء من الأفراد.

في حين اتجهت تعاملات المستثمرين العرب نحو الشراء محققين صافي بقيمة 26.744 مليون جنيه.

وحققت تعاملات الأفراد العرب صافي شراء بقيمة 15.408 مليون جنيه، و11.336 مليون جنيه للمؤسسات.

وسيطر المصريون على نسبة 87.03% من إجمالي تعاملات البورصة.

فيما استحوذ الأجانب على 5.76% والعرب على 7.21% بعد استبعاد الصفقات.

وسيطرت المؤسسات على 19.65% من تعاملات اليوم مقابل 80.34% من نصيب الأفراد.

وتصدر سهم الإسماعيلية الجديدة للتطوير والتنمية العمرانية – شركة منقسمة قائمة الأكثر ارتفاعاً بنسبة 9.73%، تلاه سهم العربية لاستصلاح الاراضي بنسبة 8.69%، ثم سهم سماد مصر – ايجيفرت بسنبة 8.6%.

في حين تصدر سهم الحديد والصلب المصرية قائمة الأكثر انخفاضا بنسبة 9.9%، تلاه سهم السعودية المصرية للاستثمار والتمويل بنسبة 6.52%، ثم سهم المصرية للدواجن بنسبة 3.84%.

وأرجع عبد الحميد إمام، محلل مالي بشركة تايكون لتداول الأوراق المالية، تذبذب أداء مؤشر البورصة الرئيسي إلى أسباب عدة منها: زيادة حصة المتعاملين الأفراد بجلسة اليوم لأكثر من 80%، وهو ما انعكس إيجابا على مؤشر EGX70 بعكس EGX30.

ويرى إمام أن من ضمن أسباب الانخفاض الهامشي للبورصة كان تذبذب أداء الأسواق العالمية بجلسة الجمعة الماضية، وأيضا وجود تخوف وقلق من عودة تفشي المرض ببعض المناطق في الصين.

وتوقع أن تتحرك مؤشرات البورصة المصرية خلال جلسات الأسبوع الجاري حسب أداء الأسواق العالمية وردة فعلها المرتقب من تنصيب جو بايدن برئاسة الولايات المتحدة الأمريكية والمقرر إتمام 20 يناير الجاري.

وحول أداء القطاعات المقيدة، يوضح إمام أن قطاعي الخدمات المالية غير المصرفية والبنوك كانوا الأكثر إيجابية بانطلاقة جلسات الأسبوع.

ومن جانبه، قال محمد إسماعيل، رئيس قسم التحليل الفني بشركة جذور لتداول الأوراق المالية، إن البورصة تنفذ عمليات تجميع حول منطقة المقاومة الرئيسية والمستهدف اختراقها على المدى القصير عند 11500 نقطة.

وأشار إسماعيل إلى أهمية ذلك المستوى في تغيير الاتجاه العام للسوق من عرضي إلى صاعد، مستهدفا بعد ذلك كسر 11800 نقطة.

ورجح أن تقود الأسهم القيادية موجة الصعود القادمة للبورصة، حيث أنها مازالت تمتلك مستهدفات سعرية مرتفعة.

وتوقع رئيس قسم التحليل الفني بشركة جذور لتداول الأوراق المالية أن يستهدف EGX30 مستوى الدعم حول 11200 نقطة في حال واجه السوق تحديات دفعته للاستمرار بحركة تصحيحية إلى أسفل.

الرابط المختصر
اقرأ ايضا