البورصة المصرية تستكمل رحلة الصعود بدعم التفاؤل المحلي والعالمي

CairoBank

رنا ممدوح _ أغلقت البورصة المصرية تعاملات الأسبوع الثالث من يناير الجاري بالقرب من مستوى 11700 نقطة، بعد كسر المستهدف الرئيسي لها عند 11500 نقطة، بدعم من صافي مشتريات الأجانب البالغة قيمتها 87.9 مليون جنيه.

وجدد محللان استطلعت جريدة حابي رأيهما، تفاؤلهما بمواصلة مؤشرات البورصة المصرية الصعود خلال الربع الأول من عام 2021، بفضل عدة عوامل منها استقرار البورصات العالمية وتراجع منحى الإصابات المحلية بفيروس كورونا.

وأكدا أن عودة شهية المستثمرين الأجانب لاختراق الأسواق الناشئة والتي كانت مصر من ضمنها، ترجع إلى التقارير الدولية المختلفة التي رفعت توقعاتها لنمو الاقتصاد المصري، عن باقي الدول المناظرة لها، كما كان انخفاض الأسعار السوقية للأسهم المقيدة بالبورصة المصرية من ضمن العوامل الجاذبة إلى السوق المصرية.

وتوقع أحد المحللين أن يشهد عام 2021 قفزات نمو للشركات الأكثر تضررًا من فيروس كورونا مثل القطاع السياحي والمصرفي والعقاري، في حين راهن الآخر على قطاعي المدفوعات الإلكترونية والأدوية مستندًا إلى الارتفاعات المحققة في الأسعار السوقية للأسهم المكونة لهما منذ مارس الماضي وحتى الآن.

ياسر المصري: تراجع الإصابات بفيروس كورونا من ضمن أسباب ارتفاع البورصة

شوكت المراغي: أداء شهر يناير الإيجابي مؤشر لمسار البورصة المرتقب خلال عام 2021

منصف مرسي: تراجع معدل إصابات كورونا واستقرار البورصات العالمية وراء مكاسب يناير

الرابط المختصر
اقرأ ايضا