ENB2021_900x90

النرويج تخفف تدريجيا من قيودها لمواجهة كورونا في العاصمة بدءا من 3 فبراير

CairoBank

سي إن بي سي – قال وزير الصحة النرويجي، بنت هويه، اليوم السبت إن حكومة بلاده ستعمل على تخفيف قيود العزل العام المفروضة لمواجهة فيروس كورونا تدريجيا في نطاق العاصمة، مما سيسمح لبعض المتاجر وأماكن الأنشطة الترفيهية أن تعيد فتح أبوابها بدءا من الثالث من فبراير.

وكان ظهور سلالة جديدة من كوفيد-19 أسرع انتقالا قد دفع السلطات لتشديد الإجراءات في 23 يناير، بما في ذلك إغلاق جميع المحال التي تقدم خدمات غير أساسية لأول مرة منذ ظهور الجائحة.

وقال هويه، في مؤتمر صحفي: “تشهد النرويج انخفاضا مطردا في أعداد الإصابات، ولدينا الآن نظرة شاملة أفضل للمرض وانتشاره”.

وتابع أن الوضع في العاصمة أوسلو والمناطق المحيطة بها لا يزال غامضا ومن ثم فإن تخفيف القيود سيكون تدريجيا.

وأضاف أنه تقرر إعادة فتح المحال التي لا تقع داخل مراكز تسوق اعتبارا من يوم الأربعاء وكذلك المطاعم مع عدم تقديمها المشروبات الكحولية.

كما ستُخفف القيود على المدارس بما يسمح بحضور المزيد من الفصول الدراسية ووجود مجموعات أكبر من الطلاب.

وسيظل إغلاق الحدود أمام جميع الزيارات باستثناء الأساسية منها، والذي فُرض أمس الجمعة، ساريا حتى 11 فبراير على الأقل.

وسجلت النرويج التي يقطنها 5.4 مليون نسمة 62276 إصابة بكوفيد-19 و563 وفاة حتى الآن منذ بدء الجائحة حسبما ذكر المعهد النرويجي للصحة العامة، ما يجعلها واحدة من أقل الدول تضررا من الوباء في أوروبا.

 

الرابط المختصر