ENB2021_900x90

سعيد زعتر: ثروة كابيتال لا تعتزم عقد صفقات اندماج أو استحواذ حاليا.. لكنها تراقب تطورات السوق

كونتكت تخطط لطرح برامج تمويلية في 4 قطاعات جديدة

CairoBank

فاروق يوسف _ تخطط شركة كونتكت الذراع التمويلية لشركة ثروة كابيتال، لطرح خدمات وحلول تمويلية جديدة في عدد من الأنشطة منها التعليم والتمويل المستدام، وتقسيط اشتراكات الأندية الرياضية وتقسيط وثائق التأمين للأفراد والشركات، وفق سعيد زعتر الرئيس التنفيذي لثروة.

أضاف في تصريحات لحابي، أن كونتكت تستهدف افتتاح فروع جديدة خلال العام الجاري لتضمن شبكة توزيع قوية منتشرة في محافظات القاهرة والإسكندرية والدلتا والصعيد، بما يساهم في زيادة قاعدة الموزعين التي وصلت حاليًا إلى أكثر من 1200 نقطة بيع.

وأكد زعتر، أن كونتكت أضافت العديد من المتاجر والموزعين، وهو ما ساهم في تعزيز محفظة منتجاتها وضمت برامج تقسيط المجوهرات والملابس وسيارات الجولف والدراجات الكهربائية، وأيضًا الإلكترونيات والأثاث والسلع المعمرة ومستلزمات السيارات والتشطيب.

وأشار إلى أنها أطلقت برامج تمويلية للعملاء ساهمت في تنظيم العديد من الأسواق، منها خدمة «تبديل السيارة أو Trade-in» والتي تسمح بتسهيل إجراءات بيع سياراتهم المستعملة في منتصف فترة التقسيط وتحويل المبلغ المتبقي لشراء سيارة أخرى جديدة أو مستعملة مع الشركة وشبكة موزيعها، بالإضافة إلى تقديم خصم إضافي حال تقسيط السيارة الجديدة، وهو ما سيعمل على تنظيم سوق السيارات الثانوية وضمان حقوق العملاء.

ولفت إلى أنه يجري العمل حاليًا على إطلاق تطبيق خاص للعملاء يتيح لهم برامج تقسيط مختلفة، وخصومات في حال زيادة عملياتهم التسويقية عبر شبكة موزعي الشركة.

وعن نشاط المجموعة، قال زعتر، إن ثروة تسعى لتقديم خدمات مصرفية غير تمويلية مبتكرة، خاصة في ظل الظروف والتحديات التي فرضتها أزمة كورونا، لذلك ركزت أولوياتها خلال الفترة الماضية على تعزيز عمليات التحول الرقمي والاعتماد على التكنولوجيا الحديثة في جميع أنشطتها.

وتابع، أن ثروة ضمت مؤخرًا نشاط التأمين والتمويل الاستهلاكي، وهي مستمرة في إضافة العديد من الخدمات التمويلية، وذلك بهدف تغطية شرائح مختلفة من السوق المصرية.

وبسؤاله حول اعتزام مجموعة ثروة كابيتال عقد صفقات دمج أو استحواذ خلال الفترة المقبلة، قال: «ليس في الوقت الحالي.. ولكننا نراقب توجهات السوق باستمرار».

كورونا أثرت على مبيعات السيارات.. ونتابع تداعيتها على أنشطتنا باستمرار

وحول تداعيات كورنا، أشار زعتر إلى أنه تجري متابعة تطورات الأسواق العالمية عن كثب وخصوصًا فيما يتعلق بالتأثيرات السلبية لتوابع الأزمة على أنشطة الشركة، كما حدث في قطاع السيارات.

وأوضح أن الإغلاق الذي شهدته الدول الأوروبية أثر على مبيعات السيارات، ومن ثم اتجهت كونتكت لطرح منتج تمويل السيارات المستعملة وبدأ المستهلك في البحث عن بدائل في هذا السوق، وهو الأمر الذي امتص حدة التأثير السلبي على قطاع مبيعات السيارات.

نراهن على قطاع التمويل الاستهلاكي.. ولدينا أكثر من 1200 نقطة بيع

وراهن زعتر على نمو قطاع التمويل الاستهلاكى، مشيرًا إلى أنه قطاع واعد يحوي فرص نمو كبيرة، لا سيما أنه يقدم برامج لجميع احتياجات المواطنين بمختلف شرائحهم، وكذلك المصانع والشركات الصغيرة والمتوسطة.

من ناحية أخرى، لفت زعتر إلى أن الوقت الحالي يتطلب تكاتف جميع الشركات والهيئات التابعة للقطاع الخاص مع الحكومة من أجل تطوير السوق ودفع عجلة التنمية الاقتصادية، خاصة أن القطاع الخاص تقع على عاتقه مسؤولية كبيرة تجاه مساندة الدولة في تنفيذ رؤيتها المستقبلية وكذلك في تنفيذ برامج الإصلاحات الهيكلية.

وأكد، أن ثروة تشارك بصورة دائمة في الخطط الحكومیة الداعمة للسوق، كان آخرها المبادرة الرئاسية لتحفیز الاستھلاك تحت شعار «ما يغلاش عليك» لتوفير السلع الأساسية للمواطنين بأسعار مخفضة، وكذلك مبادرة التمویل العقاري لمحدودي الدخل، إلى جانب مبادرة وزارة الاستثمار لتمویل سیارات النقل التشاركي، وكذا خدمات التأجیر التمویلي للشركات الصغیرة والمتوسطة ضمن مبادرة البنك المركزي لدعم ھذا القطاع.

وأشار إلى مشاركة الحكومة في إصدار السندات، حيث قامت ثروة بهيكلة إصدار سندات التوريق الخاصة بهيئة المجتمعات العمرانية بإجمالي 4 مليارات جنيه، وذلك بالتعاون مع بنك مصر، وتم جذب مؤسسات مالية دولية للمشاركة في هذا النوع الجديد من الإصدارات الحكومية المحلية كبنك الاستثمار الأوروبي لإعادة الإعمار.

الرابط المختصر
اقرأ ايضا