ENB2021_900x90

في استطلاع حابي.. بنسبة 87.3%.. إفريقيا تستحوذ على توجهات المستثمرين للتوسع خارجيا

آسيا وجهة ثانية والخليج ثالثة بواقع 5 أصوات لكلتاهما

CairoBank

فريق حابي _ استحوذت إفريقيا على أغلب إجابات المشاركين في استطلاع جريدة حابي حول توقعات المؤشرات الاقتصادية لعام 2021، حيث رأي 87.3% أن القارة السمراء هي الوجهة الأفضل للتوسع والاستثمار بالعام الجاري.

وتتوافق نتائج الاستطلاع مع آراء المشاركين في استبيان حابي لعددها المئوي والصادر في 14 يونيو الماضي، حيث فضل 78.5% التوجة لأفريقيا عند التفكير في التوسع الخارجي.

وعلى الرغم من الاضطرابات التي يشهدها الاقتصاد العالمي بفعل تداعيات كورونا، إلا أن القارة السمراء لا تزال حاضرة بقوة في عمليات جذب المستثمرين، كونها تتمتع بالعديد من المقومات والموارد الاقتصادية المختلفة.

وهناك عدد من المحفزات التي تتمتع بها القارة السمراء وهي ماتجذب توسعات المستثمرين إليها، وذلك على الرغم من المتغيرات التي شهدتها الميادين الاقتصادية والسوق العالمية، منها على سبيل المثال ما يتعلق بالاتفاقيات التجارية الإقليمية والعالمية، وتكاليف بعض عناصر الإنتاج من دولة إلى أخرى واختلاف العائد على المشروعات، منافذ للشركات لتغيير استراتيجياتها بهدف التوسع خارجيًّا، ودعم حجم أعمالها بصورة أو بأخرى، سواء من خلال التصدير أو إنشاء كيان مستقل في دولة خارجية، ولكن بالنظرة إلى طبيعة مجريات السوق المحلية، فما زال هناك بعض التحديات التي تواجه الشركات المصرية نحو هذا الانطلاق.

وعلى الرغم من الاضطرابات التي يشهدها الاقتصاد العالمي بفعل تداعيات كورونا، إلا أن القارة السمراء لا تزال حاضرة بقوة في عمليات جذب المستثمرين، كونها تتمتع بالعديد من المقومات والموارد الاقتصادية المختلفة.

وجاءت قارة آسيا في المرتبة الثانية لاختيارات المستثمرين بعد أن حصدت نسبة نحو 4.6% من إجمالي الأصوات المشاركة بالاستطلاع، بواقع 5 أصوات، إلا أنه مقارنة باستبيان يونيو الماضي لجريدة حابي، فقد تقلص رهان المستثمرين على قارة آسيا بالعام الجاري، بعد أن استحوذت على نسبة 8% من إجمالي الأصوات المشاركة.

وجاءت دول الخليج في المرتبة الثالثة لاختيارات المشاركين نحو الوجهة الأفضل للاستثمار الخارجي، بفارق بسيط عن قارة آسيا، حيث فضله 4.5% من المشاركين باستطلاع حابي لعام 2021، في حين كانت آوروبا أقل الوجهات التي حصدت أصوات فقد فضلة قلة من المشاركين بلغت نسبتهم 2.7%

3 مشاركين رجحوا كفة أوروبا وصوت واحد نحو مناطق أخرى

يشار أن استبيان جريدة حابي الصادر بتاريخ 14 يونيو الماضي أسفر عن مفاضلة أوروبا بنسبة 7.5% بالنسبة للمشاركين في الوجهة الأفضل للتوسع الخارجي، وبعدها منطقة الخليج بنسبة 4%،

الجدير بالذكر أن هناك العديد من اتفاقيات التجارة الموقعة من جانب بعض الدول والتي تتضمن زيادة فرص التعاون والتبادل التجاري والاستثماري مع مصر منها، اتفاقية التجارة الحرة العربية الكبرى، والسوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا «الكوميسا»، واتفاقية أغادير للتجارة الحرة، واتفاقية الشراكة بين مصر والاتحاد الأوربي، واتفاقية التجارة الحرة بين مصر ورابطة التجارة الحرة الأوربية «إفتا»، والمناطق الصناعية المؤهلة «الكويز»، واتفاقية التجارة الحرة بين مصر وتركيا، واتفاقية التجارة الحرة بين مصر والسوق المشتركة الجنوبية «الميركوسور».

ويذكر أيضاً تقرير صادر عن الأونكتاد بالعام الماضي أظهر تراجع الاستثمارات الأجنبية المباشرة عالميًّا بنسبة 13% خلال عام 2019، وعلى الرغم من هذا الانخفاض، إلا أن إفريقيا كانت أعلى القارات في زيادة تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر.

ويرى معظم المستثمرين أن أفضل وجهات للاستثمار والتوسع في الخارج، هما إفريقيا وآسيا، ولكن التوجه لمثل هذه الدول تتطلب زيادة مكاتب التمثيل التجاري والتي تعمل على توضيح ماهية وطبيعة الاستثمارات في تلك الدول سواء عبر التوجه بزيادة التصدير أو إنشاء شركات جديدة، وطالبوا بضرورة مساندتهم في المعارض الخارجية.

الرابط المختصر