ENB2021_900x90

سكاي أبو ظبي تستثمر مليار جنيه في أول مراحل مشروعها بالعاصمة الإدارية

عبد الرحمن عجمي: الشركة منفتحة على المنافسة بمشروعات الصندوق السيادي واستغلال الأصول

بكر بهجت _ تستهدف شركة سكاي أبو ظبي التابعة لمجموعة دايموند الإماراتية للتطوير ضخ مليار جنيه في أعمال الإنشاءات بأول مراحل باكورة مشروعاتها في السوق المصرية، والذي أطلقته بالعاصمة الإدارية الجديدة، وفق عبد الرحمن عجمي الرئيس التنفيذي للشركة ولمجموعة دايموند، مشيرًا إلى أن الشركة وضعت في الحساب البنكي القيمة الكاملة لاستثمارات المشروع البالغة 4 مليارات جنيه، لتنفيذه وفق الجدول الزمني المتفق عليه.

أضاف عجمي في تصريحاته لجريدة «حابي» أن قيمة ما سيتم ضخه خلال العام الجاري يصل إلى نحو 300 مليون جنيه، وسيتم الانتهاء خلال العامين الجاري والمقبل من تجهيزات الأرض وأعمال الخرسانات، على أن يتم تنفيذ المشروع بالكامل وتسليمه بنهاية عام 2025، لافتًا إلى أن المشروع يقام على مساحة 23 فدانًا وبنشاط سكني إداري تجاري.

وأشار الرئيس التنفيذي للشركة إلى أن الجدول الزمني للتنفيذ يأتي بالتوازي مع أعمال التسويق التي من المقرر أن تبدأ خلال الشهر الجاري، حيث تستهدف الشركة تحقيق مبيعات من الشق السكني فقط بقيمة 3 مليارات جنيه، 50% منها أي ما يعادل 1.5 مليار جنيه تخطط لتحقيقها خلال العام الجاري.

وتابع عجمي أن كامل قيمة الأرض يبلغ نحو 700 مليون جنيه، فيما تصل التكلفة الاستثمارية للمشروع إلى نحو 4 مليارات جنيه، والتي تتضمن الأجزاء السكنية والتجارية والإدارية، وشركة سكاي أبو ظبي هي الذراع العقارية لمجموعة دايموند الإماراتية، والتي أعلنت عن عزمها إقامة العديد من المشروعات ضمن خطتها التوسعية الإقليمية والدولية.

وأكد عجمي أن الشركة ترى فرصًا كبيرة في السوق العقارية المصرية خلال السنوات الأخيرة، وهو ما شجعها على ضخ استثمارات بهذا القطاع الحيوي خلال الفترة الحالية، مشيرًا إلى أن المشروع يمثل باكورة لأعمال كبيرة تخطط الشركة لتنفيذها في مصر خلال السنوات المقبلة، حيث تصل قيمة الاستثمارات التي رصدتها الشركة خلال عامين إلى نحو 15 مليار جنيه.

ندرس الدخول في مشروعات بالشراكة مع هيئة المجتمعات العمرانية

وأشار إلى أن الشركة منفتحة على كل الأفكار والرؤى الاستثمارية، إذ إنها على استعداد للدخول في شراكات مع هيئة المجتمعات العمرانية، وذلك على اعتبار أن مثل هذه الشراكات تكون مضمونة استثماريًّا لوجود الحكومة كطرف في المشروع، مشيرًا إلى أن الشركة على استعداد أيضًا للمنافسة على المشروعات التي يطرحها الصندوق السيادي وكذلك المشروعات التي يتم طرحها لاستغلال أصول الدولة في مختلف المناطق.

صلاح: خطط لتسويق المشروع بالداخل والخارج واستغلال الطلب المتزايد

ومن جانبه قال مصطفى صلاح، الرئيس التنفيذي للقطاع التجاري لشركة سكاي أبو ظبي للتطوير العقاري، إن الشركة ستعتمد على عدة محاور في تنفيذ المشروع، أولها هو تسويق المشروع بجميع الدول التي تستحوذ على نسبة كبيرة من المصريين العاملين بالخارج، وخاصة في دول الخليج، من خلال استغلال الخبرات الكبيرة التي تتمتع بها الشركة في تلك المنطقة.

وأضاف صلاح أن المحور الثاني يتمثل في عملاء الشركة بدولة الإمارات، حيث ستعمل الشركة على تسويق المشروع داخل الدولة للاستفادة من العملاء الراغبين في تملك وحدات سكنية في مصر، وخاصة بالعاصمة الإدارية الجديدة التي تلقى إقبالًا كبيرًا خلال السنوات الماضية، وسيزداد الإقبال عليها خلال الفترة المقبلة مع بدء تسليم المشروعات وانتقال الحكومة.

وتابع أن المحور الثالث يتمثل في التسويق على العملاء داخل مصر والاستفادة من موقع المشروع بمنطقة R8 بالقرب من الحي الدبلوماسي، إلى جانب توافر السيولة اللازمة لتنفيذه وتسليمه بحسب الجداول الزمنية، وهو ما سيزيد الثقة بين العملاء والشركة، مشيرًا إلى أن هناك طلبًا كبيرًا في مصر، وهو ما تسعى من خلاله الشركة إلى طرح مشروعات تتناسب مع متطلبات العملاء.

وأشار إلى أن الشركة خصصت 80% من المشروع للعنصر السكني و20% للعنصر التجاري والإداري، وذلك لضمان توفير جميع الخدمات التي يسعى إليها العملاء.

الرابط المختصر