آسر حمدي: المزيد من خفض الفائدة سيكون أكثر تأثيرا على القطاع العقاري

الشرقيون للتنمية تعتمد على تمويل مشروعاتها ذاتيا ولا نية حاليا للاقتراض

CairoBank

فاروق يوسف _ قال آسر حمدي، رئيس مجلس إدارة الشرقيون للتنمية العمرانية، إن التعديلات الأخيرة التي أجراها البنك المركزي على ضوابط تمويل شركات التنمية العقارية ليست كافية لتشجيع الشركات على الاقتراض من البنوك، في ظل السعر الحالي للفائدة وخاصة خارج المبادرات المطروحة، لافتًا إلى أن الإقدام على خفض جديد في سعر الفائدة سيكون أكثر تأثيرًا في القطاع.

وأضاف في تصريحاته لجريدة «حابي» أن خفض سعر الفائدة هو ما تحتاج إليه شركات التطوير العمراني حاليًا، خاصة وأنه سيكون مشجعًا للعديد من الشركات في تنفيذ المزيد من المشروعات وتحقيق نهضة عمرانية وفق رؤية 2030، والخروج من حيز وادي النيل وحدوث رواج عمراني في جميع أنحاء الجمهورية.

المطورون في حاجة إلى تمويلات بأسعار مخفضة تصل إلى 8%

وتابع، أن الشركات تحتاج إلى تمويلات بفائدة تتراوح بين 5% إلى 8%، ودون ذلك ستجد أن نسب الإقبال من قبل شركات التنمية العقارية منخفضة، لافتًا إلى أن شركته تعتمد على تمويل مشروعاتها ذاتيًّا، ولا تعتزم الاتجاه نحو الاقتراض على الرغم من التعديلات الأخيرة، لأن الفائدة عليها حاليًا ما زالت عالية.

وأشار إلى أن توافر التمويلات المصرفية بسهولة للشركات سيكون له أثره الإيجابي على العملاء، لأنه سيمكن الشركات من تقديم فترات سداد لمدد تصل إلى 20 سنة، وهذه المدة تناسب قدرة شرائح المجتمع كافة.

وقال، إن قطاع التنمية العقارية يعد من أهم القطاعات التي تساند الدولة في عمليات التنمية، وهو قطاع مؤثر يرتبط به مختلف الصناعات الأخرى وبالتالي هو يحتاج إلى مزيد من التيسيرات فيما يخص عمليات التمويل المصرفي.

وأشار إلى أن شركته تعتزم الحصول على أراض جديدة خلال الفترة المقبلة في مدينتي 6 أكتوبر والشيخ زايد، وتستهدف مبيعات للعام الجاري تصل إلى 1.3 مليار جنيه.

وتنفذ شركة الشرقيون للتنمية مشروعين حاليًا، الأول هو مشروع «جنوب» الذي يقام على مساحة 50 فدانًا بالعاصمة الإدارية الجديدة ويضم 2000 وحدة بمساحات متنوعة وينفذ على 4 مراحل خلال 3 سنوات، وتبلغ الاستثمارات الإجمالية للمشروع 3.9 مليار جنيه وتسوق الشركة وحدات المشروع على 4 مراحل خلال 3 سنوات وتستهدف الشركة تحقيق 5.5 مليار جنيه مبيعات من المشروع بالكامل بعد تنفيذه.

ويتمثل المشروع الثاني في «أزادير» الذي تقيمه في التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، وتبلغ مساحته 70 ألف متر مربع وتبلغ المساحة البنائية بالمشروع 20% وباقي المساحة مخصصة للأنشطة الترفيهية والخدمية ومركز تجاري، كما تعمل الشركة على مشروع المدينة الصناعية التي تبلغ الاستثمارات الإجمالية لها 13 مليار جنيه، وتبلغ مساحتها نحو 10.5 مليون متر مربع.

وبداية العام الماضي تسلمت شركة الشرقيون للتنمية العمرانية من الهيئة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس أول 4 عقود للأراضي التي تم بيعها بمشروع المدينة الصناعية، وذلك بمساحة 15 ألف متر مربع، وكانت الشركة تستهدف توقيع 150 إلى 200 عقد على أراضٍ بالمنطقة خلال العام الماضي بمساحة لا تقل عن 750 ألف متر مربع، إلا أن تبعات كورونا أثرت على ذلك.

وتبلغ الاستثمارات الإجمالية للمدينة الصناعية 13 مليار جنيه، ومساحتها نحو 10.5 مليون متر مربع، ومن المخطط أن تبلغ مبيعات المرحلة الأولى نحو مليار جنيه.

وتشمل المدينة الصناعية ما لا يقل عن 1012 وحدة صناعية بمساحات تبدأ من 600 متر وتصل إلى ما يزيد على 500 ألف متر بخلاف مستودعات التخزين والوحدات السكنية والخدمية، ومن المقرر الانتهاء من تنفيذ المشروع بالكامل خلال 5 سنوات.

الرابط المختصر
اقرأ ايضا