بايونيرز القابضة تحقق أرباح تتجاوز المليار جنيه خلال 2020

وليد زكي: الشركة حافظت على معدلات ربحية جيدة رغم التحديات التي فرضتها كورونا

CairoBank

رنا ممدوح _ أعلنت شركة بايونيرز القابضة للاستثمارات المالية، عن نتائجها المالية المجمعة للسنة المنتهية في 31 ديسمبر الماضي، حيث حققت المجموعة إيرادات بلغت 7 مليار جنيه.

وسجلت الشركة وفقاً للبيان المرسل للبورصة اليوم، صافي ربح قدره 1.08 مليار جنيه قبل خصم حقوق الأقلية.

وبلغ صافي ربح المجموعة بعد خصم حقوق الأقلية 946 مليون جنيه مقابل 1.07 مليار جنيه خلال عام 2019 بانخفاض قدره 12%.

وارتفعت إجمالي أصول المجموعة إلى 18.8 مليار جنيه خلال عام 2020 مقابل 16 مليار جنيه في نهاية عام 2019.

كما ارتفعت إجمالي حقوق الملكية لتصل إلى 9.8 مليار جنيه مقابل 8.6 مليار جنيه في 2019.

ووفقا للبيان، فقد استطاعت المجموعة الحفاظ على معدلات ربحية جيدة خلال عام 2020، حيث بلغ هامش مجمل الربح 29% مقابل 27% خلال عام 2019.

بينما سجل هامش صافي الربح قبل خصم حقوق الأقلية 15% مقابل 14% خلال 2019، وتم تحقيق عائد يبلغ 0.97 جنيه للسهم خلال عام 2020.

وقال وليد زكي رئيس مجلس الإدارة، ” تعد مجموعة بايونيرز القابضة كياناً استثمارياً كبيراً على المستوى المحلي والإقليمي حيث تمتلك المجموعة اذرعاً استثمارية في ثلاث قطاعات رئيسية، وهي القطاع العقاري، القطاع الصناعي وقطاع الخدمات المالية غير المصرفية، وتضم هذه القطاعات مجموعة من الشركات الرائدة في مجالاتها”.

وأوضح زكي:” وبرغم التحديات الكبيرة التي تسيطر على المناخ الاستثماري نتيجة تداعيات فيروس كورونا استطاعت بايونيرز أن تحافظ على معدلات ربحية جيدة في عام 2020، من خلال التوزيع الأمثل للاستثمارات الموجهة لكل قطاع استثماري”.

وأرجع ذلك بفضل الخطة الاستثمارية الواضحة التي تحكم خطوات الشركة في تنفيذ استثماراتها بما يتلائم مع المستجدات على الساحة المحلية والعالمية.

وذكر رئيس مجلس الإدارة أن القطاع العقاري ساهم بأكثر من 50% من الإيرادات خلال عام 2020، موضحاً أن المجموعة تعمل باستمرار على تنويع المنتجات العقارية لتلبية احتياجات السوق العقاري المتزايدة، بالإضافة إلى التنويع الجغرافي لأعمال المقاولات والاستثمار العقاري، والمشاركة في مشاريع تنموية هامة في مختلف مناطق جمهورية مصر العربية.

وأشار إلى أنه حجم المقاولات المنفذة خلال عام 2020 في مشاريع التطوير العقاري الخاصة بالشركة وصلت إلى مليار جنيه بالإضافة إلى هذا نفذ قطاع المقاولات بالمجموعة اعمالا للغير بمبلغ يصل إلى حوالي 2.5 مليار جنيه.

ولفت إلى أنه خلال عام 2020 نجحت الشركة في الانتهاء من إحدى أكبر مشاريعها السكنية وبدء التسليم لحوالي 4000 وحدة سكنية، كما تم بدء الإنشاءات في مشروع ستون ستريت وهو مشروع تجاري وإداري ضخم يقع على الطريق الدائري بالقاهرة الجديدة، بالإضافة إلى ذلك تم اطلاق مرحلة جديدة من أحد مشاريع الشركة في البحر الأحمر في نهاية عام 2020.

وفيما يخص قطاع العقارات التجارية، فقال زكي إنه شهد تحديات كبيرة نتيجة تداعيات الكورونا ولكن في نهاية الرب الثالث من عام 2020 بدأ هذا القطاع في التعافي، معلقاً:” نأمل في استمرار هذا التعافي وعودة هذا القطاع إلى معدلات ماقبل كورونا”.

أما بالنسبة للقطاع الصناعي، فذكر رئيس مجلس الإدارة أنه يأتي على رأس أولويات المجموعة، لما يتمتع به هذا القطاع من فرص استثمارية كبيرة، نستطيع اقتناصها وتوسيع قاعد الإنتاج الصناعي في السوق المصري والعالمي، مضيفاً:” استطعنا خلال السنوات الماضية أن نقتحم أسواق التصدير والحصول على حصة من الصادرات للكثير من دول العالم”.

وكشف زكي بأنه قد تم ضخ استثمارات في القطاع الصناعي بما يتعدى المائة مليون جنيه لزيادة الطاقات الإنتاجية، بما يتواكب مع رؤية المجموعة لبدء تعافي السوق المحلي والعالمي خلال عام 2021، وزيادة معدلات الطلب من جانب المستهلك.

وأشار إلى أن قطاع الخدمات المالية غير المصرفية كأحد الاذرع الاستثمارية التي تساهم في تعظيم الإيرادات الخاصة بالمجموعة، حيث سجل هذا القطاع صافي أرباح بحوالي 50 مليون جنيه خلال عام 2020.

وفيما يخص عملية الهيكلة القطاعية للمجموعة، والتي سيتم من خلالها تقسيم الشركة القابضة تختص بقطاع الخدمات المالية وشركتين قابضتين احداهما تختص بالقطاع العقاري والمقاولات والأخرى تختص بالقطاع الصناعي، فأعلن رئيس مجلس الإدارة أن الإدارة تعكف حاليا مع مستشاريها على تنفيذ كافة المتطلبات لانجاز عملية التقسيم في أقرب وقت.

وقال زكي:” نجحت إدارة بايونيرز القابضة على مدار الأعوام السابقة في الحفاظ على العنصر البشري والكفاءات العاملة في شركات المجموعة وتنميتها وتدريبها، حيث نؤمن بشكل أساسي بأهمية العنصر البشري الذي يعد المحرك الأساسي لجميع جوانب العمل الفعال داخل شركات المجموعة”.

وتابع:” في ظل التحديات الكبيرة التي تواجه جميع المؤسسات نتيجة تحديات كورونا، استطعنا أن نتبع استراتيجية وسطية مرنه لضمان صحة العاملين بالمجموعة مع الحفاظ قدر الإمكان على استمرارية العمل ووضع خطط بديلة في الحالات الطارئة للحفاظ على سير العمل في جميع شركاتنا”.

الرابط المختصر
اقرأ ايضا