ENB2021_900x90

الأهلي صبور تخطط لإقامة مشروعات بالشراكة مع الدولة في العاصمة الإدارية والعلمين

أحمد صبور: 6 مليارات جنيه إجمالي المبيعات المستهدفة العام الجاري

CairoBank

بكر بهجت _ تخطط شركة الأهلي صبور للتطوير العقاري للتوسع بمناطق مختلفة خلال الفترة المقبلة، على أن يكون معظمها بالشراكة مع الدولة، حيث تستهدف مجموعة من الفرص الاستثمارية أبرزها العاصمة الإدارية الجديدة والعلمين الجديدة، فضلًا عن أكتوبر والشيخ زايد باعتبارهما أكثر المناطق التي تلقي إقبالًا كبيرًا من العملاء، والجاذبة للكثير من الاستثمارات في الفترة المقبلة.

وقال المهندس أحمد صبور الرئيس التنفيذي للشركة، إن خطط العام الجاري تتضمن تحقيق مبيعات بقيمة 6 مليارات جنيه بمختلف المشروعات التي تعمل عليها سواء في مستقبل سيتي أو غرب القاهرة أو الساحل الشمالي، والقاهرة الجديدة، مشيرًا إلى أنه تم إطلاق مشروع جديد في مدينة مستقبل سيتي تحت اسم «Rare» على مساحة 59 فدانًا، ويضم 670 تاون هاوس.

وأشار إلى قيمة الإنشاءات في المشروع تبلغ 770 مليون جنيه، ومن المقرر أن يبدأ تسليم المرحلة الأولى منه في الربع الثالث من عام 2025 بواقع 306 وحدات سكنية.

وتعمل شركة الأهلي صبور حاليًا على مشروعات في الساحل الشمالي ومستقبل سيتي، والقاهرة الجديدة، والشيخ زايد، تصل استثماراتها إلى أكثر من 50 مليار جنيه، وأعلنت الشركة عن بدء تسليم أولى وحداتها في مشروع «جرين سكوير» الذي تطوره بالشراكة مع شركة دار المعالي السعودية في مدينة مستقبل سيتي.

وتضم هذه المرحلة 830 وحدة سكنية، ومن المزمع أن يبدأ تسليم المرحلة الثانية في يونيو المقبل، وهو أول مشروع يبدأ التسليم به في مستقبل سيتي، وتبلغ استثمارات المشروع 1.08 مليار جنيه، ويصل حجم المبيعات المستهدفة منه إلى 2.08 مليار جنيه، وهو يقام على مساحة 80.21 فدانًا وعدد وحداته 1167 وحدة تتنوع ما بين الشقق السكنية والدوبلكس والتاون هاوس.

إطلاق مشروع جديد بمستقبل سيتي وبدء التسليم في جرين سكوير

أضاف أن الشركة تسعى إلى أن تكون النسبة الأكبر من مشروعاتها القادمة وفقًا لنظام الشراكة مع الدولة، وهو ما بدأت بالفعل تطبيقه في مشروع KEEVA بالسادس من أكتوبر، وهذا تماشيًا مع المتغيرات الجديدة التى طرأت على السوق العقارية، مشيرًا إلى أن الشركة تؤمن بأن نظام المشاركة يعطي للمطور الفرصة لتنفيذ مشروعاته بجودة وكفاءة أكبر حيث إنه يستطيع من خلال الشراكة أن يوفر رأس مال كبيرًا يمكن استغلاله في عمليات التنفيذ والإنشاءات ووضع تصميمات مميزة وتوفير العديد من الخدمات بمشروعاته، وهو ما يعد ميزة تنافسية له عن غيره من المطورين.

وأوضح أن مشروع كييفا يقام على مساحة 144 فدانًا، باستثمارات 5 مليارات جنيه، على 4 مراحل، ومن المتوقع أن يتم تسليم المشروع بالكامل خلال 5 سنوات، مشيرًا إلى أن الشراكة على المشروع تنقسم إلى 40.5% لهيئة المجتمعات العمرانية، و59.5% للأهلي صبور، كما تحصل المجتمعات العمرانية على نحو 4.5% من الوحدات كحصة عينية.

وتابع أن وجود الدولة كشريك في المشروع يعطي أي مطور مصداقية لدى العميل مهما كانت سابقة أعماله، فضلًا عن أن الشراكة مع الدولة تتيح للمطور الفرصة لطرح ومناقشة أي أفكار وابتكارات جديدة لم يكن منصوصًا عليها في عقد الشراكة ويضمن تنفيذها جلب أرباح مستقبلية للطرفين، ما دام الأمر لا يتعلق بمخالفة النظام العام ولا يسيء للنظام المعمول به في منطقة المشروع، وهذا ما يثمر بالفعل عن مشروعات مميزة تتوافر بها احتياجات ومتطلبات العملاء كافة وتتوافق مع ملاءتهم المالية، وتحقق في الوقت نفسه الربحية التي يهدف إليها الطرفان.

مبادرة التمويل العقاري ودخول المطورين للإسكان الاجتماعي ينشط السوق

ولفت إلى أن مبادرة التمويل العقاري 2021، سيكون لها دور كبير في الدفع بعمليات البيع والشراء في السوق، خاصة أنها تأتي تنفيذًا لتوجيهات الرئيس لتوفير سكن لكل مواطن وتستهدف محدودي ومتوسطي الدخل لدعم قدرتهم على تملك الوحدات السكنية، وتضمن خفض الفائدة من 8 و5% إلى 3% فقط، وهذا يحدث لأول مرة، إلى جانب إتاحة فترات سداد طويلة الأجل تصل مدتها إلى 30 سنة، كأطول فترة تمويل، ومن أعلى المعدلات العالمية في الفترات الزمنية للتمويل.

وأشار إلى أن ما يدعم تحركات الشركات خلال العام الجاري موافقة مجلس الوزراء مؤخرًا على اعتماد الأسس والمحددات لمشاركة المطورين العقاريين من القطاع الخاص في تنفيذ وحدات سكنية ضمن برنامج الإسكان الاجتماعي، وهذا بدوره سيعمل على تنوع المنتجات العقارية بالقطاع ورفع كفاءه المنتج المقدم، فضلًا عن إتاحة الفرصة للشركات الصغيرة والمتوسطة للمنافسة وزيادة حجم أعمالها.

الرابط المختصر