أوراسكوم للتنمية تعتزم التوسع في المشروعات القائمة وتسريع أعمال التنفيذ والبناء بجميع الوجهات

عمر الحمامصي: قطاع إدارة المدن يعد أحد المصادر الموثوقة للتدفقات النقدية

CairoBank

بكر بهجت _ قال المهندس عمر الحمامصي الرئيس التنفيذي لشركة أوراسكوم للتنمية القابضة، إن القطاع العقاري يعد من أكثر القطاعات التي صمدت خلال أزمة كورونا بعد التباطؤ الذي شهدته القطاعات المختلفة بدءا من مارس 2020 مع تفشى فيروس كورونا، مع عودة قاطرة الاستثمارات إلى النمو مرة أخرى، واكتشاف لقاح لعلاج الوباء والذي يشير إلى السيطرة على الوضع.

انخفاض الفائدة سيؤتي ثماره على السوق وسيدفع الطلب الاستثماري

وأضاف في تصريحاته لجريدة «حابي» أن انخفاض الفائدة الذي أقره البنك المركزي خلال 2020، سيؤتى ثماره للمطورين العقاريين، ليدفع الطلب الاستثمارى نحو سوق العقارات، بسبب الإنفاق الاستثماري الحكومي المرتفع، وتحسن البيئة التنظيمية.

ولفت إلى أن أي خفض آخر لأسعار الفائدة سيحفز المطورين لزيادة شروط الائتمان لمشترى العقارات، وهو ما يحفز الطلب أكثر، كما أن قوة القطاع العقاري تشجع على الاستثمار فى السوق نتيجة التطوير المستمر وتشييد العديد من المدن الجديدة، بالإضافة إلى تطوير المدن القائمة، موضحا أن المدن الجديدة توفر للمستثمرين المحتملين فرصا لمشاريع عقارية جذابة وواسعة النطاق، بما فى ذلك العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين الجديدة ومدينة المنصورة الجديدة، على سبيل المثال لا الحصر.

وأشار إلى أن حجم الطلب في السوق لازال أعلى بكثير من حجم العرض بسبب الزيادة السكانية، كما ان خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أحد القطاعات الرئيسية المستفيدة من كوفيد-19. بسبب التحول الحكومي للشمول المالي والتحول الرقمي.

وعن خطة الشركة بالعام الجاري، قال الحمامصي: “لقد بدأ عام 2021 بأداء إيجابي بعد ربعين من التحسن المتتابع تظل شركة أوراسكوم للتنمية واثقة من المركز التشغيلي والمالي للشركة مما سيسمح للشركة بتحقيق الأهداف والخطط لهذا العام، ونفذت المجموعة عدة مبادرات للعمل على تحسين الأداء في عام 2021”.

وتابع أنه في قطاع الفنادق تم التركيز على إدارة معدل الانفاق، من خلال صياغة استراتيجيات إدارة التكلفة للوجهات التي تعتمد بشكل كبير على أعمال منظمي الرحلات السياحية الدولية مثل طابا هايتس، وتم تجميد بعض الأصول وسيتم تنفيذ استراتيجية المتابعة السريعة من خلال استعادة الأعمال بسرعة عند إعادة فتح السفر الدولي.

وأوضح أن الشركة بدأت أيضًا في استكشاف الأسواق المحلية بشكل مكثف، مع تطوير خدمات جديدة تلبي احتياجات المواطنين المصريين. وقد بدأت الشركة مع الجونة حيث تمكنت الشركة من زيادة إشغال الفنادق في الوجهة بسبب تحسين الاقبال المحلي. كما تم مراقبة السيولة النقدية للقطاع عن كثب، لا سيما ارصدة العملاء للأعمال الفندقية، وتم تحديد فرص جديدة لتقليل اعتماد المجموعة على منظمي الرحلات السياحية وزيادة تدفقات الإيرادات المستقلة في الفنادق.

وفي قطاع العقارات، قال الحمامصي إن أوراسكوم للتنمية ستواصل التعقب السريع لوتيرة البناء العقاري والالتزام بمواعيد التسليم المتعاقد عليها وأحيانًا التسليم قبل الموعد المحدد، مما يؤدي إلى زيادة إيرادات القطاع. وستستمر الشركة في زيادة متوسط أسعار البيع في جميع الوجهات، مع التركيز على O West ومكادي هايتس، ومراقبة النقدية وارصدة العملاء عن كثب، ودراسة تكاليف البناء والبنية التحتية عن كثب لضمان توفير اعلي قيمة لمدخرات المشتريات، وتعظيم التعاون في البيع المتبادل بين الممتلكات والوجهات.

والجدير بالذكر أن الشركة أطلقت العديد من المشروعات العقارية، والتي بدأتها في نوفمبر الماضي بإطلاق مشروع Fanadir بإجمالي مخزون 88 مليون دولار، ومشروع Shedwan بإجمالي مخزون 110 مليون دولار، وفي مشروع O West تم طرح مشروع Qemet العقاري بإجمالي مخزون قيمته 7.5 مليار جنيه، تم طرح مخزون منها بقيمة 1.7 مليار جنيه، وفي مكادي هايتس تم طرح مشروع Cape بمخزون قدره 500 مليون جنيه طرحت الشركة منه مخزون بقيمة 200 مليون جنيه.

وفي قطاع إدارة المدن قال الحماصي إن قطاع إدارة المدن يعتبر مصدر موثوق للتدفقات النقدية، وتعتبر إدارة المدن ضرورية لتمويل نمو الشركة وحماية قطاعات الشركة من التباطؤ الدوري في أنشطة الشركة. على هذا النحو، تعمل الشركة على تنفيذ استراتيجية تطوير متعددة الجوانب تتضمن المزيد من فرص توفير التكاليف – وهي عملية سريعة نسبيًا – والكشف عن إيرادات إضافية جديدة والتي قد تتطلب مزيدًا من الوقت، ولكن سيتم دمجها بشكل منهجي في استراتيجية الشركة للمضي قدمًا ومنها تدفق الإيرادات المتكررة. ستستفيد الشركة أيضًا من النمو الثابت وزيادة عدد المقيميين لإظهار الانضباط في عمليات التسليم وتحقيق اهداف الشركة في جميع الوجهات. على النحو التالي، سوف نقدم أيضًا عروضًا جذابة للشركات الناشئة ورواد الأعمال.

وعن القطاعات التي يتوقع تعافي نشاطها خلال الفترة المقبلة، قال الحمامصي إن قطاع السياحة يعد أبرزها على الرغم من النتائج المالية والتشغيلية لقطاع الفنادق متأثرة بانتشار جائحة كورونا، مشيرا إلى أن أعمال قطاع الفنادق تعتمد بشكل كبير على السياحة المحلية، ولا تزال الفنادق تعمل بنحو 50% من طاقتها التشغيلية، مؤكدا أن الشركة ترى أن التعافي الكامل من آثار الجائحة سيستغرق بعض الوقت، ولكن رغم ذلك فإن الانتعاش الحالي بالسوق المحلي ونشر اللقاحات عالميا سيساعد في عودة الإقبال على السفر مجددا.

وأشار إلى أن المركز المالي القوي الذي تتمتع به أوراسكوم للتنمية ساهم في رفع قدراتها على مواجهة التحديات التي ظهرت خلال العام الماضي، حيث ركزت الشركة على السيولة وإدارة التكاليف والتنفيذ وتطوير الأعمال، مشيرا إلى أن الشركة بدأت العام الجاري بنتائج إيجابية بعد ربعين من التحسن المتتالي.

وتوقع الحمامصي استمرار الشركة في أدائها الجيد لتحقيق الانتعاش الاقتصادي، حيث حافظت الشركة على مستوى السيولة، وارتفع الرصيد النقدي للشركة بنسبة 79.6% مسجلا 2.1 مليار جنيه خلال العام الماضي، في مقابل 1.1 مليار جنيه بالعام 2019، وبلغ رصيد القروض 3.5 مليار جنيه، بالعام 2020، كما بلغ صافي الدين 1.5 مليار جنيه، في مقابل 2.1 مليار جنيه بالعام 2019.

وتابع الحمامصي أن معدل صافي الدين إلى الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك والبنود غير النقدية، انخفض من 1.6 مرة خلال 2019، إلى 1.1 مرة في عام 2020، لافتا إلى أنه تم توقيع عقد قرض متوسط الأجل لإعادة تمويل القروض القائمة بالإضافة إلى تمويل إضافي بإجمالي 265 مليون دولار بفترة سداد 7 سنوات مع فترة سماح عامان ونصف.

وأوضح أن أوراسكوم للتنمية تخطط لاستخدام 215 مليون دولار من العائدات لإعادة تمويل القروض القائمة، الأمر الذي سيعفي الشركة من سداد الأقساط القائمة خلال فترة السماح، مع استخدام 50 مليون دولار في السحب على ندى عامين لتمويل الخطط التوسعية المستقبلية، بما في ذلك المصروفات الرأسمالية المخطط لها.

وأكد أن الشركة تركز خلال الفترة الحالية على مشروعاتها القائمة، وتتبنى خطة طموحة للعام الحالي تركز على زيادة المبيعات في مشروع «O West» بمدينة 6 أكتوبر عبر إطلاق مراحل جديدة، لافتا إلى أن الشركة تعمل في عدة دول بالخارج تتمثل في إنجلترا وسويسرا والمغرب وسلطنة عمان والإمارات، ووضعت الشركة خطة للتوسع بتلك الدول.

الرابط المختصر
Bank-misr-adv-new
اقرأ ايضا