أورا ديفلوبرز توقع عقود مقاولات مع أوراسكوم وريدكون والرواد بقيمة 4.5 مليار جنيه

هيثم عبد العظيم: مفاوضات للحصول على أرض بالساحل الشمالي ضمن الخطة التوسعية

CairoBank

بكر بهجت _ تعاقدت شركة أورا ديفلوبرز على كامل أعمال الإنشاءات في المرحلة الأولى بمشروع «زد» الذي تقيمه في مدينة الشيخ زايد، وبلغت قيمة العقود الموقعة مع شركات المقاولات نحو 4.5 مليون جنيه، بحسب هيثم عبد العظيم الرئيس التنفيذي للشركة، مشيرًا إلى أن تلك المرحلة سيتم تسليمها خلال عام 2023.

أضاف عبد العظيم في تصريحاته لجريدة «حابي» أن الشركات الثلاث التي تم التعاقد معها لتنفيذ إنشاءات المرحلة الأولى من المشروع هي ريدكون وأورواسكوم والرواد، وبدأت الشركات بالفعل العمل في أرض المشروع، مشيرًا إلى أن الخطة الإنشائية التي وضعتها الشركة تتضمن الانتهاء من تنفيذ كل مرحلة بعد الأخرى بعام بدءًا من 2023.

وأوضح عبد العظيم أن المرحلة الثانية سيم تسليمها عام 2024 والثالثة عام 2025، على أن يتم تسليم المشروع بالكامل في غضون 7 سنوات، مشيرًا إلى أنه سيتم بالتوازي مع ذلك تنفيذ أعمال الإنشاءات في أرض النادي التي حصلت عليها الشركة مؤخرًا.

والأسبوع الماضي كشف عبد العظيم لنشرة «حابي» عن حصول شركة أورا ديفلوبرز على 25 فدانًا في منطقة الثورة الخضراء بمدينة الشيخ زايد، تخطط لإقامة ناد اجتماعي رياضي عليها، مشيرًا إلى أن النادي سيكون أحد أفرع نادي زد إف سي.

وأوضح عبد العظيم أن الشركة تخطط لطرح عقود المقاولات الخاصة بالمرحلة الثانية من مشروع «زد» الشيخ زايد بقيمة 2 مليار جنيه خلال الشهر الجاري.
وأشار إلى أنه تم بيع نحو 2000 وحدة من الفيلات والعمارات السكنية، والوحدات التجارية في مشروع زد الشيخ زايد، تمثل نحو 25% من المشروع، وسيتم تسليم المرحلة الأولى خلال عام 2024، لافتًا إلى أن الشركة باعت نحو 10% من مشروع زد القاهرة الجديدة.

طرح أعمال إنشاءات جديدة بقيمة 2 مليار جنيه الشهر الجاري

وعن مشروع القاهرة الجديدة قال عبد العظيم إنه سيتم أيضًا طرح عقود مقاولات النادي الذي سيقام على مساحة 45 فدانًا، ومن ثم سيتم طرح الفيلات بالمرحلة الأولى، لافتًا إلى أن الشركة لا تزال في انتظار موافقة هيئة المجتمعات العمرانية على إقامة برجين في مشروع «زد إيست».

وأشار إلى أن الشركة تخطط لضخ ما يقرب من 3 مليارات جنيه في أعمال الإنشاءات خلال العام الجاري، وذلك في مشروعي الشيخ زايد والقاهرة الجديدة، لافتًا إلى أن النسبة الأكبر من القيمة ستوجه لمشروع الشيخ زايد، ومن المقرر أن يتم البدء في مشروع القاهرة الجديدة خلال الربع الأخير من العام، وأن قيمة ما تم ضخه في الإنشاءات خلال العام الماضي بلغت نحو 1.5 مليار جنيه، جميعها في مشروع الشيخ زايد.

وأوضح أن إجمالي مساحة مشروع زد القاهرة الجديدة يبلغ 360 فدانًا، ويضم 10 آلاف وحدة وناديًا رياضيًّا ومنطقة إدارية تجارية، وتصل قيمة ما سيتم ضخه في الإنشاءات إلى نحو 50 مليار جنيه، وتصل المبيعات إلى 100 مليار جنيه.

وعن وضع السوق العقارية خلال العام الجاري قال عبد العظيم إنه بدءًا من شهر سبتمبر الماضي عاد النشاط إلى حركة البيع والشراء، وهو ما سمح للشركات بتحقيق معدلات جيدة ساعدتها في تعويض ضعف الحركة بسبب الإجراءات الاحترازية خلال النصف الأول من العام، متوقعًا استمرار ذلك النشاط خلال العام الجاري، وهو ما سيتبعه زيادة في الأسعار.

20 % زيادة مرتقبة في الأسعار لتعويض ثباتها العام الماضي

وتابع أن زيادة الأسعار لن تتجاوز 15% أو 20% وهي مؤكدة لأن الشركات ستلجأ إلى ذلك لتعويض عدم زيادتها للأسعار خلال العام الماضي.

وأعلن عبد العظيم في وقت سابق، أن الشركة انتهت من بيع المرحلة الأولى من الشق الإداري بمشروع الشيخ زايد، في شهر أكتوبر الماضي، حيث بلغت مساحة الجزء المباع 12 ألف متر مربع، بسعر 45 ألف جنيه للمتر الواحد، بما يعادل نحو 540 مليون جنيه.

ووصل سعر المتر في منطقة الأبراج إلى نحو 45 ألف جنيه، وسعر المتر في الوحدات بالعمارات 25 ألف جنيه، وباعت الشركة 800 وحدة خلال العام الماضي وبلغت نسبة الزيادة في المبيعات 15%، وتمثل المبيعات للأجانب نحو 20% من المتحقق، والشق الإداري التجاري يمثل 5% فقط مما تم طرحه، ومن المتوقع أن تزيد الشركة تلك النسبة إلى 10% خلال الطروحات المقبلة.

وفيما يتعلق بتوسعات الشركة داخليًّا وخارجيًّا، أوضح عبد العظيم أن الشركة تركز حاليًا على مشروعيها في القاهرة الجديدة والشيخ زايد وتتفاوض أيضًا على أرض في الساحل الشمالي، موضحًا أن التوسع الداخلي والاستفادة من الزخم في السوق العقارية يعد هدفًا رئيسيًّا للشركة خلال الفترة الحالية.

الرابط المختصر
Bank-misr-adv-new
اقرأ ايضا