الدولار يتجه لتسجيل أضعف أداء أسبوعي في العام بفعل السياسة النقدية

CairoBank

وكالات _ ربح الدولار قليلا اليوم لكنه ما زال يتجه صوب تسجيل أضعف أداء أسبوعي في العام بعد ضعف مفاجئ اعترى أرقام الوظائف الأمريكية في اليوم السابق وسياسة تيسير جارية يتبعها مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي ما حفز المستثمرين على تقليص رهاناتهم على العملة الأمريكية.

والدولار على مسار تسجيل انخفاض أسبوعي بحوالي واحد في المائة مقابل سلة عملات رئيسية، بيد أنه ارتفع 0.2 في المائة خلال الجلسة.

كما يتجه اليورو والين لتحقيق أكبر مكاسب أسبوعية بالنسبة المئوية هذا العام مقابل الدولار، بارتفاع 1.2 في المائة و0.9 في المائة على الترتيب.

وقال كيت جوكس رئيس إستراتيجية الصرف الأجنبي لدى سوسيتيه جنرال “باختصار، انتعاش الدولار في الربع الأول انتهت طاقته، مثلما حدث في مبيعات السندات”.

يأتي توقف صعود الدولار بعد انتعاش قوي سجله خلال الربع الأول عقب أضعف عام للعملة منذ 2017.

لكن بعد سلسلة من البيانات الأمريكية القوية، كشفت بيانات أمس الخميس أن طلبات إعانة البطالة الأمريكية ارتفعت على غير المتوقع.

كما أشار جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي خلال منتدى اقتصادي أمس الخميس إلى أن البنك المركزي يعتزم إبقاء السياسة النقدية فائقة التيسير.

وتراجع اليورو 0.2 في المائة مقابل الدولار خلال الجلسة بعد بيانات اقتصادية متباينة من ألمانيا، أظهرت ارتفاع الصادرات في فبراير لكن في ظل انخفاض الإنتاج الصناعي وفقا لبيانين منفصلين.

وخسر الجنيه الإسترليني نصفا بالمئة في التعاملات المبكرة وتراجع في أحدث تعاملات 0.1 في المائة.

كما تراجع الدولار الأسترالي 0.9 في المائة قبل أن يقلص خسائره ويهبط في أحدث تداولات ربعا في المائة.

الرابط المختصر
Bank-misr-adv-new
اقرأ ايضا