ENB2021_900x90

الخارجية: اتصالات مكثفة لسامح شكري لإنهاء التأزم الحالي بين الفلسطينيين والاسرائيليين

حابي – تلقى وزير الخارجية سامح شكري بعد ظهر اليوم اتصالين من وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس والممثل الأعلى للشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل، تناول خلالهما الوزير شكري تدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية نتيجة المواجهات في القدس ومع قطاع غزة.

كما طرح وزير الخارجية الإجراءات والاتصالات العاجلة الكفيلة بوقف المواجهة والاعتداء على المدنيين والحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة.

وشدد شكري، خلال الاتصالين، على أن ما يجري يؤكد ضرورة استئناف جهود السلام بما يحمل أفقا حقيقيا للتوصل إلى إنشاء الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وإنهاء الصراع عبر الحل العادل والدائم الذي يحقق استقرار الأوضاع في الأراضي الفلسطينية ويسهم في استقرار المنطقة.

وبحسب بيان لوزارة الخارجية، فإن الوزير شكري يكثف خلال الساعات القادمة الاتصالات بنظرائه في الدول المعنية والمؤثرة في منطقة الشرق الأوسط لإنهاء التأزم الحالي والعمل للمضي نحو تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي الذي يعتبر صراعاً مركزياً يُعد من أهم عوامل عدم الاستقرار في المنطقة.

الرابط المختصر