رئيس الوزراء: صندوق تحيا مصر سيتولى تجميع المساهمات المختلفة لشراء لقاحات كورونا

البدء في تطعيم العاملين في المجمعات الصناعية وأصحاب المعاشات والسجناء

CairoBank

حابي – عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعا لمتابعة مستجدات مواجهة فيروس “كورونا”، بعد العودة من إجازة عيد الفطر المبارك، وموقف توفير اللقاحات المضادة للفيروس.

حضر الاجتماع: الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، واللواء محمد أمين، مستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية، وأمين صندوق تحيا مصر، واللواء بهاء الدين زيدان، رئيس هيئة الشراء الموحد، والدكتور محمد حسان، مساعد وزيرة الصحة، والعميد تامر سلام، المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر.

وفي مستهل الاجتماع، قال رئيس الوزراء إن اجتماع اليوم يأتي في إطار متابعة آخر المستجدات الخاصة بأزمة فيروس “كورونا” لاسيما بعد العودة للعمل بعد انتهاء إجازة عيد الفطر المبارك، وكذا لمتابعة موقف توفير اللقاحات المضادة للفيروس.

وأوضح الدكتور مصطفى مدبولي أنه تنفيذا لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي، وفي ضوء الجهود المبذولة لتوفير أكبر قدر ممكن من اللقاحات، تم التوافق على أن يكون صندوق “تحيا مصر” هو الكيان الذي سيتولى تجميع المساهمات المختلفة، سواء من البنوك أو الشركات أو الجهات الأخرى، إضافة إلى ما قامت الخزانة العامة للدولة بتدبيره لشراء اللقاحات، حيث خصصت الحكومة للصندوق نحو ملياري جنيه حتى الآن.

واتصالا بذلك، استعرض اللواء محمد أمين، بالتفصيل، الموارد التي تم تلقيها، وكذا ما تم إنفاقه حتى الان لتوفير اللقاحات المختلفة.

وخلال الاجتماع، طمأنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، رئيس الوزراء، على أن احتياطيات الأكسجين، الذي يحتاجه مرضى “كورونا” آمنة، كما أكدت توافر الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة.

وكشفت وزيرة الصحة عن البدء في تطعيم جميع السجناء باللقاحات المضادة لفيروس “كورونا”، وأنه تم الاتفاق مع رئيس اتحاد الصناعات المصرية على تخصيص عدد من المراكز لتكون مقرات تقدم من خلالها خدمة تطعيم العاملين بجميع المجمعات الصناعية وفق خطة محددة، موضحة في الوقت نفسه أنه سيتم تمركز سيارات بالقرب من أماكن صرف المعاشات؛ بهدف توفير اللقاحات.

وأوضحت الدكتورة هالة زايد أن الوزارة تستهدف توفير اللقاحات للمواطنين من أصحاب المعاشات، حيث سيتم بدءا من صرف معاش الشهر المقبل، توفير اللقاحات لهم، وذلك من خلال التمركز عند مختلف أماكن الصرف على مستوى الجمهورية، سواء فروع البنوك، أو مكاتب البريد.

وأشارت الوزيرة إلى أنه من المنتظر خلال الأيام القليلة القادمة وصول المادة الخام اللازمة لتصنيع مليوني جرعة من لقاح “سينوفاك”، وكذا وصول 500 ألف جرعة من لقاح “سينوفارم”.

وتابعت: ومن المنتظر أيضا مع بداية شهر يونيو المقبل وصول 1.9 مليون جرعة من تحالف “كوفاكس” ومليوني جرعة أخرى من لقاح “سينوفاك”.

ولفتت هالة زايد إلى استلام 1.7 مليون جرعة من “كوفاكس”، فضلاً عن 500 ألف جرعة من لقاح “سينوفارم” خلال الأيام القليلة الماضية.

ونوهت وزيرة الصحة إلى الاتصال الهاتفي الذى أجرته مع رئيس “منظمة الصحة العالمية” بالأمس، والذي أكد خلاله دعم المنظمة لكافة الخطوات التي تتخذها مصر لتوفير اللقاحات لمختلف المواطنين.

وتطرقت الوزيرة إلى ما يتم من تنسيق مع مختلف المسئولين المعنيين، وذلك سعياً لتصنيع لقاح”استرازينيكا” في مصر خلال الفترة المقبلة، وذلك بمصانع “فاكسيرا” بمدينة 6 أكتوبر.

الرابط المختصر
اقرأ ايضا