الخارجية تطلب تفسيرا من سفير لبنان حول تصريحات شربل وهبة تجاه دول الخليج

CairoBank

حابي – طلبت وزارة الخارجية مساء الثلاثاء من السفير اللبناني في القاهرة على الحلبي تقديم تفسير لما أدلى به الوزير شربل وهبة وزير خارجية حكومة تصريف الأعمال في لبنان من تصريحات مسيئة بحق الدول والشعوب العربية الشقيقة في الخليج.

طالب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، الثلاثاء، وزير الخارجية اللبناني شربل وهبة، بتقديم “اعتذار رسمي” لدول مجلس التعاون الخليجي وشعوبها، نظير ما بدر منه من “إساءات غير مقبولة على الإطلاق”.

وأعرب نايف الحجرف في بيان، عن “رفض دول مجلس التعاون واستنكارها” لما ورد على لسان وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال في الجمهورية اللبنانية شربل وهبة، خلال مقابلة تلفزيونية، “وما ورد فيها من إساءات مشينة بحق دول مجلس التعاون الخليجي وشعوبها، وكذلك الإساءة بحق المملكة العربية السعودية”.

وأكد الحجرف على “المواقف الثابتة والراسخة التي قامت بها دول مجلس التعاون الخليجي لدعم الشعب اللبناني الشقيق، التي يشهد التاريخ لها، والتي تهدف إلى سلامة لبنان ودعم استقراره وأمنه”.

كما اعتبر أن تلك “التصريحات تتنافى مع أبسط الأعراف الدبلوماسية، ولا تنسجم مع العلاقات التاريخية بين دول المجلس ولبنان”.

أعربت وزارة الخارجية البحرينية، عن استنكارها الشديد لما تضمنته التصريحات المسيئة لوزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية خلال مقابلة تلفزيونية تجاه المملكة العربية السعودية وشعبها ودول مجلس التعاون.

وأكدت المنامة، أن تلك التصريحات المستهجنة “تتنافى مع أبسط الأعراف الدبلوماسية ولا تنسجم مع العلاقات الأخوية التي تربط شعوب دول مجلس التعاون مع الشعب اللبناني”.

وردا على التصريحات المسيئة، فقد قامت وزارة الخارجية البحرينية باستدعاء لبنان لدى البحرين وسلمته مذكرة احتجاج رسمية تضمنت رفض المنامة واستنكارها للتصريحات المسيئة.

وفي المنحى نفسه، أعربت وزارة الخارجية الكويتية عن استنكارها واستهجانها الشديدين لما صدر عن وهبة، واصفة إياه بالإساءة البالغة تجاه دول مجلس التعاون الخليجي وشعوبها.

وبحسب وكالة الأنباء الكويتية “كونا”، فإن نائب وزير الخارجية الكويتي، السفير مجدي الظفيري، استدعى القائم بأعمال السفارة اللبنانية، هادي هاشم، وسلمه مذكرة احتجاج.

وأضاف المصدر أن المذكرة تضمنت استنكار الكويت لتلك الإساءة التي تتنافى مع العلاقة التاريخية بين دول مجلس التعاون الخليجي ولبنان.

أعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، الثلاثاء، عن “استنكارها واستهجانها الشديدين إزاء التصريحات المشينة والعنصرية” التي أدلى بها وزير الخارجية بالجمهورية اللبنانية في حكومة تصريف الأعمال، شربل وهبة، كما استدعت السفير اللبناني لدى الإمارات.

وأوضحت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، أنها استدعت سفير الجمهورية اللبنانية لدى الدولة، و”سلمته مذكرة احتجاج رسمية تستنكر فيها هذه التصريحات”، وفق ما ذكرت وكالة وام.

واستدعت وزارة الخارجية السعودية، الثلاثاء، السفير اللبناني لدى الرياض، وسلمته مذكرة احتجاج رسمية بخصوص الإساءات الصادرة عن وزير الخارجية اللبناني شربل وهبة.

وقالت وزارة الخارجية السعودية، إنها “تندد وتستنكر بشدة” ما تضمنته تصريحات وزير الخارجية اللبناني، من “إساءات مشينة تجاه المملكة وشعبها ودول مجلس التعاون”، وفق ما ذكرت وكالة واس.

وأضافت “نظرا لما قد يترتب على تلك التصريحات المشينة من تبعات على العلاقات بين البلدين الشقيقين، فقد استدعت الوزارة سفير الجمهورية اللبنانية لدى المملكة، للإعراب عن رفض المملكة واستنكارها للإساءات الصادرة من وزير الخارجية اللبناني. وتم تسليمه مذكرة احتجاج رسمية”.

ويأتي هذا بعد أن قال وهبة في مقابلة تلفزيونية نشرت الاثنين: “دول المحبة والصداقة والأخوة، أوصلوا لنا تنظيم الدولة الإسلامية وزرعوه في سهول نينوى والأنبار وتدمر”، بحسب روسيا اليوم.

ولدى سؤاله عما إذا كان يقصد “بتلك الدول” دول الخليج ، قال وهبي إنه لا يريد ذكر أسماء، وأضاف، ردا على سؤال حول ما إذا كانت دول الخليج قد مولت التنظيم: “من الذي مولهم إذا، أنا؟”.

وقبل انتهاء المقابلة ترك وهبة الاستوديو معترضا على مهاجمة الضيف السعودي، المحلل السياسي سلمان الأنصاري، للرئيس اللبناني، ميشال عون، قائلا: “أنا بلبنان ويهينني واحد من أهل البدو”.

الرابط المختصر
اقرأ ايضا