بنك أوف أمريكا: صناديق التكنولوجيا تشهد أكبر نزوح منذ ديسمبر 2018

المستثمرون يهرعون للحماية من التضخم

CairoBank

رويترز – أظهرت بيانات تدفقات رؤوس الأموال الأسبوعية من بنك أوف أمريكا اليوم الجمعة ضخ المستثمرين السيولة في أدوات الحماية من التضخم وبيعهم بعض أسهم شركات التكنولوجيا، مع تلميح صناع السياسات بمجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي إلى مناقشات لتقليص مشتريات السندات الحكومية “عند نقطة ما”.

وعلى مدار الأسبوع المنتهي في 19 مايو، خرج 1.1 مليار دولار من صناديق التكنولوجيا، في أكبر نزوح منذ ديسمبر 2018. وقال البنك إن صناديق الذهب استقطبت 1.3 مليار دولار.

وشهدت صناديق أوراق الخزانة المحمية من التضخم أكبر التدفقات في 24 أسبوعا، إذ استقبلت ملياري دولار، بعد أن جذبت 1.9 مليار في الأسبوع السابق.

في غضون ذلك، شهدت سندات الخزانة الأمريكية، التي تعد ملاذا آمنا، أكبر التدفقات عليها في ستة أشهر، وبلغت 2.8 مليار دولار، حسبما أظهره تقرير بنك أوف أمريكا.

الرابط المختصر
اقرأ ايضا