ENB2021_900x90

السوق السعودية تقود الأداء الإيجابي للأسهم الخليجية بأعلى ارتفاع يومي خلال شهر

CairoBank

فهد حسين – سيطر الأداء اللافت للمؤشر الرئيسي لسوق الأسهم السعودية الذي سجل أعلى ارتفاعاته اليومية في قرابة شهر على المشهد في الأسواق الخليجية بختام تداولات أمس الثلاثاء، كما تمسك سوق أبوظبي بقمته التاريخية، وواصل دبي صعوده للجلسة السابعة على التوالي، وسط تراجع مؤشرات الكويت وعمان والبحرين.

وأغلقت سوق الأسهم السعودية “تداول” جلسة الثلاثاء، مسجلة أعلى ارتفاع يومي للمؤشر الرئيسي “تاسي” منذ نهاية شهر أبريل الماضي بإضافة 129.49 نقطة صعد بهم 1.25% إلى مستوى 10448 نقطة مجددا.

وكان ارتفاع “تاسي” مدعوما بالأداء الإيجابي للأسهم القيادية وغالبية قطاعات السوق، حيث تراجع قطاعي الخدمات الاستهلاكية والاستثمار والتمويل فقط من أصل 21 قطاعا على المؤشر.

وقاد الإعلام والترفيه الأداء الإيجابي مرتفعا 2.75% تلاه التأمين والأدوية بنسبة 2.18% و2% على الترتيب، كما ارتفعت قطاعات الطاقة 0.24% والبنوك 1.94% والاتصالات 1.14% وإدارة وتطوير العقارات 1.24%.

وانحسرت السيولة المتداولة إلى 10.368 مليار ريال تداولت على 319.705 مليون سهم، مقابل11.148 مليارا على 382.71 مليون سهم في الجلسة السابقة.

وفقد “تاسي” نحو 26 مليار ريال من قيمته السوقية بتراجع رأس المال السوقي إلى 6.602 تريليون ريال.

وتصدر سهم “عناية” قائمة الرابحين مرتفعا 9.89%، فيما جاء “تهامة” على رأس الخاسرين بهبوطه 3.43%، كما استحوذ “الإنماء” على أكبر حجم من التداولات بعدد 17.7 مليون سهما، و“الأهلي” على أكبر قدر من السيولة في السوق مسجلا 450.9 مليون ريال.

سوق دبي يضيف الحلقة السابعة لسلسلة ارتفاعاته

أما في الإمارات، فواصل مؤشر سوق دبي المالي سلسلة ارتفاعاته للجلسة السابعة على التوالي، مدعوما بالأداء القياسي لسهم بنك دبي الإسلامي، كما حافظ سوق أبوظبي على قمته التاريخية مرتفعا 0.28% بالختام.

وارتفع مؤشر سوق دبي المالي 0.38% إلى مستوى 2798.5 نقطة، بتداول 404.52 مليون سهم بسيولة 394.59 مليون درهم، وسيطر الأداء الإيجابي على 5 قطاعات قادها الاتصالات مرتفعا 1.06% تلاه البنوك 0.63%، فيما تراجعت قطاعات العقارات والتأمين والسلع بنسب 0.03% و0.33% و0.01% على الترتيب، واستقر قطاع الصناعة.

وتصدر سهم “أملاك” قائمة الرابحين بصعوده 3.42%، وارتفع سهم بنك دبي الإسلامي بأكثر من 1% مسجلا أعلى مستوى له خلال 3 أشهر ليغلق تداولات اليوم عند 4.88 درهم، فيما جاء “الشرق الأوسط للكابلات MASQ” على رأس الخاسرين متراجعا بنسبة 4.61%.

وربح مؤشر سوق دبي المالي نحو 1.747 مليار درهم بارتفاع رأس المال السوقي إلى 382.911 مليار درهم، من 381.164 مليارا الجلسة السابقة.

أبوظبي يحافظ على قمته التاريخية مرتفعا 0.28%

وفي العاصمة ارتفع مؤشر سوق أبوظبي 0.28% إلى مستوى 6632.9 نقطة مسجلا مستوى قياسي جديد، رغم تقلص حجم التداولات إلى 229.82 مليون سهم، بسيولة بلغت 1.728 مليار درهم.

وكان الأداء الإيجابي لمؤشر أبوظبي مستندا إلى ارتفاع 5 قطاعات رئيسية بقيادة “الخدمات” الذي صعد 6.31% مدعوما بالأداء القوي لسهم أبوظبي الوطنية للفنادق الذي تصدر قائمة الرابحين خلال الجلسة بارتفاعه 14.98%، تلاه قطاع الصناعة مرتفعا 1.35% ثم الاتصالات 0.73%، فيما تراجعت 4 قطاعات بقيادة السلع الذي هبط 0.82%.

وارتفع قطاع العقار 0.5% فيما تراجع قطاعا البنوك 0.01% والطاقة 0.5% والاستثمار والخدمات المالية 0.13%، وربح المؤشر 552 مليون درهم بزيادة رأس المال السوقي إلى 940.657 مليار درهم بالختام، من 940.105 مليارا الجلسة السابقة.

القياديات تصعد بمؤشر قطر بعد 4 جلسات من الأداء السلبي

وكسرت البورصة القطرية موجة التراجعات التي استمرت 4 جلسات متتالية، لترتفع اليوم 0.88% إلى مستوى 10608.92 نقطة، وسط أداء إيجابي غلب على قطاعات السوق، رغم انحسار السيولة وتقلص حجم التداولات، لتصل 409.57 مليون ريال على 152.07 مليون سهم.

التراجع يضرب مؤشرات عمان والبحرين

وفي عمان واصل المؤشر العام لسوق مسقط تراجعه، ليهبط 0.16% إلى مستوى 3837.91 نقطة، متأثرا بالأداء السلبي للقطاعين المالي والصناعة، اللذان هبطا 0.25% و0.02% على الترتيب، بضغط من الأسهم القيادية، فيما ارتفع مؤشر الخدمات 0.25%، بعد تداولات إجمالية بلغت 1.73 ريال على 8.7 ملايين سهم.

وفي البحرين، هبط المؤشر العام 0.01% إلى مستوى 1538.03 نقطة، بضغط من الأداء السلبي لقطاعي البنوك التجارية والاستثمار، وسط انحسار السيولة إلى 408.77 ألف دينار وتقلص حجم التداولات إلى 1.77 مليون سهم.

الرابط المختصر