ENB2021_900x90

الصحة: توريد 3.9 مليون جرعة من لقاحات سينوفارم وسينوفاك وأسترازينيكا خلال يونيو الجاري

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن توفير اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، خلال النصف الأول من شهر يونيو الجاري.

وقالت إنه بحلول 5 يونيو الجاري سيتم توريد نصف مليون جرعة من لقاح “سينوفاك”، كما سيتم توريد مليون جرعة من لقاح “سينوفارم” بتاريخ 13 يونيو، على أن يتم توريد نصف مليون جرعة أخرى من لقاح “سينوفاك” بتاريخ 16 يونيو، وتوريد عدد 1.9 مليون جرعة من لقاح “أسترازينيكا” من تحالف “كوفاكس“، خلال الشهر الجاري.

وأشارت خلال اجتماع الحكومة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، اليوم الأربعاء، إلى مستجدات تصنيع لقاح “سينوفاك” فى مصر، وجدول توريدات المادة الخام، موضحة أنه سيتم توريد 2000 لتر مركزات لتصنيع 3 ملايين جرعة من لقاح “سينوفاك” خلال يونيو.

وتناولت وزيرة الصحة جهود التوسع في أماكن تقديم اللقاحات المضادة لفيروس كورونا على مستوى الجمهورية، والتي وصلت حتى الآن إلى 408 مراكز.

وتضمنت جهود التوسع فتح التطعيم لغير القادرين على الحركة من خلال التواصل مع رقم “15335”، وذلك بالتعاون مع هيئة الإسعاف، إلى جانب فتح التطعيم لدور المسنين، والتنسيق مع وزارتي التربية والتعليم، والتعليم العالي والبحث العلمي، لحصول المشاركين في عملية الامتحانات على اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وكذلك تطعيم أصحاب المعاشات بالعيادات المتنقلة أمام مقار التأمينات والمعاشات، فضلا عن جهود التوسع في حصول العاملين بالجهات الحكومية والمناطق الصناعية على مستوى الجمهورية والمحافظات السياحية.

وقالت زايد إن معدل الإصابات الأسبوعي على مستوى محافظات الجمهورية شهد انخفاضاً في أعداد الإصابات بالفيروس التي تم تسجيلها، وتزامن ذلك مع ما تم رصده على المستوى العالمي من انخفاض الإصابات أيضا، مشددة على أهمية الاستمرار في تطبيق جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية الخاصة بالتعامل مع الفيروس، سعياً لتخفيض عدد المصابين بهذا الفيروس والحد من انتشاره.

كما أوضحت أن مراكز اللقاحات الخاصة بأغراض السفر الدولى، والتي تتولى تطعيم المسافرين باللقاحات المضادة للملاريا، وخلافه، والتي يصل عددها إلى 179 مركزاً على مستوى الجمهورية، تم تزويدها أيضاً باللقاحات المضادة لفيروس كورونا، وذلك بهدف التيسير على المواطنين الراغبين في السفر.

ومن جانبه أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، على المضي في تطبيق القرارات الجديدة لمواجهة فيروس “كورونا” التي بدأ سريانها منذ الأمس الثلاثاء، بمنتهى الحسم، للحفاظ على سلامة وصحة جميع المواطنين.

وشدد على تطبيق الغرامات وقرارات الغلق المقررة على الفور، في حق المحال والمولات التجارية، والمقاهي، والكافيهات، والمطاعم، التي لا تلتزم بمواعيد الغلق الجديدة أو الإجراءات الإحترازية الواجب اتباعها عند استقبال الجمهور، وأبرزها منع تقديم “الأرجيلة”.

وشدد رئيس الوزراء على ضرورة استمرار الالتزام بالإجراءات الوقائية من جانب المواطنين وكافة أفراد المجتمع، باعتبارها الضمانة الرئيسية لمنع انتشار العدوى بفيروس كورونا والحد من انتشارها، مؤكدأً أن حفاظ الفرد على صحته يحمى أسرته والمجتمع ككل.

ودعا مدبولي المواطنين إلى الحرص على التسجيل للحصول على التطعيم ضد فيروس كورونا في أسرع وقت، موجهاً بتكثيف العمل في مراكز التطعيم لحصول أكبر عدد ممكن من المواطنين على اللقاح، لافتاً إلى حرص الدولة على التوسع في مراكز تقديم خدمات التطعيم للمواطنين في أنحاء الجمهورية، ورفع قدرتها لاستيعاب المزيد من المواطنين الراغبين في تحصين أنفسهم وحماية المجتمع بكل إيجابية من خطر فيروس كورونا.

الرابط المختصر