ENB2021_900x90

كريم فريد: أداء مطوري Egx 30 فاق التوقعات في الأشهر الماضية

نتائج أفضل مرتقبة لتكيف السوق مع تبعات كورونا

CairoBank

بكر بهجت _ قال كريم فريد، محلل القطاع العقاري بشركة برايم لتداول الأوراق المالية، إن الأداء الذي أظهرته نتائج الأعمال المعلنة من قبل الشركات العقارية المدرجة بالبورصة وخاصة ما يتعلق بمحور المبيعات فاق التوقعات الخاصة بالشركة، مشيرًا إلى أن الشركة توقعت حدوث تحسن طفيف في المبيعات، إلا أن الأرقام المعلنة جاءت أكبر من المتوقع.

أضاف لجريدة «حابي» أن هناك نقاط قوة يستند إليها مطورو EGX30، يتمثل أبرزها في علامتهم التجارية التي تدعم استقرار المبيعات علاوة على ذلك، وضعهم المالي، لافتًا إلى أن تلك الشركات نجحت في التكيف مع تبعات جائحة كورونا، حيث تسببت الجائحة في تأخير إطلاق المشاريع الجديدة، وبالتالي تأثرت المبيعات في عام 2020 حيث كان العملاء متحفظين، مما أدى إلى تراجع الطلب حينها.

وتابع أنه علاوة على ذلك، ارتفعت معدلات إلغاء العقود وانخفضت معدلات التحصيل، كما أدت فترة الإغلاق إلى تباطؤ البناء والتسليم، لكن عملية التسليم تعافت بعد تخفيف إجراءات الإغلاق.

وعن تقييم أداء الشركات العقارية المدرجة في البورصة خلال الأشهر الماضية، قال فريد إن من أكبر ستة مطورين، أربعة أعلنوا عن مبيعاتهم حيث أظهر ثلاثة منهم نموًّا، وبلغت مبيعات مجموعة طلعت مصطفى 3.46 مليارات جنيه، بنمو 56% على أساس سنوي، وأوراسكوم للتنمية مصر سجلت مبيعات بقيمة 2.1 مليار جنيه بارتفاع 37% على أساس سنوي، وسوديك 1.85 مليار جنيه بنمو 114% على أساس سنوي.

وتابع أن الشركة الرابعة وهي مدينة نصر للإسكان والتعمير، سجلت مبيعاتها 1.4 مليار جنيه، بانخفاض 42% على أساس سنوي، مشيرًا إلى أن ذلك الانخفاض يرجع إلى صفقة بيع أراضٍ في عام 2020، حيث إن المبيعات العقارية باستثناء الأراضي نمت فعليًّا في الربع الأول من عام 2021 بمقدار 6% على أساس سنوي.

وبالنسبة لأداء الأسهم قال فريد، إنه منذ بداية العام، فإن السهم الذي حقق أعلى عوائد هو PHDC بنمو 23%، يليه بنمو 16.1% سهم ORHD و12.8% نموًّا في سهم SODIC، في حين أن أسهم TMGH وEMFD وMNHD سجلت عوائد سلبية بنسبة 12.6%، 8.4% و16.5% بناءً على سعر الإغلاق في 1 يونيو 2021.

دور بارز للمبادرات الحكومية في تعزيز نتائج الشركات

وعن توقعاته للأشهر المقبلة، أكد محلل القطاع العقاري بشركة برايم لتداول الأوراق المالية، أن المؤشرات توضح أن هناك نتائج أفضل سيتم تحقيقها في عام 2021، حيث تكيفت السوق مع حالة كورونا، وهو ما ظهر في معدلات المبيعات والإيرادات، علاوة على ذلك، تشير نتائج الربع الأول من عام 2021 حتى الآن إلى انتعاش الطلب بالإضافة إلى المبادرات التي أطلقتها الحكومة التي يمكن أن تدعم القطاع.

وفي شهر مارس وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي البنك المركزي، ببلورة وإطلاق برنامج جديد للتمويل العقاري لصالح الفئات من محدودي ومتوسطي الدخل لدعم قدرتهم على تملك الوحدات السكنية من خلال قروض طويلة الأجل تصل إلى 30 سنة وبفائدة منخفضة ومبسطة لا تتعدى 3%.

وفي شهر أبريل عقد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء اجتماعًا لمتابعة الإجراءات الخاصة بتنفيذ المبادرة، أكد خلاله أنها مبادرة استثنائية تستهدف التوسع فى إتاحة الوحدات السكنية لصالح الفئات من محدودي ومتوسطي الدخل، وذلك من خلال دعم قدراتهم على تملك تلك الوحدات.

وأشار رئيس الوزراء إلى أنه يتم حاليًا التنسيق والتعاون بين مختلف الجهات المعنية بتنفيذ المبادرة الجديدة للتمويل العقاري، وخاصة مسؤولي البنك المركزي، وذلك للوصول إلى صورة متكاملة لما يتعلق بها من مختلف الجوانب، وبما يحقق الأهداف المرجوة منها.

الرابط المختصر