رئيس الوزراء يتابع مخططات تطوير الطرق والمحاور المرورية بمحافظة الجيزة

CairoBank

طالب الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء بإعداد عرض متكامل عن مخططات تطوير المحاور والطرق بغرب القاهرة الكبرى، والتكلفة الإجمالية لتنفيذ هذه الأعمال لعرضها على الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأشار خلال اجتماع، اليوم الأحد، لمتابعة مخططات تطوير عدد من الطرق والمحاور المرورية بمحافظة الجيزة إلى أهمية التنسيق مع هيئة الطرق والكباري، فيما يخص الأعمال المتداخلة، مع مشروعات التطوير التي تنفذها الهيئة خاصة أعمال توسعة وتطوير الطريق الدائري.

حضر الاجتماع الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، واللواء محمود نصار رئيس الجهاز المركزي للتعمير، والمهندس سامي أبو زيد مستشار وزير الإسكان ومسئولي المكتب الاستشارى.

وتحدث مدبولي عن تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والخاصة بالاهتمام بتطوير المحاور المرورية بمناطق غرب القاهرة الكبرى، لتتكامل مع ما يحدث من أعمال تطوير ورفع كفاءة للمحاور بمناطق شرق القاهرة الكبرى، وذلك في إطار الجهود التى تبذلها الدولة لتحقيق سهولة ويسر في الحركة المرورية لمرتادي تلك المحاور، إلى جانب العمل على فتح محاور جديدة.

وصرح السفير نادر سعد، المتحدث الرسمى باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن الرؤية العامة تعتمد على وضع مخطط متكامل لتطوير منظومة النقل بمنطقة غرب القاهرة الكبرى، وتطوير شبكة طرق بما من شأنه زيادة الطاقة الإستيعابية للشبكة، ورفع الكفاءة التشغيلية تخفيفاً على المواطنين بالمنطقة والتي تعاني من كثافات واختناقات مرورية شديدة، من خلال إنشاء محاور رئيسية وربطها بالمحاور الإقليمية المحيطة، إلى جانب تطوير بعض الشوارع الرئيسية لرفع الكفاءة المرورية بها.

وأضاف أن نطاق الخدمة الرئيسي للمخطط يتضمن منطقة الهرم بمحافظة الجيزة بمساحة 16 كم2، وامتدادها في الجزء المحصور بين محور كمال عامر-ترعة الزمر سابقاً- وشارع البحر الأعظم (منطقة المنيب) وصولا لطريق القاهرة/أسوان الزراعي.

ولفت إلى أن المخطط أشار إلى الوضع الراهن للطرق الحالية، ومسارات وبدائل المحاور المقترحة، لتطوير شبكة الطرق بغرب القاهرة الكبرى.

وأشار سعد إلى أنه تم أيضاً خلال الاجتماع تناول الموقف الخاص بمشروع تطوير محور 26 يوليو من تقاطعه مع كوبري 6 أكتوبر من الجلاء، وحتى تقاطعه مع طريق الاسكندرية الصحراوي.

وأوضح أنه يهدف إلى حل التكدس المروري لمحور 26 يوليو في منطقة الاختناق من كوبري 6 أكتوبر وحتى التقاطع مع الطريق الاسكندرية الصحراوي (مدينة 6 أكتوبر)، سعياً لخفض مسافة زمن الرحلة لكافة أنواع المركبات وتحقيق سيولة مرورية بعد فصل اتجاهات الحركة بما ينعكس إيجاباً على استهلاك الوقود واقتصاديات التشغيل للمركبات عامة.

الرابط المختصر
اقرأ ايضا