سكاي أبوظبي ترصد 11 مليار جنيه للاستثمار في مشروعات بالقاهرة الجديدة ومدن ساحلية

مصطفى صلاح: طرح مشروعات عملاقة في شرق القاهرة يؤثر على الشركات ذات المبيعات الضعيفة

CairoBank

بكر بهجت _ حددت شركة سكاي أبو ظبي التابعة لمجموعة دايموند الإماراتية خطتها الاستثمارية خلال المرحلة المقبلة، ورصدت نحو 11 مليار جنيه لإقامة مشروعات في عدة مناطق تتصدرها شرق القاهرة، بحسب مصطفى صلاح الرئيس التنفيذي للقطاع التجاري بالشركة، مشيرًا إلى أن تحديد عدد المشروعات التي سيتم توزيع تلك القيمة عليها يتوقف على مدى تميز الفرص التي تدرسها والمناطق التي تقع بها الأراضي.

بوابة حابي جورنال تستعرض أسعار البيع والتسهيلات على مشروعات شرق القاهرة

أضاف في تصريحات لجريدة «حابي» أن الشركة لا تزال في مرحلة العروض المقدمة إليها والفرص المتاحة من خلال هيئة المجتمعات العمرانية، وتسعى للتواجد في منطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية وكل من الساحل الشمالي أو العلمين الجديدة، لافتًا إلى أنه لا يمكن تحديد موعد دقيق للإعلان عن تلك المشروعات نظرًا لأن ملف الأراضي لم يحسم بعد.

وأوضح أن الشركة تعمل على مشروع ريزيدانس 8 في العاصمة الإدارية الجديدة وانتهت من بيع 50% منه خلال الفترة الماضية، وتسير أعمال الإنشاءات به بصورة جيدة تسابق الجدول الزمني، مشيرًا إلى أن الشركة تعتزم ضخ 250 مليون جنيه في أعمال التنفيذ خلال العام الجاري، كما أنه يجري حاليًا تجهيز المناقصة التي سيتم طرحها على شركات المقاولات، ومن ثم استقبال العروض والترسية والبدء في التنفيذ.

أضاف أن طرح مشروعات عملاقة –على غرار مشروع مدينة نور– سيؤثر على باقي المشروعات في العاصمة، ولكن التأثير سيكون على الشركات التي لم تنجح في تسويق نسبة كبيرة من وحداتها، مشيرًا إلى أن لكل عميل متطلباته، والأهم هو نجاح الشركة في التميز، ولكن إذا لم تستطع الشركات التكيف مع المنافسة التي شهدتها العاصمة الإدارية خلال الفترة المقبلة فإنها لن تتمكن من مواجهة تبعات وجود شركات كبرى تحظى بثقة أكبر لدى العملاء.

وشركة سكاي أبو ظبي هي الذراع العقارية لمجموعة دايموند الإماراتية، والتي أعلنت عن عزمها إقامة العديد من المشروعات ضمن خطتها التوسعية الإقليمية والدولية.

وحققت الشركة مبيعات بقيمة 700 مليون جنيه من الشق السكني بمشروع «ريزيدنس 8»، بالمرحلة الأولى وجزء من المرحلة الثانية للمشروع، في ظل الطلب الكبير على العاصمة الإدارية، كما أن بدء الشركة في أعمال الحفر وتهيئة الأرض لبدء الإنشاءات ساهم في زيادة الثقة بينها وبين العملاء، وفق تصريحات سابقة للرئيس التنفيذي للقطاع التجاري.

وتستهدف الشركة تحقيق مبيعات خلال العام الجاري بنحو 1.5 مليار جنيه، من الشق السكني، بخلاف الوحدات التجارية والإدارية، وتعتمد الشركة على عملاء السوق المصرية في تسويق المشروع، إلى جانب المصريين العاملين في الخارج، والذين يمثلون نسبة كبيرة من المبيعات المتحققة.

وعن إمكانية الدخول في شراكات بالمشروعات المستقبلية التي تسعى الشركة لإطلاقها، قال صلاح إن سياسة الشركة ليست الدخول في شراكات مع مستثمرين آخرين، وإنما من الممكن أن تكون تلك الشراكات مع هيئة المجتمعات العمرانية طالما أن الأراضي سيتم طرحها وفق اشتراطات جيدة تحقق الأهداف الاستثمارية للشركة.

ولفت إلى أن الشركة تبحث عن أراضٍ بمساحات بين 50 و100 فدان قد تزيد وفقًا لمدى تميز الأرض، وهو ما سيحدد القيمة الاستثمارية الخاصة بكل مشروع، وإذا ما وجدت الشركة فرصة استثمارية تستحوذ على إجمالي القيمة المرصودة فإنها لن تتوانى عن الدخول إليها، لافتًا إلى أن الشركة ليس لديها نية للدخول للمشروعات غير السكنية وأيضًا لا تفكر خلال الوقت الحالي في إقامة مدن متكاملة بمساحات كبيرة.

وأكد أن الشركة ليس لديها أي خطط للحصول على أي تمويلات في ظل توافر السيولة الواردة من المجموعة الأم دايموند الإماراتية، لافتًا إلى أن الهدف الرئيسي للشركة هو زيادة محفظة الأراضي.

 

الرابط المختصر
اقرأ ايضا