المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض: متحور دلتا يمثل 10% من إصابات كورونا الجديدة

CairoBank

سكاي نيوز عربية – قالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، الثلاثاء، إن متحور فيروس كوفيد-19 المعروف باسم “دلتا”، بات يمثل الآن ما يقرب من 10% من حالات الإصابة الجديدة في الولايات المتحدة.

ويوم الاثنين، صنفت الوكالة الأمريكية المتحور، الذي تم اكتشافه لأول مرة في الهند، “مثيرا للقلق”، وهو تصنيف يعني وجود أدلة متزايدة على عوامل مثل قابلية الانتقال، أو الشدة، أو انخفاض فعالية اللقاحات أو العلاجات بمواجهته.

ونقلت شبكة “إن بي سي نيوز” عن بيان للمراكز الأمريكية، الثلاثاء، أن تغيير التصنيف “يستند إلى أدلة متزايدة على أن المتحور دلتا ينتشر بسهولة أكبر، ويسبب حالات أكثر خطورة مقارنة بالمتغيرات الأخرى، بما فيها B.1.1.7 ألفا”، الذي اكتشف أول مرة في المملكة المتحدة، وأصبح في أبريل السلالة السائدة في الولايات المتحدة.

وأضافت الوكالة أن بيانات فترة الأسبوعين المنتهية في 5 يونيو، أشارت إلى أن “المتحور دلتا” يمثل 9.9% من الحالات في الولايات المتحدة، علما أن النسبة كانت في فترة الأسبوعين المنتهية في 22 مايو، 2.7% فقط.

لكن أدلة متزايدة تظهر أن اللقاحات المستخدمة في الولايات المتحدة ضد كوفيد-19، فعالة في مواجهة متغيرات الفيروس.

وأفادت وكالة الصحة العامة في إنكلترا، الاثنين، أن جرعتين من لقاح “فايزر”، فعالتان بنسبة 96 بالمئة، في تجنب الحاجة إلى دخول المستشفى جراء الإصابة بـ”المتحور دلتا”.

لكن المملكة المتحدة تشهد انتشارا سريعا للمتحور الجديد، ما دفع رئيس الوزراء بوريس جونسون، لتأجيل إعادة فتح البلاد لمدة شهر، حتى 19 يوليو.

ونظرا لأن متغير دلتا قادر على الانتشار من شخص لآخر بسهولة، فإن الخبراء يقولون إن أولئك الذين لم يحصلوا على اللقاح بعد، يظلون معرضين للخطر بشكل خاص.

الرابط المختصر
اقرأ ايضا