ENB2021_900x90

وزيرة الصحة: 429 مركزا لتلقي لقاح كورونا.. ونمتلك أكبر مجمع لإنتاج اللقاحات في الشرق الأوسط وافريقيا

قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، إن عدد مراكز تلقي اللقاح وصل إلى 429 مركزاً، بالإضافة إلى إعداد مصانع الشركة القابضة للقاحات والأمصال “فاكسيرا” بمدينة 6 أكتوبر لتصبح أكبر مجمع لإنتاج اللقاحات في الشرق الأوسط وأفريقيا ومزودة بخطوط إنتاج جديدة بتجهيزات بلغت 17 مليون دولار تقريباً و80 مليون جنيه إنشاءات.

واستعرضت الوزيرة خلال اجتماع مجلس الوزراء الذي عُقد اليوم برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، فيديو توضيحي لإعداد مصانع فاكسيرا، مؤكدة أن مصر بذلك ستصبح في مصاف الدول الرائدة في هذا المجال، وإشادة منظمة الصحة العالمية بجاهزية خطوط الإنتاج بالمصانع وفقاً للمعايير الدولية.

كما عرضت آخر المستجدات الخاصة بفيروس كورونا، والموقف الوبائي على مستوى المحافظات، ومعدل التغيير في أعداد الإصابات الأسبوعي، مشيرة إلى أنه يشهد انخفاضاً خلال الفترة الحالية.

وأشارت إلى جهود التعاون والتنسيق مع دول العالم فيما يخص إجراءات مواجهة وباء كورونا، موضحة أنه وبالتنسيق مع وزارة السياحة والآثار تم موافاة الجهات المعنية بالمملكة المتحدة بالإجراءات الوقائية والعلاجية التي تطبقها مصر لمواجهة الجائحة، بما في ذلك إجراءات الاستجابة الوبائية عند نقاط الدخول في الموانئ والمطارات، ومتابعة المخالطين، وإجراءات مكافحة العدوى والوقاية، واستجابة هيئة الإسعاف، والقدرات المعملية وتجهيزات المعامل، واستراتيجية العزل المنزلي.

وأضافت الدكتورة هالة زايد، أنه تم عقد اجتماع مع وزارة الصحة الألمانية ووزارة الدولة للتعاون الدولي الألمانية، للتنسيق وعرض الإجراءات التي تتخذها مصر لمواجهة الجائحة وسبل التعاون بين البلدين في هذا الشأن، مشيرة إلى أنه تم الاتفاق على أهمية تبادل الخبرات، وفتح قنوات تواصل بين الحكومتين لتعزيز التعاون في المجال الصحي.

وأكدت على أهمية التعرف على الوضع الوبائي لفيروس كورونا في كلا البلدين، واستراتيجيتهما في مواجهة الجائحة، وبحث سبل التعاون بين المركز المصري للسيطرة والتحكم في الأمراض، ومعهد روبرت كوخ بألمانيا.

وأوضحت زايد أنه تم مناقشة موقف مصر من توفير لقاح فيروس كورونا للمصريين وغير المصريين مع الجانب الألماني، وإمكانية التعاون في مجال تصنيع لقاحات فيروس كورونا، وأهمية التعاون المثمر مع ألمانيا للتوسع في إنتاج اللقاحات، من خلال التعاون بين الشركات المُصنعة للقاحات في ألمانيا، والشركات الوطنية والعالمية في مصر، بالإضافة إلى إمكانية التعاون في تصنيع اللقاح بالتعاون مع شركة سينوفاك الصينية لدعم البلاد الأخرى.

وأشارت وزيرة الصحة والسكان إلى الإجراءات الصحية التي سيتم إتباعها للسماح بدخول الجهات الدولية إلى معرض الكتاب، بالتنسيق مع وزارة الثقافة، وتضمنت السماح لمن لديه إثبات تلقي اللقاح عن طريق الـ QR كود بدخول المعرض، فضلاً عن تقديم تخفيضات لطالبي إجراء تحليل PCR.

الرابط المختصر