NBE11-2022

في استطلاع حابي.. آراء متباينة حول مستقبل ميزان المدفوعات

%27 نظرتهم مستقرة و35 صوتا توقعوا حدوث فائض

فريق حابي _ تباينت آراء المشاركين في استطلاع جريدة «حابي»، حول أداء ميزان المدفوعات خلال النصف الأول من العام المالي الجاري، حيث توقع 36% من المشاركين حدوث عجز، وبفارق بسيط توقع 35% حدوث فائض، فيما يرى 27% استقرار أداء ميزان المدفوعات، و2% امتنعوا عن التصويت.

وكشف البنك المركزي المصري، عن تحقيق ميزان المدفوعات، فائضًا كليًّا بقيمة 1.8 مليار دولار، خلال أول 9 أشهر من العام المالي 2020 / 2021، مقابل عجز بلغ 5.1 مليارات دولار نفس الفترة من العام المالي 2019 / 2020 بسبب أزمة كورونا.

وذكر البنك المركزي، في بيان صحفي، أن عجز المعاملات الجارية بميزان المدفوعات ارتفع بنحو 6 مليار دولار، حيث سجل العجز خلال أول 9 أشهر من العام المالي 2020 / 2021 بنحو 13.3 مليار دولار مقابل 7.3 مليارات دولار خلال نفس الفترة من العام المالي 2019 / 2020.

وأرجع البنك المركزي ارتفاع العجز في ميزان المعاملات الجارية لتراجع فائض الميزان الخدمي بمعدل 62.2% ليقتصر على نحو 3.2 مليارات دولار في أول 9 أشهر من العام المالي 2020 /2021 مقابل نحو 8.4 مليارات دولار في نفس الفترة من العام 2019/ 2020، وهو ما جاء كنتيجة أساسية لاقتصار الإيرادات السياحية على أقل من ثلث ما تم تحقيقه خلال نفس الفترة من العام المالي 2019 / 2020، متأثرة بالصدمة القوية التي تعرضت لها السياحة الدولية بسبب أزمة كورونا والتي لا يزال يعاني منها الاقتصاد العالمي.

وشدد أن هناك تراجعًا في متحصلات النقل بمعدل 12.9% لتسجل نحو 5.5 مليارات دولار مقابل نحو 6.3 مليارات دولار، كنتيجة أساسية لانخفاض متحصلات شركات الطيران تأثرًا بجائحة كورونا، وكذلك تراجع المتحصلات من إيرادات رسوم المرور في قناة السويس، علاوة على ارتفاع عجز الميزان التجاري غير البترولي بمعدل 12.7% وبنحو 3.5 مليارات دولار ليسجل 30.7 مليار دولار مقابل نحو 27.3 مليار دولار، نتيجة لارتفاع المدفوعات عن الواردات السلعية غير البترولية بما يفوق الزيادة في المتحصلات عن الصادرات السلعية غير البترولية.

كما ارتفعت المدفوعات عن الواردات السلعية غير البترولية بنحو 4.5 مليارات دولار لتسجل 45.4 مليار دولار، حيث تركزت الزيادة في الواردات من الأدوية، وأجهزة تعقيم طبية لمواجهة أزمة كورونا، والذرة، وقطع غيار سيارات وجرارات، وقاطرات السكك الحديدية، في حين اقتصرت الزيادة في الصادرات السلعية غير البترولية على نحو مليار دولار لتسجل نحو 14.6 مليار دولار، جاء معظمها في الصادرات من الأجهزة الكهربائية للاستعمال المنزلي، وأسلاك وكابلات.

ونوه البنك المركزي، أن هناك ارتفاعًا في تحويلات المصريين العاملين بالخارج بمعدل 8.5% لتسجل نحو 23.4 مليار دولار خلال أول 9 أشهر من العام المالي 2020 / 2021 مقابل نحو 21.5 مليار دولار في نفس الفترة من العام المالي 2019 / 2020.

ولفت إلى أنه بالرغم من انخفاض الصادرات البترولية بنحو 1.4 مليار دولار، فإن الواردات البترولية انخفضت بمقدار أكبر بلغ نحو 2.3 مليار دولار، مما أدى إلى تحسن الميزان التجاري البترولي ليسجل فائضًا بلغ 174.9 مليون دولار مقابل عجز بلغ 773.3 مليون دولار في 2019 / 2020.

وأكد البنك المركزي على تراجع عجز ميزان دخل الاستثمار بمعدل 3.6% وبمقدار 326.4 مليون دولار ليسجل نحو 8.9 مليار دولار مقابل نحو 9.2 مليار دولار 2019 / 2020، كنتيجة أساسية لتراجع مدفوعات دخل الاستثمار بما يفوق التراجع في المتحصلات من دخل الاستثمار، حيث يمثل عجز ميزان دخل الاستثمار الفرق بين العوائد المحصلة وتلك المدفوعة من وإلى العالم الخارجي عن كل من استثمارات محفظة الأوراق المالية، والاستثمارات المباشرة، والودائع المصرفية، والمديونية الخارجية.

وتراجعت مدفوعات دخل الاستثمار بمقدار 689.2 مليون دولار لتسجل نحو 9.2 مليارات دولار انعكاسًا لتراجع أرباح شركات البترول الأجنبية العاملة في مصر التي تأثرت بتراجع الأسعار العالمية للبترول، وتراجع الفوائد المدفوعة على الدين الخارجي، وفي المقابل، تراجعت متحصلات دخل الاستثمار بمقدار 362.8 مليون دولار لتقتصر على 320.1 مليون دولار نتيجة لانخفاض الفوائد على الودائع بالخارج.

الرابط المختصر
Mesca