باقطيان السعودية تعتزم الاستحواذ على حصة بقيمة ملياري جنيه في مشروعات بالعاصمة الإدارية

الشركة تسعى للتوسع في مجال تصنيع وتجارة المشغولات الذهبية

CairoBank

بكر بهجت _ قال عبد العزيز سعيد، مدير عام مجموعة مبارك سعيد باقطيان السعودية القابضة، إن الشركة لديها العديد من الخطط التوسعية في السوق المصرية، يتصدر القطاع العقاري الأنشطة المستهدف الاستثمار بها، وهو ما بدأته بالفعل عبر إطلاق أولى مشروعاتها في العاصمة الإدارية الجديدة بالشراكة مع شركة امتلاك للتطوير العقاري، لافتًا إلى أن العاصمة الإدارية نجحت في لفت أنظار العديد من الشركات وهو ما ظهر بقوة في حجم المشروعات التي تم إطلاقها.

وأضاف في تصريحاته لجريدة «حابي» أن الشركة وضعت خطة استثمارية بقيمة 2 مليار جنيه تمثل حصة في عدة مشروعات سيتم إطلاقها خلال السنوات الأربع المقبلة، وذلك بالاتفاق مع مجموعة امتلاك للتطوير العقاري، موضحًا أن الشركة تعتزم الاستثمار في عدة أنشطة يأتي في مقدمتها النشاط السكني، بالإضافة إلى الأنشطة المتنوعة.

وتابع أن نسبة الشراكة بين مجموعة سعيد باقطيان وشركة امتلاك تتوزع بين 25% للشركة السعودية و75% للجانب المصري، وهو ما سيتم بلورته عبر ضخ استثمارات بقيمة 8 مليارات جنيه خلال السنوات المقبلة، مشيرًا إلى أن الخطة المبدئية تتمثل في إقامة 3 مشروعات أخرى، إلى جانب المشروع الحالي الذي أطلقته الشركتان مؤخرًا WESTIN PARK والذي انتهت من بيع أولى مراحله.

ويقام مشروع WESTIN PARK على مساحة 7800 متر مربع في الداون تاون بالعاصمة الإدارية الجديدة، ويتكون من دور أرضي و10 أدوار، وهو مخصص بالكامل للأنشطة الإدارية والتجارية والطبية، ويضم 400 وحدة؛ بمساحات تبدأ من 45 مترًا مربعًا إلى 67 مترًا مربعًا، وتصل مبيعاته الإجمالية إلى نحو 1.2 مليار جنيه، حققت الشركة منها 400 مليون جنيه من أولى مراحل المشروع وتستعد لطرح المرحلة الثانية.

الإصلاح الاقتصادي ساهم في وضع مصر على الخريطة الاستثمارية

وأشار سعيد إلى أن الشركة تتفاوض حاليًا مع شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية للحصول على 3 قطع أراضٍ أخرى للاستثمار في مشروعات جديدة عليها، ومن المقرر أن تكون إحدى القطع لإقامة مشروع بنشاط سكني، والقطعتان الأخريان لأنشطة متنوعة يتصدرها التجاري والإداري في ظل الطلب المتزايد عليهما، مؤكدًا أن العاصمة الإدارية تتصدر أولويات المجموعة في خطتها التوسعية.

وتابع مدير عام مجموعة مبارك سعيد باقطيان، أن المجموعة نشاطها الأساسي هو المشغولات الذهبية وتعمل في عدة دول أبرزها الإمارات وتركيا والبحرين ومصر، بالإضافة إلى البلد الأم وهي المملكة العربية السعودية، لافتًا إلى أن الشركة تركز أيضًا في خطتها الاستثمارية بالسوق المصرية على التوسع في نشاط المشغولات الذهبية سواء التصنيع أو التجارة.

مناخ الاستثمار في مصر أصبح أكثر مرونة خلال السنوات الأخيرة

وأوضح أن مناخ الاستثمار في مصر أصبح أكثر مرونة خلال السنوات الأخيرة بفضل الإجراءات التي اتخذتها الحكومة، كما أن الإصلاح الاقتصادي ساهم هو الآخر في وضع مصر على الخريطة الاستثمارية، من خلال سعر واضح للدولار وباقي العملات الأجنبية، لافتًا إلى أن السوق المصرية تتمتع بإمكانيات كبيرة من كثافة سكانية مرتفعة ومنافسة كبيرة بين الشركات وتوافر العمالة، وهو ما ترغب فيه الشركات الأجنبية كافة.

العلمين الجديدة والمدن الساحلية مناطق مستهدفة بالفترة المقبلة

وأشار إلى أن المجموعة قامت بعمل دراسة متأنية عن السوق المصرية وحددت جدولًا زمنيًّا للتنفيذ، وجاء القطاع العقاري كخطوة أولى وذلك للاستفادة من الاهتمام الحكومي الكبير بهذا القطاع وبالمشروعات العملاقة التي يجري تنفيذها وخاصة العاصمة الإدارية الجديدة، والعلمين الجديدة، وجميع مدن الجيل الرابع بالإضافة إلى المدن الساحلية.

وتابع أن الشركة تعكف حاليًا على وضع الدراسات الخاصة بالمشروعات الثلاثة الجديدة التي تعتزم إطلاقها بالفترة المقبلة، على أن يتم إعلان تفاصيلها فور الانتهاء من المفاوضات الخاصة بأراضيها، ومن ثم البدء في المرحلة الثانية عبر التوسع في مناطق أخرى.

الرابط المختصر
اقرأ ايضا