ENB2021_900x90

مدبولي يؤكد أهمية مجال ريادة الأعمال والشركات الناشئة في دعم تنافسية وتنوع الاقتصاد

رئيس الوزراء يلتقي ممثلي شركات سويفل وGarment IO وPayNas وBypass وفاتورة

حابي – عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعًا مع الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي؛ لمتابعة جهود “مصر لريادة الأعمال والاستثمار”، أول شركة رأسمال مخاطر باستثمارات حكومية، في تعزيز بيئة ريادة الأعمال والابتكار ودعم الشركات الناشئة.

حضر الاجتماع: المستشار محمد عبد الوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار، والدكتور محمد فريد، رئيس البورصة المصرية، وأحمد جمعة، المدير التنفيذي للشركة، وعدد من الشباب من ممثلي الشركات الناشئة، وهم: مصطفى قنديل، الرئيس التنفيذي لشركة “سويفل”، ويوسف فتحي، المدير المالي لشركة “سويفل”، وأحمد صبحي، المدير التنفيذي لشركة “Garment IO”، ومحمد منير الهاشمي، المدير التنفيذي لشركة “PayNas”، وأندرو إسكندر، المدير التنفيذي لشركة “Bypass”، وحسام الدين علي، المدير التنفيذي لشركة “فاتورة”، ومسئولي وزارة التعاون الدولي وهيئة الاستثمار.

وأكد رئيس الوزراء، في مستهل الاجتماع، حرص الحكومة وحرصه الشخصي على دعم الشباب المصري “الذين تحولوا إلى قصص نجاح، ليس في مصر وحدها، بل في العالم أجمع، ليصبحوا نموذجا يحتذى به لأقرانهم من الشباب المصري”، وأنه “بالمثابرة والتعب يستطيع الشباب بلوغ أحلامهم”.

وجدد الدكتور مصطفى مدبولي تأكيده استعداد الحكومة لتقديم الدعم الكامل للشركات الناشئة، وتذليل أية عقبات قد تواجه عملهم، فضلا عن تهيئة المناخ الملائم لهذه الشركات للعمل والنجاح.

كما أكد رئيس الوزراء أهمية مجال ريادة الأعمال والشركات الناشئة في دعم تنافسية وتنوع الاقتصاد المصري، فضلا عن تعزيز الابتكار في مختلف مجالات التنمية وزيادة معدلات التشغيل وتوفير فرص العمل اللائقة.

وأشار إلى أن الدولة المصرية توجه جميع أوجه الدعم للشباب والأفكار الريادية التي تعتبر عاملا رئيسيًا لتحقيق “رؤية مصر 2030”.

وبحسب بيان لرئاسة الوزراء، فقد أكد ممثلو الشركات الناشئة أنهم لمسوا استعدادا كبيرا من جانب الحكومة في دعم شركاتهم، وهو ما يعد من الأمور المشجعة لنمو وتقدم نشاط هذه الشركات، باعتبار أن استثمار الحكومة في مشروعات عالية المخاطر من خلال شركة مصر لريادة الأعمال والاستثمار يشجع المزيد من الشركات على العمل والنمو كما يحفز القطاع الخاص للدخول في هذا المجال، فضلا عن توفير بيئة داعمة لهذه الشركات الناشئة يمكنها من التطور خلال المرحلة المقبلة.

وأشاد ممثلو الشركات الناشئة بالدعم الذي حصلت عليه شركاتهم من شركة مصر لريادة الأعمال ووزارة التعاون الدولي، باعتباره أحد المحاور الأساسية التي دعمت نمو أعمالهم، مستعرضين نشاط شركاتهم خلال الفترة الماضية، وفق البيان.

وقدمت وزيرة التعاون الدولي، خلال الاجتماع، عرضا حول دعم وتنمية قطاع الشركات التكنولوجية الناشئة، والذي يرتكز على طرح خارطة طريق لصانعي ومتخذي القرار في الحكومة ومؤسسات التمويل الدولية فيما يخص مجالات التعاون الممكنة مع شركة مصر لريادة الأعمال والاستثمار لتحقيق مهمتها في تعزيز بيئة ريادة الأعمال المصرية، وتعزيز التنمية المستدامة و توفير فرص عمل لائقة.

وقالت الدكتورة رانيا المشاط إن الدولة تستهدف قيادة ثورة الابتكار خلال المرحلة المقبلة في هذا المجال؛ بفضل ما تتمتع به من توافر أعداد كبيرة من الكوادر الشبابية، وعدد كبير من العلماء والمهندسين.

وأضافت أن “الاستثمار ودعم مجال الشركات التكنولوجية الناشئة يجني العديد من الفوائد، والتي تتمثل في وضع الحكومة في المقدمة من حيث الاطلاع على أحدث التطورات التكنولوجية، كما يسهم في جلب أفكار مبتكرة لتحسين الأداء الحكومي عن طريق التعاون مع شركات تكنولوجية ناشئة”.

واستعرضت الوزيرة نتائج أعمال شركة مصر لريادة الأعمال والاستثمار، مشيرة إلى أنها نجحت، منذ تأسيسها في سبتمبر 2017، في أن تصبح لاعبًا رئيسيًا في سوق الشركات الناشئة من خلال الإمكانيات والإدارة المحترفة، والدعم الحكومي، لتنجح في تمويل 174 شركة بشكل مباشر وغير مباشر بقيمة 275 مليون جنيه، كما حفزت دخول استثمارات من القطاع الخاص والأجانب في الشركات الناشئة بقيمة 1.03 مليار جنيه.

وأشارت وزيرة التعاون الدولي إلى أن الشركة تستهدف على المدى القصير إتاحة فرص تمويلية لرواد الأعمال والشركات الناشئة المصرية، بينما تسعى على المدى البعيد إلى تعزيز مكانة مصر كمركز إقليمي للاستثمار في الشركات الناشئة.

وقالت الوزيرة إن جهود شركة مصر لريادة الأعمال والاستثمار لم تتوقف خلال أزمة جائحة كورونا؛ حيث تضاعفت استثماراتها في الشركات الناشئة لتسجل 109 ملايين جنيه في 2020 مقابل 54 مليون جنيه في 2019، كما بدأت الشركة في تشكيل لجنة من الخبراء لاقتراح إصلاحات تشريعية ومناقشة سبل تعزيز بيئة الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا.

وخلال الاجتماع، عرضت الدكتورة رانيا المشاط جهود الشركة في دعم بعض الشركات الناشئة منها شركة Garment IO، التي حصلت على دعم فني على مستوى الحوكمة وتقديم الاستثمارات، فضلا عن تعزيز فرص النفاذ إلى الأسواق والتعامل مع الشركات الكبرى والجهات الحكومية، وتعزيز فرص الحصول على التمويل لدعم نمو الشركة، وتيسير التواصل مع الخبراء.

وفيما يتعلق بشركة PayNas، العاملة في مجال إدارة عمليات الموارد البشرية بما فيها المرتبات من خلال النظم التكنولوجية والبطاقات، فقد انعكس الدعم الذي حصلت عليه من شركة مصر لريادة الأعمال والاستثمار على تحقيق نمو أعمالها، وإصدار أول بطاقة مشتركة بعد الحصول على ترخيص من البنك المركزي، كما استطاعت تدشين منصة حوسبة سحابية لرقمنة وظائف الموارد البشرية الأساسية وتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة من إدارة الموارد البشرية بفاعلية وكفاءة.

كما قدمت شركة مصر لريادة الأعمال والاستثمار الدعم الفني والمالي لشركة “فاتورة” العاملة في مجال التجارة الإلكترونية، والتي تعمل على ربط تجار الجملة وتجار التجزئة في مصر عبر تطبيقها الإلكتروني، مع التركيز على تجارة السلع الاستهلاكية سريعة التداول، مما دفع أعمال الشركة للنمو بنسبة 30% منذ ضخ استثمارات شركة مصر لريادة الأعمال والاستثمار .

بينما حصلت شركة “Bypass”، العاملة في مجال الحلول التكنولوجية لخدمات الرعاية الصحية للأطباء والمرضى، على تمويل من شركة مصر لريادة الأعمال، لتعزيز استراتيجية عملها القائمة على تقديم الحلول الرقمية لإدارة العيادات وتبادل المعلومات الصحية من خلال تعزيز البنية التحتية التكنولوجية للقطاع الطبي.

يشار إلى أن شركة مصر لريادة الأعمال والاستثمار Egypt Ventures تأسست في عام 2017، برأسمال 451 مليون جنيه، بمساهمة وزارة التعاون الدولي، والهيئة العامة للاستثمار، وشركة إن أي كابيتال، وتعد أول شركة رأسمال مخاطر باستثمارات حكومية.

الرابط المختصر