NBE11-2022

محمد يونس: تدشين 3 مراكز خدمة سوزوكي في أسيوط والمنيا وأسوان بحلول سبتمبر

شاهندة إبراهيم _حققت العلامة اليابانية سوزوكي مبيعات مجمعة في السوق المصرية بلغت نحو 5652 سيارة، على أساس سنوي، في مقابل 577 مركبة مبيعة في الفترة المناظرة من العام الماضي، لتضاعف بذلك مبيعاتها بنحو 5 آلاف و75 عربة، وفقًا لتقرير الشهر الصادر عن مجلس معلومات سوق السيارات “أميك”.

وكشف المهندس محمد يونس مدير عام شركة مودرن موتورز وكلاء سوزوكي في مصر، عن تبني مجموعته استراتيجية استثمارية متوسعة، من خلال استهداف فتح 3 مراكز خدمة جديدة في مناطق أسوان وأسيوط والمنيا بحلول سبتمبر المقبل، فضلًا عن طرح موديل SUV 4×4 نهاية الربع الأخير من العام الجاري.

وأفصح عن رغبة شركته الزحف إلى مدن القناة وجنوب سيناء في جدول زمني مداه الربع الأخير من العام الجاري، حتى بلوغ مرحلة التشبع والانتشار في جميع ربوع جمهورية مصر العربية، لتوفير قطع الغيار الأصلية وتلبية احتياجات العملاء.

ويشار إلى أن شركة مودرن موتورز قدمت خلال العام الجاري تشكيلة متنوعة من السيارات الجديدة موديلات 2022 ومن بينها بالينو وسياز واللتان تنتميان للفئة السعرية فوق 200 ألف جنيه.

وقال إن مجموعته تمتلك وكالة العلامة اليابانية وتدير عملياتها منذ خمسين عامًا في السوق المحلية، ومن المعروف عنها أنها ذات جودة عالية وتعتبر من السيارات الموفرة بشكل كبير للوقود.

وكشف أحدث تقرير صادر عن مجلس معلومات سوق السيارات “أميك”، خلال الفترة الممتدة من يناير وحتى يونيو الماضي بلوغ المركبات ذات المنشأ الياباني، نسبة نمو وصلت إلى 90.9%، بواقع بيع 29 ألفًا و115 وحدة، مقارنة بنحو 15 ألفًا و251 مركبة.

وأوضح يونس في تصريحاته لجريدة حابي، أن عوامل نجاح “مودرن موتورز” تتلخص في توفير عدد واسع من السيارات التي تتماشى مع كل الشرائح السعرية المختلفة، إلى جانب مخاطبة جميع أنماط السيارات من السيدان إلى الرياضية متعددة الاستخدامات.

وتابع أن شركة سوزوكي العالمية طرحت خلال عامي 2020 و2021 أسطولًا من السيارات لتخاطب وتنافس في كل قطاع من القطاعات على حدة، ولتسير خططها الاستثمارية متطابقة مع تنوع الخيارات المتوافرة في السوق المحلية من الصغيرة والمتوسطة والسيدان والرياضية وسباعية المقاعد.

وراهن على وعي المستهلك المصري ومعرفته بجودة الصانع الياباني وتمتعها في إشارة إلى سوزوكي باقتصاديات تشغيل موفرة، إلى جانب معادلة السعر التي تعتبر فرس رهان الشركة في توفير منتج ذي كفاءة عالية لجذب أكبر شريحة ممكنة من العملاء المستقبلين.

وذكر مدير عام الشركة، أن سوزوكي مصر تركز على توفير قطع الغيار والانتشار الجغرافي لنقاط الخدمة لكسب رضا وثقة العملاء الحاليين، علاوة على تبني خطط توسعية لتدشين شبكة من مراكز الخدمة الجديدة.

وأوضح أن شركته قد افتتحت 3 مراكز خدمة جديدة خلال العام الجاري، في مناطق المنصورة والقطامية وطنطا، إلى جانب 7 المتواجدين بالفعل سابقًا.

وأشار إلى أن شركته تعتمد موزعين جددًا وفقًا لمعايير محددة وصارمة حتى تكون شراكة طويلة الأمد تنعم بالاستمرارية، نظرًا لأن الموزع يمثل التوكيل أمام العملاء فأي خطأ يحدث يوجه في الأخير إلى الوكيل المحلي.

وتابع: يتم استهلاك فترات زمنية كبيرة لتنفيذ معايير سوزوكي اليابانية العالمية، مؤكدًا على أن “مودرن موتورز” موفقة حتى الآن في اختيار جميع شركاء النجاح، فضلًا عن أنه من المستهدف ضم عدد آخر من الموزعين المعتمدين نهاية العام الجاري والعام المقبل.

وشدد على أنه لن تكون هناك محافظة خالية من مركز خدمة سوزوكي وبيع للسيارات ونقاط لتوفير قطع الغيار.

ونوه إلى أن الفترة القادمة ستشهد اعتماد 3 موزعين جدد في مدن الصعيد، ومن المنتظر إضافة 4 مراكز خدمة جدد حتى نهاية العام الجاري على الأقل.

وأرجع ارتفاع أسعار المركبات إلى عدة معوقات تعرقل مسيرة صناعة السيارات عالميًّا أبرزها نقص الإنتاج بفعل قلة الشرائح الإلكترونية وبعض المكونات، وهو ما نتج عنه ارتفاع في التكلفة الكلية، هذا إلى جانب الارتفاعات القياسية في مصاريف الشحن.

وفي نفس السياق، أكد أن شركته حريصة بشكل بالغ على أن تكون الزيادات التي تقرها في حدود تغطية ما يزيد من التكلفة ولكن ليست ارتفاعات سعرية كبيرة، معلنًا عن أمله في عدم اللجوء إلى فرض زيادات واسعة المدى.

وأضاف أن أداء سوق السيارات عادةً ما يتأثر بأي عامل من العوامل الخارجية، مشيرًا إلى أن الربع الأول والثاني شهدا مبيعات جيدة لكن الربع الثالث لا يعتبر في أفضل حالاته مع توحش ظاهرة الأوفر برايس وقلة المعروض.

 

الرابط المختصر
Mesca