ENB2021_900x90

الذهب يخترق حاجز 1800 دولار مع تراجع الدولار وسط شكوك تحيط بتخفيف التحفيز

وكالات – قفزت أسعار الذهب اليوم الاثنين مخترقة المستوى النفسي 1800 دولار، إذ دفع تراجع العملة الأمريكية المستثمرين إلى شراء المعدن النفيس بينما يثير تزايد الإصابات بفيروس كورونا توقعات بأن الفيدرالي الأمريكي ربما يؤجل تخفيف برنامجه لدعم الاقتصاد.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 1.27% إلى 1803.40 دولار للأونصة في أواخر التعاملات بعد أن سجل في وقت سابق من الجلسة أعلى مستوى له منذ الخامس من أغسطس عند 1806.23 دولار.

وارتفعت العقود الآجلة الأمريكية للذهب 1.26% إلى 1806.50 دولار للأونصة.

وقال بوب هابركورن كبير خبراء السوق في (آر جيه او فيوتشرز) “صعدت الأسهم وانخفض الدولار والأسواق يحركها الآن احتمال أن الفدرالي ربما يؤجل تخفيف برنامجه لدعم الاقتصاد بسبب السلالة المتحورة دلتا.”

ودفعت قفزة في الإصابات بكوفيد-19 الفدرالي الأمريكي إلى اتخاذ قرار بعقد ندوته السنوية في جاكسون هول التي تبدأ في 27 أغسطس عن بعد، وتترقب الأسواق كلمة رئيسه جيروم باول بحثا عن أي تلميحات بشأن الإطار الزمني لتخفيف برنامج دعم الاقتصاد.

وقال هابركورن إن المتعاملين يأخذون في الاعتبار توقعات بأن البنك المركزي الأمريكي ربما لن يكون في موقف يسمح له بتخفيف سياسته “في أي وقت قريب.. وهذه أنباء سارة للذهب والفضة.”

وهبط مؤشر الدولار 0.511%، متراجعا من أعلى مستوى له في سعة أشهر ونصف الشهر الذي سجله الأسبوع الماضي ليزيد من إغراء الذهب لحائزي العملات الأخرى.

وأعطى صعود الذهب دفعة للمعادن النفيسة الأخرى، لتصعد الفضة 2.6% إلى 23.60 دولار للأونصة في حين قفز البلاديوم 5.80% إلى 2406.80 دولارن متعافيا من أدنى مستوى في خمسة أشهر.

وصعد البلاتين 2.3% إلى 1019.10 دولار للأونصة.

 

الرابط المختصر