ENB2021_900x90

جونسون آند جونسون تعلن أن جرعة ثانية من لقاحها تنجح في تعزيز المناعة ضد كورونا

وكالات _ أعلنت شركة جونسون آند جونسون اليوم الأربعاء، أن جرعة ثانية من لقاح “كوفيد-19” تولد استجابة قوية لجهاز المناعة.

ولاحظ الأشخاص الذين تلقوا جرعة ثانية من اللقاح بعد ستة إلى ثمانية أشهر من اللقاح الأول أن مستويات الأجسام المضادة أعلى تسعة أضعاف من أولئك الذين تلقوا جرعة واحدة.

وتقول الشركة التي تتخذ من نيوجيرسي مقرا لها إن البيانات تقدم دليلا على أن متلقي لقاح “جونسون آند جونسون” يجب أن يتلقوا جرعات معززة بعد ثمانية أشهر من التطعيم الأولي.

ويأتي ذلك بعد أن أعلن البيت الأبيض أنه يخطط لطرح جرعات معززة للأشخاص الذين يتلقون جرعتين من لقاحات فايزر وموديرنا.

وتقول “جونسون آند جونسون” إنها تخطط لتقديم البيانات إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، التي تراجع حاليا بيانات مماثلة من شركتي فايزر وموديرنا.

وفي الأسبوع الماضي، قال المسؤولون الفدراليون إنهم لم يدرجوا شركة “جونسون آند جونسون” في خططهم الأولية لإطلاق الجرعات المعززة بسبب نقص البيانات.

وترك هذا متلقي لقاح”جونسون آند جونسون” في طي النسيان، خاصة الذين يعانون من نقص المناعة والذين قد يكونون معرضين لخطر سلالة دلتا الهندي على الرغم من تلقيحهم بالكامل.

وتأمل الشركة أن تتمكن من الانضمام إلى صانعي اللقاحات المنافسة عند بدء توزيع اللقاحات المعززة في 20 سبتمبر.

وقال الدكتور ماثاي مامين، الرئيس العالمي للبحث والتطوير في “جونسون آند جونسون” في بيان: “لقد أثبتنا أن جرعة واحدة من لقاح كوفيد-19 الخاص بنا تولد استجابات مناعية قوية تكون متينة ومستمرة خلال ثمانية أشهر. ومع هذه البيانات الجديدة، نرى أيضا أن جرعة معززة من لقاح جونسون آند جونسون ضد كوفيد-19 تزيد من استجابات الأجسام المضادة بين المشاركين في الدراسة الذين تلقوا لقاحنا سابقا”.

واضاف: “نتطلع إلى مناقشة، مع مسؤولي الصحة العامة، استراتيجية محتملة للقاح “جونسون آند جونسون المضاد لكوفيد-19 الخاص بنا، والتي تزيد ثمانية أشهر أو أكثر بعد التطعيم الأساسي بجرعة واحدة”.

الرابط المختصر