ENB2021_900x90

التعاون الدولي: تمويل إنمائي بقيمة 80 مليون جنيه من البنك الأوروبي لشركة ريفي

في إطار برنامج المرأة في سوق العمل

CairoBank

حابي – وافق البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية على تمويل إنمائي، لشركة ريفي، إحدى الشركات العاملة في مجال التمويل متناهي الصغر، بقيمة 80 مليون جنيه، وذلك في إطار برنامج المرأة في سوق العمل Women In Business، الذي يستهدف دعم المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة التي تقودها السيدات.

وقالت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، إن التمويل الإنمائي الذي أتاحه البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، يعكس الشراكة الاستراتيجية مع البنك، لدعم الجهود التنموية المبذولة على مستوى القطاعين الحكومي والخاص، في إطار رؤية الدولة التنموية 2030، وسعيها لتحقيق الأهداف الأممية للتنمية المستدامة.

وأوضحت وزيرة التعاون الدولي أن مشاركة المرأة في سوق العمل تعد أحد المحركات الرئيسية للتنمية المستدامة والنمو، ومن هنا تأتي أهمية التمويلات الإنمائية، التي يتيحها شركاء التنمية متعددو الأطراف والثنائيون، لتمثل دافعا نحو تحقيق استراتيجية الدولة لتمكين المرأة، ودعم رائدات الأعمال وتعزيز دورهن للوصول إلى نمو اقتصادي شامل ومستدام.

ولفتت إلى أن هذه الشراكات لا توفر فقط الخدمات المالية، لكنها تقدم أيضًا الدعم الفني والاستشارات التي تمكن رائدات الأعمال من المضي قدمًا في تطوير أعمالهن وتنميتها بشكل مستمر.

وأشارت المشاط إلى أن وزارة التعاون الدولي لها العديد من البرامج المشتركة مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، الهادفة لتمكين المرأة وزيادة مشاركتها في سوق العمل، من بينها: محفز سد الفجوة بين الجنسين، الذي دشنته الوزارة والمجلس القومي للمرأة مع المنتدى الاقتصادي العالمي بمشاركة القطاع الخاص بهدف دعم مشاركة المرأة في سوق العمل وسد الفجوة بين الجنسين.

وأشارت وزيرة التعاون الدولي إلى منصة التعاون التنسيقي المشترك، التي عقدتها الوزارة بمشاركة الاتحاد المصري للتمويل متناهي الصغر، والهيئة العامة للرقابة المالية، والأطراف ذات الصلة بقطاع المشروعات متناهية الصغر، لتعزيز الشراكات الدولية الهادفة لتنمية القطاع في مصر في ظل أهميته الحيوية لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وتابعت: “منذ عام 2012 استثمر البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أكثر من 7.4 مليار يورو للقطاعين الحكومي والخاص في مصر، أكثر من 75% منها للقطاع الخاص”.

وذكر البنك الأوروبي أن التمويل الذي حصلت عليه شركة ريفي لخدمات التمويل متناهي الصغر، يوسع نطاق وصول رائدات الأعمال للتمويلات وكذلك خدمات الدعم الفني، لاسيما السيدات العاملات في المناطق النائية، بما يعزز النمو الشامل والمستدام، ويمكن المجتمعات الريفية من الوصول للخدمات المالية.

يشار إلى أن وزارة التعاون الدولي، والبنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، أطلقا تقرير المرأة في سوق العمل Women In Business، خلال ورشة عمل «الشمول المالى للمرأة: دعم رائدات الأعمال في مصر»، ضمن فعاليات اليوم الثاني لمنتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي، Egypt ICF، الذى عُقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ويناقش تقرير المرأة في سوق العمل، أفضل السبل والممارسات لدعم المشروعات التي تقودها السيدات في مصر؛ بهدف تعزيز ودعم دور رائدات الأعمال في مصر من خلال توفير الخدمات الفنية والمالية للنساء للتوسع في أعمالهن.

يذكر أن مصر جاءت على رأس قائمة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية كأكبر دولة عمليات على مستوى منطقة جنوب وشرق البحر المتوسط خلال عام 2020، حيث استثمر البنك مليار يورو لتمويل 21 مشروعًا، بنسبة 47% من إجمالي استثمارات البنك في المنطقة، كما كانت مصر أكبر دولة عمليات في عامي 2018 و2019.

الرابط المختصر
اقرأ ايضا