ENB2021_900x90

حسن حسين: وضع خارطة طريق لطرح الشركات العائلية بالبورصة

خلال ندوة للجنة البنوك والبورصات بجمعية رجال الأعمال المصريين

CairoBank

إسلام فضل _ عقدت لجنة البنوك والبورصات بجمعية رجال الأعمال المصريين، ندوة مع عدد من الشركات العائلية وكافة الشركات والمكاتب المهتمة عبر تقنية الفيديو كونفرانس، بهدف وضع خارطة الطريق لكيفية إدراج الشركات العائلية بالبورصة.

وناقشت الندوة التحديات التى تواجهها الشركات العائلية في الطرح بالبورصة المصرية، حيث ناقشت أيضًا المزايا التي تعود علي تلك الشركات من الطرح.

وقال حسن حسين، رئيس لجنة البنوك والبورصات بالجمعية، إن هناك عدد كبير من الشركات العائلية مقيدة في بورصات الولايات المتحدة وأوروبا، موضحًا أن نوعية تلك الشركات تتجه إلى البورصة لزيادة حجم التوسعات ورؤوس الأموال.

وأضاف حسين خلال الندوة، أن البورصة المصرية تشهد نقص كبير في إدراج الشركات العائلية، مشيرًا إلي أن ذلك بسبب المقارنة بالأسواق الخليجية وليس أسواق الأمريكية والأوروبية.

وأوضح أن الدول الخليجية مختلفة عن السوق المصرية لأنها تمتلك رؤوس أمول وسيولة أكبر، بينما يجب علي الشركات العائلية المصرية التفكير مثل الدول الأوربية، مؤكدًا أن أغلب الشركات في العالم عائلية مثل “الفيسبوك”.

وأشار إلي أن العالم العربي بشكل كامل يعاني أحيانًا من مشكلة أن الأب يقوم بافتتاح شركة ويقوم بتكبيرها وتوسيع نشاطها و تصل خارج حدود الدولة المصرية، ثم تحدث المشكلة عند مرض الأب أو يكبر في السن نتيجة عدم معرفة كيفية استمراية الشركة ويكون هناك أختلاف في بعض الأراء مع الأولاد، وذلك يتسبب أحيانًا في تصفية الشركة.

وذكر أن الشركات العائلية المقيدة في البورصة لا تحدث فيها تلك المشكلة لأن الأب يدخل بنسب معينة ثم أولاده كذا وفي حالة حدوث أي مشكلة يقوم فرد ببيع أسهمه وتستمر الشركة في أعمالها.

وتابع رئيس لجنة البنوك والبورصات بالجمعية، أن الشركات بشكل عام التى تريد زيادة توسعاتها تتجه إلي البنوك أو الطرح في البورصة وأحيانًا الاثنين معًا، موضحًا أن الشركة التى تتجه إلى البورصة في البداية يجب أن يكون مركزها المالي قوي، و بعد ذلك من الممكن أن تتجه إلي القطاع المصرفي بسهولة.

وأوضح أن هناك 3 خطوات للشركات العائلية يجب تفعيلها قبل الطرح في البورصة المصرية، أولًا أن تكون شركة مساهمة، ثانيًا تعيين مستشار مالي موثوق فيه، ثالثًا تعيين مستشار قانوني لرؤية الوضع قبل الطرح وبعده.

ولفت إلي وجود عدد كبير من الشركات العائلية في مصر ما بين متوسطة الحجم والكبيرة والتي يمكن أن تثرى البورصة.

وأضاف حسين، أن تفشي فيروس كورونا المستجد أثر علي العديد من الشركات في العالم بشكل كامل خلال الفترات الماضية.

قطاعات الفنتك والتعليم والمستشفيات والكهرباء تحظي باهتمام المستثمرين الأجانب والعرب

وكشف أن هناك إقبال كبير خلال الفترة الراهنة علي طروحات شركات الفنتك والتعليم والمستشفيات والكهرباء والمواصلات، لأنها تحظي بأهتمام كبيرًا من المستثمرين العرب والأجانب.

وكانت لجنة البنوك والبورصات بجمعية رجال الأعمال المصريين، قد عقدت في سبتمبر الماضي لقاًء مع الدكتور محمد فريد صالح رئيس البورصة المصرية عبر تقنية الفيديو كونفرانس، بهدف الاستماع إلى رؤيته والتعرف عن قرب على أداء البورصة المصرية منذ عام 2016.

الرابط المختصر
اقرأ ايضا