ENB2021_900x90

ميفاك تخطط لإنشاء 3 مصانع جديدة في الصالحية خلال عامي 2023 و2024

CairoBank

إسلام فضل – كشف مجدي السيد، الرئيس التنفيذي لشركة ميدل إيست للقاحات البيطرية “ميفاك”، عن خطة الشركة لإنشاء 3 مصانع جديدة بالمنطقة الصناعية الثانية بالصالحية خلال عامي 2023 و2024.

وأوضح السيد، في تصريحات علي هامش مذكرة تفاهم مع الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي، أن تلك المصانع تستهدف مواكبة تغيرات والتطورات في مجال إنتاج اللقاحات البيطرية، من خلال إنتاج لقاحات معدلة وراثيا، تمتاز بكثافة الإنتاج وانخفاض التكلفة.

ونوه إلى أنه جار التعاون مع جهات أجنبية في إنجلترا وألمانيا وأمريكا من أجل نقل تلك التكنولوجيا إلى مصر.

وأضاف أن المصانع تستغرق نحو 18 إلى 24 شهرا للانتهاء من تدشينهم؛ لذا سيشهد العامين المقبلين 2022 و2023 العمل على تنفيذ المصانع وبدء التشغيل نهاية العام التالي أو مطلع 2024، ووصول طاقتها الإنتاجية 4 أضعاف الحالية.

وأوضح أن التوسعات الجديدة تقام على مساحة 25 ألف متر مربع بتكلفة استثمارية تصل لنحو 1.8 مليار جنيه وستساهم في إضافة 22 لقاحًا جديدًا.

وفيما يتعلق بتمويل تلك التوسعات، قال السيد إن جزءا من التمويل يأتي من الهيئة، وجزءًا من تشغيل الأرباح التي حققتها الشركة خلال الأعوام الماضية، وكذلك من الشريك الأمريكي “شركة كيمين”.

وأشار السيد إلى أن الشركة بدأت في 2011 ويصل إجمالي استثماراتها إلى نحو 100 مليون دولار، من خلال مصنعين لإنتاج اللقاحات البيطرية، والتي يصل عددها حاليا لنحو 57 لقاحا من اللقاحات الكلاسيكية، كما تصدر لنحو 17 دولة في آسيا ودول الخليج والدول العربية.

وتابع أن الشركة تسعى لمضاعفة صادراتها 3 مرات خلال السنوات الثلاث المقبلة لتتجاوز 20 مليون دولار في مقابل 7 أو 8 ملايين دولار حاليا، من خلال التوسع في عدد الأسواق التي يتم التصدير لها لتصل إلى 30 دولة.

وأوضح أن الشركة تستهدف اختراق أسواق شرق آسيا، مثل باكستان وتايلاند وفيتنام ونيبال وبنجلاديش، بالإضافة إلى التوسع في الدول العربية والإفريقية.

وقال السيد إن الشريك الأمريكي يساعد في عمليات تسجيل اللقاحات في 30 دولة في آسيا وإفريقيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية.

وأشار إلى إلى أن التوسعات المستهدفة خلال السنوات الثلاث المقبلة تدعم خطة الشركة التصديرية، فضلا عن الإجراءات التي تتخذها الدولة في تشجيع الصادرات وبرنامج الدعم التصديري.

وعن مناخ الاستثمار في مصر، أكد أنها تشهد حاليا تحركات إيجابية لدعم التصنيع والصناعة المحلية وكذلك دعم المصدرين، حيث تلعب هيئة الاستثمار دورا جيدا في جذب الاستثمارات الجديدة، كما أن هناك سرعة في إعطاء الموافقات من هيئة التنمية الصناعية، فضلا عن توحيد التعامل مع جهة واحدة بدلا من 16 جهة سابقا كان معها يطول فترة الحصول على الموافقات.

وعن توافق اللقاحات المعدلة وراثيا مع اشتراطات وزارة البيئة المصرية، أوضح السيد أن الهدف من إنشاء مصانع للقاحات محليا هو استخدام عترات وفيروسات موجودة في البيئة المحلية بدلا من استيرادها من الخارج الأمر الذي يجعلها اكثر أمانا ومناسبة للأمراض التي يتعرض لها الحيوانات والدواجن في مصر.

وتابع: كما أن اللقاحات المعدلة وراثيا تتواجد في مصر منذ عامين من خلال شركات عالمية لذا جاء التفكير في إنتاجها لمواكبة تلك التغيرات وتقليل الاستيراد.

الرابط المختصر