ENB2021_900x90

باركليز: القطاع العقاري في الصين غير مهدد بالانهيار

CairoBank

العربية نت _ توقع بنك باركليز تراجع الاستثمار العقاري في الصين بنسبة تتراوح بين 5 و8% خلال النصف الأول من عام 2022، بينما تتراجع أسعار الأراضي الجديدة بنسبة تصل إلى 20%.

وذكرت وكالة بلومبرج، أن محللي البنك كتبوا في مذكرة صدرت أمس، أنه من المحتمل أن ينخفض حجم مبيعات المنازل في الصين بنسبة ما بين 10 إلى 15% خلال النصف الأول من 2022، موضحين سيناريو الحالة الأساسية، أن يظل بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) متكيفا مع إجراءات التيسير المستهدفة، وأن تتجنب الحكومة إعادة تسعير “جذرية” في سوق الإسكان، مع فرض ضريبة عقارية بحذر على أساس تجريبي.

وقال المحللون في مذكرتهم: “تظل توقعاتنا للحالة الأساسية لسوق الإسكان هي الانكماش الذي يمكن التحكم فيه في الاستثمار العقاري (وأسعار المنازل) في عام 2022، وليس الانهيار أو الانهيار المالي”، وفقا لصحيفة الشرق الأوسط.

وعلى الجانب الآخر، وفي سيناريو المخاطرة، يمكن أن ينكمش الاستثمار العقاري وأسعار المساكن بنسبة بين 10 إلى 20%، محطما 50 إلى 150 نقطة أساس أخرى من نمو الناتج المحلي الإجمالي الذي تتوقعه مؤسسة باركليز في 2022، وهو 4.7%.

وسوف تشمل العوامل المحفزة لمثل هذا السيناريو فرض ضرائب عقارية بشكل سيئ، وخفضاً حادا للأسعار من قبل المطورين، وارتفاع معدلات البطالة والتخلف عن سداد الرهن العقاري بسبب التباطؤ الاقتصادي الحاد.

الرابط المختصر