ENB2021_900x90

عجز الميزانية في بريطانيا يفوق التوقعات مع تضاعف تكاليف خدمة الدين

CairoBank

بلومبرج _ ازدادت تكلفة خدمة ديون حكومة بريطانيا بأكثر من ثلاثة أضعاف في أكتوبر مقارنة بالعام الماضي بسبب ارتفاع التضخم، مما جعل عجز الميزانية يتخطى توقعات خبراء الاقتصاد.

ووصلت تكاليف الفائدة إلى 5.6 مليار جنيه إسترليني مقارنة بـ 1.8 مليار جنيه إسترليني في نفس الشهر عام 2020، حسبما ذكر مكتب الإحصاء الوطني اليوم. وارتفعت تكاليف خدمة الدين بنسبة 63% في أول سبعة شهور من العام المالي.

وجاءت الزيادة بسبب ارتفاع التضخم حيث يرتبط ربع الدين الوطني بأسعار التجزئة. وارتفع مؤشر أسعار المستهلك 6% في أكتوبر، وهذا أعلى معدل منذ 1991، مما أثار الشكوك بشأن توقع مكتب مسؤولية الميزانية لوصول المؤشر إلى 5.2% للربع الرابع.

الرابط المختصر