ENB2021_900x90

العالم يتأهب لفرض قيود جديدة وسط فزع المستثمرين من أوميكرون

CairoBank

رويترز – انضمت الولايات المتحدة وألمانيا إلى دول أخرى في مختلف أرجاء العالم تخطط لفرض قيود أكثر صرامة لمكافحة مرض كوفيد-19 اليوم الخميس، في حين يثير ظهور أوميكرون المتحور الجديد من فيروس كورونا اضطرابات في الأسواق خوفا من أن يعطل انتعاش الاقتصاد العالمي.

ولم يعرف الكثير بعد عن أوميكرون الذي اكتشف لأول مرة في جنوب أفريقيا في الثامن من نوفمبر وانتشر إلى 24 دولة على الأقل في الوقت الذي تعاني فيه أجزاء من أوروبا من ارتفاع حالات الإصابة بالمتحور السابق دلتا مع دخول فصل الشتاء.

وقالت جنوب أفريقيا اليوم الخميس إنها رصدت زيادة في تكرار الإصابة بكوفيد-19 بين من التقطوا العدوى بأوميكرون بشكل لم ترصده مع السلالات السابقة.

وقالت آن فون جوتبرج في إفادة عبر الإنترنت نظمتها منظمة الصحة العالمية “الإصابة السابقة كانت تقي من الإصابة بدلتا لكن مع أوميكرون لا يبدو أن هذا ما يحدث”.

وقال مستشار علمي بارز اليوم الخميس، إن أوميكرون قد يصبح السلالة المهيمنة لكوفيد-19 في فرنسا بحلول نهاية يناير بعد أن رصدت فرنسا والولايات المتحدة أولى حالات الإصابة به.

وفي ألمانيا ستبحث المستشارة الألمانية المنتهية ولايتها أنجيلا ميركل وخليفتها أولاف شولتس مع الحكام المحليين منع من لم يتلقوا التطعيم من دخول الشركات والمتاجر إلا الضروري منها مثل متاجر البقالة والصيدليات.

وحرصا على تجنب الإغلاق الذي قد يخرج الانتعاش الاقتصادي الهش عن مساره في أكبر اقتصاد في أوروبا، من المتوقع أن يبقيا على المتاجر والشركات مفتوحة لخدمة نحو 60 بالمئة من السكان تلقوا الجرعات الكاملة من اللقاحات إلى جانب الذين تعافوا من الإصابة بالمرض.

وفي الولايات المتحدة من المتوقع الكشف في وقت لاحق اليوم الخميس عن خطوات لمكافحة كوفيد-19 هذا الشتاء وقالت مصادر مطلعة لرويترز، إن من بين الخطوات المطروحة مطالبة المسافرين بوضع الكمامات حتى منتصف مارس.

ومع مطلع الأسبوع المقبل ستطالب الولايات المتحدة القادمين من خارج البلاد بإجراء فحص كوفيد-19 قبل يوم واحد من المغادرة بغض النظر عن وضع التطعيم.

وقال مسؤول بارز بالإدارة الأمريكية للصحفيين إن الولايات المتحدة ستطالب شركات التأمين الصحي الخاصة بدفع تكاليف الفحوص التي تجرى في المنزل والتي سيستفيد منها نحو 150 مليون أمريكي لديهم تأمين صحي خاص.

الحالة الأولى المعروفة في الولايات المتحدة كانت لشخص في كاليفورنيا تلقى التطعيم كاملا وعاد إلى الولايات المتحدة قادما من جنوب أفريقيا يوم 22 نوفمبر وأثبتت التحاليل إصابته بعد ذلك بسبعة أيام. ظهرت حالة الإصابة الأولى في فرنسا في محيط باريس الكبرى لراكب وصل من نيجيريا.

وقال جان فرانسوا دلفريسي كبير المستشارين العلميين للحكومة الفرنسية لقناة (بي.إف.إم) التلفزيونية “العدو الحقيقي هو الموجة الخامسة مع السلالة دلتا… سنشهد ظهورا تدريجيا للسلالة أوميكرون التي ستحل محل دلتا” ربما بحلول نهاية يناير.

وظهرت حالة الإصابة الفرنسية في أعقاب رصد حالة في جزيرة لا ريونيون الفرنسية في المحيط الهندي الشهر الماضي.

وقال الرئيس التنفيذي لبيونتك، إن اللقاح الذي تنتجه شركته مع شركة فايزر من المرجح أن يقي من الإصابة الشديدة بالمتحور أوميكرون.

وقالت شركة جلاكسو سميث كلاين، إن تحليلا معمليا لعلاج كوفيد-19 المستند إلى الأجسام المضادة الذي تقوم بتطويره مع شركة فير الأمريكية أظهر فاعلية الدواء في مواجه أوميكرون.

الرابط المختصر