ENB2021_900x90

منظمة الصحة تدعو دول آسيا والمحيط الهادي للاستعداد لمتحور أوميكرون

وكالات _ حثت منظمة الصحة العالمية دول آسيا والمحيط الهادي اليوم الجمعة، على تعزيز قدرات الرعاية الصحية وتطعيم شعوبها بشكل كامل استعدادا لزيادة حالات كوفيد-19 مع انتشار السلالة المتحورة الجديدة أوميكرون على مستوى العالم على الرغم من قيود السفر.

إقرأ أيضا.. تسارع وتيرة انتشار متحور أوميكرون داخل الولايات المتحدة وأستراليا

وعلى الرغم من إغلاق حدودها أمام الوافدين من دول الجنوب الأفريقي عالية الخطورة، أصبحت أستراليا أحدث دولة تسجل إصابة محلية بمتحور أوميكرون، وذلك بعد يوم من تسجيل حالات إصابة محلية في خمس ولايات أمريكية.

وبدأ أوميكرون في الانتشار في آسيا هذا الأسبوع مع تسجيل حالات في الهند واليابان وماليزيا وسنغافورة وكوريا الجنوبية.

وشددت العديد من الحكومات إجراءات السفر لتجنب انتقال المتحور الجديد إليها، لكن تحذير منظمة الصحة لمنطقة آسيا والمحيط الهادي، التي يبلغ عدد سكانها حوالي 650 مليون شخص، شدد على أن ضوابط الحدود لن تكسبها سوى بعض الوقت.

وقال تاكيشي كاساي المدير الإقليمي للمنظمة لمنطقة غرب المحيط الهادي في إفادة إعلامية “ينبغي ألا يعتمد الناس فقط على الإجراءات الحدودية”.

وأضاف “الأهم هو الاستعداد لهذه السلالات المتحورة ذات القابلية العالية للانتشار. حتى الآن تشير المعلومات المتاحة إلى أنه لا يتعين علينا تغيير نهجنا”.

وتختلف معدلات التطعيم من بلد إلى آخر في منطقة آسيا والمحيط الهادي، لكن هناك فجوات مقلقة. فإندونيسيا، رابع أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان والتي كانت يوما ما بؤرة لتفشي كوفيد-19 في آسيا، قامت بتطعيم حوالي 35 في المئة فقط من سكانها البالغ عددهم 270 مليون نسمة.

وقال كبير المسؤولين الطبيين في أستراليا إن من المرجح أن يصبح أوميكرون السلالة المهيمنة على مستوى العالم في غضون أشهر، ولكن في هذه المرحلة لا يوجد دليل على أنه أكثر خطورة من سلالة دلتا التي اجتاحت العالم في وقت سابق هذا العام.

وأوضح بول كيلي كبير المستشارين الطبيين للحكومة الأسترالية للصحفيين “أظن أنه خلال الأشهر (القليلة المقبلة) سيكون أوميكرون هو الفيروس الجديد في العالم”.

في الولايات المتحدة، كشفت إدارة الرئيس جو بايدن النقاب عن مجموعة من الإجراءات للحماية من انتشار الفيروس. واعتبارا من الساعة 12:01 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة يوم الاثنين، سيتعين على المسافرين الدوليين الذين يصلون إلى الولايات المتحدة جوا الحصول على اختبار سلبي للكشف عن كوفيد-19 قبل يوم واحد من السفر.

وأضاف بايدن أمس الخميس “سنحارب هذا المتحور بالعلم والسرعة وليس بالفوضى والارتباك” وحث الأمريكيين على الاستعداد لارتفاع الإصابات خلال فصل الشتاء.

وحصل أقل من 60 في المئة من سكان الولايات المتحدة، أو حوالي 196 مليون شخص، على التطعيم الكامل، في واحدة من أقل المعدلات بين الدول الغنية.

وتسارعت قيود السفر العالمية حيث أعلنت هونج كونج وهولندا والنرويج وروسيا، ضمن دول أخرى، عن إجراءات جديدة أمس الخميس. وقالت ماليزيا اليوم إنها ستشدد القيود أكثر.

وبعيدا عن إحداث الفوضى في صناعة السفر، فقد عصفت تلك القيود بأسواق المال وقوضت الاقتصادات الكبرى في وقت كانت قد بدأت تتعافى فيه من عمليات الإغلاق التي سببتها سلالة دلتا.

وتراجعت أسواق الأسهم في الهند واليابان وكوريا الجنوبية اليوم الجمعة بعد خسائر في وول ستريت، لكن المتداولين سيحتاجون إلى الانتظار أسبوعا آخر على الأقل أو نحو ذلك للحصول على إجابات من سلطات الصحة العالمية حول ضراوة المتحور الجديد أو مقاومته للقاحات.

كما ارتفعت أسعار النفط على الرغم من أنها كانت لا تزال في طريقها للأسبوع السادس من التراجع وسط مخاوف من أن الطلب قد ينخفض بسبب إجراءات احتواء أوميكرون.

الرابط المختصر