ENB2021_900x90

البورصة السعودية تتراجع 1% وتغلق دون مستوى 11 ألف نقطة

CairoBank

وكالات _ تراجعت مؤشرات البورصة السعودية بنهاية تعاملات جلسة اليوم وسط ضغوط من قطاع البنوك، في حين سجل سهم “مجموعة تداول” الضيف الجديد مكاسب 12.4% في أولى جلساته بالسوق.

وكانت أسعار النفط قد واصلت من تسجيل المكاسب ولكن بشكل طفيف حيث سجلت الأسعار ارتفاع بلغ 0.5 في المائة، ليتداول خام برنت عند مستوى 75.7 دولار للبرميل.

وأغلق المؤشر العام السعودي عند مستوى 10991 نقاط متراجعا بـ 116 نقطة أو ما يعادل 1%، فيما بلغت السيولة المتداولة 9.6 مليار ريال.

وتركزت السيولة على أسهم مجموعة تداول والتي استحوذت على 24 في المائة من السيولة تلاه “إس تي سي” ثم مصرف الراجحي، في حين تأتي سيولة الجلسة عبر تداول 218.2 مليون سهم، وبصفقات منفذة تجاوزت 452.9 ألف صفقة

وضغطت أسهم مصرف الراجحي على أداء السوق بعدما تراجعت بنحو 2.3 في المائة، كذلك انخفضت أسهم البنك السعودي الفرنسي والبنك الأهلي بنحو 4.5 و1.4 في المائة على التوالي.

وحقق سهم “إس تي سي” مكاسب بنحو 2 في المائة، وسط تداولات مكثفة على السهم بلغت 4.8 مليو سهم بقيمة تجاوزت نصف مليار ريال.

وكانت “إس تي سي” قد أعلنت عن زيادة حجم الطرح الثانوي العام الخاص باسهم الشركة من 100.2 مليون سهم والتي تمثل 5.01 في المائة إلى 120 مليون سهم والتي تمثل 6.00 في المائة من أسهم الشركة.

وبحسب بيان للشركة، فتعود هذه الزيادة استجابة للطلب المتزايد الذي شهده الطرح من قبل المستثمرين المحليين والدوليين خلال فترة اكتتاب المؤسسات.

وصعدت أسهم 66 شركة خلال جلسة اليوم، تصدرها أسهم صدر وباعظيم بمكاسب بالحد الاقصى (10 في المائة)، في حين واصل الأول من المكاسب القوية وللجلسة السادسة على التوالي.

وتراجعت أسهم 131 شركة تصدرها سهم البنك السعودي الفرنسي، تلاه سهم تشب المنخفض 4.1 في المائة.

كذلك تراجعت أسهم المصافي ومجموعة فتيحي والباحة والتموين وبنك كيان وكذلك بنك ساب بأكثر من 3%، ليسجل الاخير أدنى إغلاق منذ مايو الماضي.

الرابط المختصر