ENB2021_900x90

رئيس اقتصادية قناة السويس يبحث فرص جذب الاستثمارات المجرية للمنطقة

CairoBank

شهدت العاصمة بودابست صباح اليوم، لقاءات رسمية بين مسئولي وزارة الخارجية والتجارة المجرية والمهندس يحيى زكي رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس والدكتور محمد عبد الوهاب رئيس هيئة الاستثمار والمناطق الحرة، لبحث فرص التعاون بين الجانبين والفرص الاستثمارية والمشروعات التنموية التي تشهدها مصر حاليًا.

واستهل المهندس يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، زيارته الحالية للعاصمة المجرية بودابست، بلقاء بعض المسئولين من الجانب المجري، للتعريف بالمنطقة الاقتصادية وحوافز الاستثمار بها ومناخ الأعمال الذي توفره مقارنةً بنظرائها إقليميًّا وعالميًّا.

وتم عرض المميزات التي تتمتع بها المنطقة من تسهيلات لإجراءات الأعمال وأخرى ضريبية وجمركية ونفاذها للأسواق العالمية وشبكات الطرق المحلية والإفريقية التي تساهم في سهولة انتقال البضائع والأفراد.

عُقد الاجتماع الأول في وزارة الشئون الخارجية والتجارة المجرية وذلك للقاء استِڤان جو نائب وزير الخارجية والتجارة بدولة المجر والمفوض الحكومي لقمة معرض الاستدامة في بودابست 2021.

واستعرض اللقاء ماتقدمه الهيئة من حوافز وتسهيلات أمام الاستثمارات الأجنبية، وقد أكد المهندس يحيى زكي أن الحوافز الاستثمارية هي جزء أساسي في استراتيجية الهيئة 2020– 2025.

وتعمل الهيئة في إطار خطة وسياسات الدولة المصرية لتبسيط إجراءات الأعمال وتحسين مناخ الاستثمار أمام المستثمرين، وهذا ماتمنحه المنطقة من خلال تعامل المستثمرين مع خدمات الشباك الواحد الذي تبدأ وتنتهي عنده جميع الإجراءات من تراخيص وتسجيل وتصاريح وغيرها تُنفذ للمستثمرين دون التعامل مع أية جهات أخرى.

وفي أعقاب ذلك التقى المهندس يحيى زكي والدكتور كريستوف زابو الرئيس التنفيذي لوكالة ترويج الصادرات المجرية “HEPA” Hungarian Export Promotion Agency بحضور الدكتور محمد عبد الوهاب والسفير محمد الشناوي سفير مصر بدولة المجر لبحث سبل التعاون بين الوكالة والمنطقة.

وفي هذا الصدد أوضح أن الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس تضم 6 موانئ مطلة على البحرين الأبيض والمتوسط و4 مناطق صناعية وبالتالي فإنها تعد البوابة الرئيسية للعديد من الأسواق العالمية وتمنح مستثمريها ميزات تنافسية تؤهلهم للوصول لعدد أكبر من المستهلكين حول العالم، فضلاً عن انضمام المنطقة لبرنامج دعم الصادرات المصري وتمتعها بقواعد خاصة للاستيراد والتصدير.

وفي سياق متصل، التقى الجانب المصري أعضاء غرفة التجارة والصناعة المجرية، حيث تضمن اللقاء التعريف بالمنطقة الاقتصادية وعرض القطاعات الصناعية المستهدفة للاستثمار بها، والتي ترتكز عليها رؤية الهيئة وتوطين هذه الصناعات بالمناطق والموانئ التابعة، وفق خطة المنطقة لخمس سنوات حتى 2025.

وقد أبدى الجانب المجري اهتماماً كبيراً بالفرص الاستثمارية المتاحة في هذه القطاعات، وتشجيع الشركات المجرية على الاستثمار في المنطقة.

كما تضمن اللقاء أيضاً التنسيق والتمهيد لعرض خطة الهيئة والتعريف بها ضمن فعاليات المنتدى المصري المجري الذي ينعقد غداً ، حيث يضم المنتدى تواجد 50 شركة مجرية مهتمة بالاستثمار في مصر.

ومن جانبه قام المهندس يحيى زكي بتوجبه الدعوة للجانب المجري لزيارة المنطقة والتعرف على مشروعاتها القائمة وموانئها والمناطق الصناعية التابعة على أرض الواقع.

الرابط المختصر