ENB2021_900x90

بلتون تحدد الأسهم المفضلة في 2022 .. وتوصي بالانتقائية

CairoBank

كشف قسم البحوث بشركة بلتون المالية القابضة عن تبني استراتيجية استثمارية أكثر انتقائية في عام 2022 لمواجهة المرحلة الثانية من التداعيات الاقتصادية لكوفيد-19، مع تفضيل اختيار الأسهم وفقا لمقومات النمو و الأداء المالي للشركات.

وحددت بلتون الأسهم المفضلة لعام 2022 في تقرير حديث يتناول الاقتصاد الكلي واستراتيجية العام الجديد في مصر والخليج، وذكرت أنها اعتمدت على اختيار أكثر الأسهم المؤهلة للاستفادة من التحديات أو تلك التي تجني ثمار المشهد الاقتصادي.

وضمت القائمة أسهم أبوقير للأسمدة، المصرية الكويتية القابضة، مصر لإنتاج الأسمدة، راميدا، المصرية للاتصالات، بنك كريدي أجريكول، البنك التجاري الدولي، بنك أبوظبي الإسلامي الامارات، المجموعة المالية هيرميس، بالإضافة إلى شركتي إكسترا والدريس السعوديتين.

كما أشارت إلى شركات السويدي إليكتريك وأوراسكوم كونستراكشن وإيديتا وإيسترن كومباني وجهينة و إم إم جروب باعتبارها أسهم ذات مؤشرات رئيسية جيدة وبانتظار محفزات.

وعلى صعيد الاقتصاد المصري، توقع التقرير تسجيل نمو قوي مع استمرار تحسن الاستهلاك الخاص، وذلك بدعم من التعافي المتوقع في الصادرات وميزان الخدمات في 2022 رغم ارتفاع الضغوط التضخمية.

وأوضحت أنها تفضل إتباع الانتقائية فيما يتعلق بالأسهم المصرية، مع ترقب الفرص المحتملة للاستفادة من نمو المؤشرات الاقتصادية.

وتوقعت بلتون مزيد من الاهتمام بشركات مؤشر EGX30 بدعم من عمليات جني الأرباح وفرض بعض التعديلات على قواعد السوق في النصف الثاني من عام 2021.

ورجحت استمرار نمو معظم الشركات لمستويات ما قبل الجائحة، مما يؤكد احتمالات النمو القوية للشركات المدرجة بالسوق المصري في عام 2022.

وترى أن السوق المصري سيختبر عدد من التحديات في عام 2022، وتحديداً تأثير الضغوط التضخمية على الاقتصاد المحلي، والسياسة النقدية الانكماشية، ومستويات السيولة المنخفضه في سوق الاسهم، وذلك لحين التأقلم مع تعديلات القواعد التنظيمية وضريبة الأرباح الرأسمالية.

كما توقعت أن تمثل حالة التذبذب العالمية – مع ظهور متحورات جديدة لكوفيد-19- عقبات إضافية، والتي يمكن أن تحول دون الأثر الإيجابي لتحسن أداء الشركات المالي على أداء الأسهم.
وأكدت على رؤيتها بأن المحفزات التي ستدعم مستويات السيولة في السوق تتمثل في إما طروحات جديدة أو تجدد شهية الاستثمار الأجنبي، مما سيفيد أسهم معينة مثل البنك التجاري الدولي وبنك كريدي أجريكول والسويدي إليكتريك وإيسترن كومباني وإيديتا.

وفيما يتعلق بأسواق الخليج، ترى بلتون أن دول الخليج العربي شهدت تماسكا مع تأثير زيادة إنتاج البترول والأسعار إيجابيا على كافة الأصعدة، وبالتالي ترجح حفاظ الأسواق على اتجاهها الصاعد بفضل حركة الاكتتابات المتوقعة وتحسن السيولة والتقييمات بدعم من أسعار البترول.

وعلى صعيد المملكة العربية السعودية، ترى بلتون أنه رغم التقييمات الباهظة، تتوقع استمرار التدفقات النقدية الأجنبية في عام 2022 إثر حركة الطروحات المتوقعة وارتفاع أسعار البترول، مما يشير إلى عائدات جيدة للسوق.

كما أعتبرت النظرة المستقبلية للسوق الإماراتي واعدة، خاصة مع خطة التحفيز الحكومية للطروحات في سوق دبي.

وترى بلتون أثرا إيجابيا على احتمالات نمو الأسهم الإماراتية في عام 2022 من انتعاش نشاط السياحة والإنفاق الخاص، مع ارتفاع معدلات التلقيح ضد فيروس كورونا فضلا عن الأثر الإيجابي لمعرض إكسبو.

وذكرت أن توقعات السوق تشير إلى نمو ربحية الأسهم الإماراتية بنحو 23%، وهو أعلى مستوى بين الأسواق الخليجية التي تقوم بتغطيتها، موضحة أن الأسواق الإماراتية لا تزال تتداول عند مستويات منخفضة، رغم مستويات السيولة الجيدة.

الرابط المختصر