ENB2021_900x90

وزير الاتصالات: إطلاق 100 خدمة حكومية على منصة مصر الرقمية

حابي – أكد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إطلاق 100 خدمة حكومية على منصة مصر الرقمية ضمن حزم خدمات: التموين، والمرور، والشهر العقاري، والتوثيق، والأحوال المدنية، والتأمينات الاجتماعية، والسجل التجاري، والمحاكم والقضايا، والضريبة العقارية.

وأشار إلى بناء منظومة رقمية ومؤمنة لتقديم الخدمات من خلال منافذ متعددة، وهي البريد المصري، ومركز الاتصال 15999، وهاتف المحمول بالإضافة إلى منصة مصر الرقمية، مع إتاحة وسائل سداد متعددة للدفع الإلكتروني، واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان استمرارية الخدمة.

كما نوه وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال الكلمة التي ألقاها أمام لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب إلى توفير عدد من الآليات التي تتيح للمواطنين إمكانية متابعة موقف الخدمة، بالإضافة إلى إتاحة خدمة توصيل المستندات المطلوبة للمنزل.

وأشار طلعت إلى ارتفاع مؤشرات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الذي يعد الأعلى نموا بين قطاعات الدولة، بمعدل نمو بلغ نحو 16% في العام المالي 2020/2021.

ولفت إلى ارتفاع نسبة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي من 3.2% في 2017/2018 إلى 5% في العام المالي 2020/2021، وكذلك نمو الصادرات الرقمية من 3.6 مليار دولار في 2018/2019 إلى 4.5 مليار دولار في 2020/2021، بالإضافة إلى نمو عدد العاملين فى القطاع من 233 ألفا في 2017/2018 إلى 281 ألفا في 2019/2020.

كما أشار إلى تقدم ترتيب مصر في مؤشر جاهزية الشبكة ليرتفع من المركز 92 عالميا إلى 84، كما جاءت مصر ضمن أكبر 10 دول نموا للشمول الرقمي، وتقدم ترتيب مصر بمؤشر “جاهزية الحكومة للذكاء الاصطناعي” لتصبح في المركز 56 عالميا مقارنة بالمركز 111 في عام 2019.

واستعرض الدكتور عمرو طلعت محاور استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتي تشمل التحول الرقمي، وبناء الانسان، والبنية التحتية.

وأوضح أنه يتم تنفيذ العديد من المشروعات بالتعاون مع أجهزة ومؤسسات الدولة لتحقيق التحول الرقمي في جميع القطاعات، ولتنفيذ مشروع انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة كحكومة تشاركية لا ورقية.

ونوه طلعت إلى زيادة أعداد المتدربين ببرامج التدريب المتخصص التي تقدمها الوزارة والهيئات التدريبية التابعة لها من 4 آلاف متدرب بميزانية 50 مليون جنيه في 2018، إلى 148 ألفا بميزانية 400 مليون جنيه في 2020، وأنه مستهدف تدريب 200 ألف متدرب بميزانية 1.1 مليار جنيه خلال العام المالي 2021/2022.

وأشار إلى أنه يتم تنفيذ استراتيجية التدريب وفقا لنهج هرمي يتدرج من توفير التدريب المتخصص في المدارس التكنولوجية لمنح دبلوم تكنولوجيا تطبيقية، ثم إتاحة التدريب عبر المعاهد التكنولوجية لمنح دبلوم فوق متوسط وبكالوريوس تكنولوجي، ثم التدرج للوصول إلى بكالوريوس وماجستير أكاديمي من خلال جامعة مصر للمعلوماتية.

ويتدرج نموذج التدريب الهرمي ليصل إلى منح دبلوم متخصص في الذكاء الاصطناعي والعمل على إضافة تخصص الأمن السيبراني وذلك بالتعاون مع جامعة إيبيتا الفرنسية وشركة أمازون ويب سرفيسز العالمية العالمية، ثم منح ماجستير عملي مقترن بتدريب في الشركات من خلال مبادرة بناة مصر الرقمية، وانتهاءً بتدريب في مجالات تكنولوجية مختلفة ومهارات قيادية لخريجي الجامعات.

مراكز إبداع مصر الرقمية

وأضاف الدكتور عمرو طلعت أن مصر تشهد نموا في قطاع ريادة الأعمال والشركات الناشئة في ضوء الجهود المبذولة لدعم الإبداع التكنولوجي، والتي من أبرزها تنفيذ مشروع لنشر مراكز إبداع مصر الرقمية في المحافظات.

وأوضح أن المرحلة الأولى من المشروع شملت: الانتهاء من إنشاء 7 مراكز، فيما تستهدف المرحلة الثانية إنشاء 9 مراكز أخرى وذلك بتكلفة اجمالية للمرحلتين 1.5 مليار جنيه.

كما نوه إلى إطلاق عدد من المبادرات لتمكين الشباب في مجال العمل الحر ومنها مبادرة مستقبلنا.. رقمي، لافتا إلى أن مصر جاءت في المركز الأول فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في عدد الصفقات الاستثمارية للشركات الناشئة.

وأوضح أنه يتم تشييد مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة وفقا لأحدث التقنيات العالمية، والتي تضم جميع عناصر الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من مراكز للبحث والتطوير، ومراكز التدريب، ووحدات حضانات لرعاية المشروعات الابتكارية، بالإضافة إلى مقرات للشركات العالمية والمحلية العاملة في مجالات التكنولوجيا.

شبكة الإنترنت 

وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى جهود الوزارة لإقامة بنية تحتية معلوماتية قوية في جميع انحاء الجمهورية؛ حيث تم ضخ استثمارات بنحو 60 مليار جنيه لرفع كفاءة شبكة الانترنت مما أثمر عن ارتفاع متوسط سرعة الإنترنت الثابت من 6.5 ميجابت/ث في يناير 2019 إلى 45.8 ميجابت/ث في أكتوبر 2021 لتصبح مصر في المركز الرابع على مستوى إفريقيا مقارنة بالمركز الأربعين في يناير 2019.

وأوضح أنه في إطار العمل على تحسين جودة خدمات الاتصالات فقد تم طرح 80 ميجاهرتز في الحيز الترددي 2600 ميجاهرتز بإيرادات 1.170 مليار دولار، كما تمت مضاعفة عدد الأبراج المنشأة من 600 برج إلى 1200 برج في النصف الأول من عام 2021، مع العمل بالتوازي على حوكمة خدمات الاتصالات.

وأوضح وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن استثمارات خطة تطوير البريد المصري خلال العام الحالي بلغت نحو 4 مليار جنيه.

وأشار إلى أن إجمالي عدد مكاتب البريد بلغ نحو 4147 مكتب بريد، ومستهدف أن يصل العدد إلى 4200 بنهاية العام الحالي، مشيرا إلى أنه عدد المكاتب المطورة بلغ نحو 2855 مكتب بريد، فيما يستهدف أن يصل إجمالي المكاتب المطورة بنهاية عام 2021 نحو 3130 مكتب بريد.

ونوه أيضًا إلى استحداث منافذ بريدية جديدة من خلال إنشاء 147 مكتب بريد من مستهدف 200 مكتب بنهاية 2021، فيما وصل إجمالي عدد الأكشاك البريدية إلى نحو 35 كشك بريدي من مستهدف 50 كشكا بريدىا بنهاية 2021، بالإضافة إلى وصول عدد المكاتب المتنقلة إلى نحو 83 سيارة مجهزة ومزودة بموظفي البريد وماكينة صارف آلى من مستهدف 89 مكتب متنقل بنهاية 2021، كما بلغ إجمالي عدد ماكينات الصراف الآلى 750 ماكينة من مستهدف 1750 ماكينة بنهاية 2021.

الرابط المختصر