ENB2021_900x90

جمال نجم: البنوك المصرية لا تحتاج للسيولة الطارئة حاليا والقواعد الجديدة تحوط للمستقبل

أمنية إبراهيم _ قال جمال نجم، نائب محافظ البنك المركزي المصري، إن قواعد وضوابط السيولة الطارئة الصادرة اليوم، تعليمات رقابية تنظيمية لعمليات منح السيولة الطارئة للبنوك ذات الملائة المرتفعة، كتحوط للمستقبل.

وأضاف نائب محافظ البنك المركزي المصري في تصريح خاص لبوابة حابي جورنال: “ليس هناك أي بنك بمصر يحتاج مثل هذه السيولة حاليا، وقد تستخدم الآلية الجديدة في المستقبل”.

وأكد نجم، أن البنوك المصرية كافة تتمتع بمعدلات سيولة مرتفعة ومن أعلى معدلات السيولة في المنطقة.

وأعلن البنك المركزي المصري، اليوم الاثنين، عن اعتماد وموافقة مجلس إدارته للإطار العام المنظم لعمليات منح تمويل السيولة الطارئة للبنوك، والتي تهدف إلى مساندة البنوك في احتواء الأزمات المحتملة والحد من تأثيرها.

وتعد السيولة الطارئة أداة من الأدوات المتاحة للبنوك المركزية التي يتم بموجبها دعم البنوك ومساندتها لمواجهة أزمات السيولة على المدى القصير، نظرا لما قد تمثله تلك الأزمات من تهديد لاستمرارية أعمال البنوك، وما قد ينتج عنها من تأثير على المؤسسات المالية الأخرى.

ويقتصر تمويل السيولة الطارئة على البنوك ذات الملاءة المالية، وبسعر عائد أعلى من متوسط أسعار الإقراض السائدة بالسوق، ولمدة قصيرة الأجل لا تتجاوز 180 يوما، ويجوز مد فترة التمويل أو جزء منه وفقا للمركز المالي للبنك وقدرته على السداد ومدى احتياجه للسيولة.

الرابط المختصر