ENB2021_900x90

رئيس الوزراء: نتابع ملف سد النهضة بحرص شديد جدا ولا بد من الوصول إلى توافق

CairoBank

حابي – أكد رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي أن مصر ليست ضد أي تنمية تحدث في أي دولة في حوض النيل، وأنها أبلغت الجانب الإثيوبي رغبتنا في أن نتشارك في إنشاء سد النهضة، لكن الشيء المهم للغاية بالنسبة لنا ألا تتسبب هذه النوعية من المشروعات في ضرر لمصر في حقوقها المائية.

وحول مدى تأكده من أن التحركات الإثيوبية لن تضر الدولة المصرية، قال مدبولي، خلال حوار مع بي بي سي عربي أذيع مساء الأحد: “طبعا، نحن نتابع هذا الموضوع بحرص شديد جدا من خلال كل الوسائل الممكنة الدبلوماسية والسياسية لكيفية التعامل مع هذا الملف، وكل ما ننادي به حتى هذه اللحظة أن نصل معا مصر وإثيوبيا والسودان إلى توافق حول اتفاق قانوني ملزم ينظم حقوق الدول الثلاث في الاستفادة من أعمال التنمية”.

وأضاف: “نحاول من هذه المنصة أن نتحدث مع أشقائنا في إثيوبيا، بأنه لا بد أن نصل إلى حوار وتوافق، لأنه في النهاية سيكون لصالح شعوبنا، فليس من مصلحة شعوبنا أن يكون هناك خلاف أو نزاع أو صراع على مورد طبيعي، وهبه الله لنا جميعا، بالعكس لدينا جميعا المساحة أن نستفيد من هذا المورد الهام الطبيعي بما يخدم حقوق شعوبنا، بما لا يجور على حق شعب آخر”.

الرابط المختصر