ENB2021_900x90

الصندوق الأخضر يحصل على موافقة المركزي المصري لتقديم قروض مساندة للبنوك

لتمويل رأس المال من الشريحة الثانية Tier II Capital

CairoBank

إسلام سالم _ أعلن الصندوق الأخضر لتمويل مشروعات الطاقة المتجددة، وكفاءة الطاقة وكفاءة استخدام الموارد (GGF) حصوله علي موافقة البنك المركزي المصري لتقديم قروض مساندة للبنوك في مصر، رأس المال من الشريحة الثانية Tier II Capital.

وذكر الصندوق الأخضر لتمويل مشروعات الطاقة المتجددة، في بيان صحفي اليوم، أن هذه الموافقة ستمكن الصندوق من ضخ قروض مساندة للبنوك في مصر من خلال تعزيز قواعدها الرأسمالية من أجل زيادة نمو وتطوير أعمالها، والتوسع في دعم القطاعات الاقتصادية المختلفة في ظل الصعوبات الاقتصادية الناجمة من فيروس كورونا، وبالتالي التوسع في تمويل مشروعات الطاقة المتجددة، كفاءة الطاقة وكفاءة استخدام الموارد في البلاد، حيث يهدف الصندوق إلى تعزيز البنية التحتية المالية لخدمة هذه المشروعات.

وأكد أن الصندوق الأخضر يعمل على تقليل استخدام الطاقة والموارد ومنع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، ويسعي لتحقيق هذا الهدف من خلال توفير تمويل مخصص للشركات والأسر في 17 دولة في منطقة جنوب شرق أوروبا بما في ذلك تركيا ومنطقة الجوار الأوروبية الشرقية والشرق الأوسط وشمال إفريقيا منذ عام 2016، ومن خلال الاستثمار في المؤسسات المالية الملتزمة بخدمة مشروعات الطاقة المتجددة.

وقال أولاف زيميلكا، رئيس مجلس إدارة صندوق GGF، إن موافقة البنك المركزي المصري للصندوق الأخضر على تقديم القروض المساندة للبنوك ستساعدها على زيادة ونمو حجم أعمالها بقوة، منوها أن هذه الموافقة ستساعد البنوك أيضا في التوسع في تمويل المشروعات التي تقلل من استهلاك الطاقة ومشروعات الطاقة المتجددة.

ولفت إلى تحديث العمليات الصناعية على وجه الخصوص هو مفتاح كبح انبعاثات الكربون وحماية مناخنا في ظل هذه الأوقات الصعبة التي تمر بها المنطقة بسبب فيروس كورونا عالميا.

يذكر أنه تم تأسيس صندوق GGF كشراكة بين القطاعين العام والخاص في ديسمبر 2009 من قبل بنك التنمية الألماني، وبنك الاستثمار الأوروبي، بدعم مالي من المفوضية الأوروبية، والوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية، والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، وبنك التنمية النمساوي، OeEB تتكون قاعدة المستثمرين المتنامية للصندوق من الوكالات المانحة والمؤسسات المالية الدولية والمستثمرين من المؤسسات الخاصة، بما في ذلك مؤسسة التمويل الدولية وبنك التنمية الهولندي FMO والبنك الأخلاقي الألم GLS وتعمل مؤسسة فاينانس أن موشون، مستشارا للصندوق الأخضر.

الرابط المختصر