ENB2021_900x90

اللجنة المصرية الأذرية المشتركة توقع 5 وثائق تعاون في عدة مجالات

وزيرة التعاون الدولي تؤكد أهمية نتائج اللجنة المشتركة في دفع العلاقات بين البلدين

انعقدت اليوم بعاصمة جمهورية أذربيجان “باكو”، فعاليات الدورة الخامسة لاجتماعات اللجنة المشتركة المصرية الأذرية للتعاون الاقتصادي والعلمي والفني برئاسة الدكتورة رانيا المشاط، وزير التعاون الدولي، ورشاد نبايف وزير النقل والتنمية الرقمية عن الجانب الأذري، حيث تم توقيع 5 وثائق تعاون في مجالات التنمية المختلفة، لتوسعة نطاق التعاون الاقتصادي والعلمي والفني بين البلدين.

وخلال فعاليات اللجنة تم التوقيع علىى بروتوكول الدورة الخامسة للجنة المشتركة المصرية الأذرية المتضمن عدداً من المجالات، وأبرزها: الاستثمار، التجارة والصناعة، الصحة، الصناعات الدوائية، الكهرباء والطاقة المتجددة، البترول والثروة المعدنية، التعليم العالي والبحث العلمي، الثقافة، الشباب والرياضة، السياحة والآثار، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الزراعة، النقل، وكذا التعاون بين المناطق الاقتصادية الحرة بكلا البلدين.

كما تم توقيع مذكرة تفاهم للتعاون بين جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بجمهورية مصر العربية ووكالة تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة بجمهورية أذربيجان، بهدف تعزيز التعاون والتبادل الفني والتقني في مجال المشاريع و المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر من خلال تبادل الخبرات الفنية والتكنولوجية لكلا البلدين في هذا المجال.

بالإضافة إلى مذكرة تفاهم خاصة بإنشاء مجلس الأعمال المصري الأذرى بين وزارة التجارة والصناعة بجمهورية مصر العربية ومؤسسة ترويج الصادرات والاستثمار بجمهورية أذربيجان، والتي تهدف إلى دعم الشراكة التجارية بين جمهورية مصر العربية وجمهورية أذربيجان وتعزيز مشاركة القطاع الخاص بالمشروعات المقامة بكلا البلدين.

ومذكرة تفاهم للتعاون بين ميناء الإسكندرية بمصر وميناء باكو بجمهورية أذربيجان: تهدف هذه المذكرة إلى تحقيق المنفعة المشتركة وتعزيز العلاقات وتحقيق التنمية المستدامة بين الميناءين وتعزيز العلاقات التجارية.

فضلا عن مشروع مذكرة تفاهم للتعاون بين جمعية رجال الاعمال المصريين بجمهورية مصر العربية ومؤسسة ترويج الصادرات والاستثمار بجمهورية أذربيجان، تهدف هذه المذكرة إلى دعم الشراكة بين القطاع بكلا البلدين جمهورية مصر العربية .

وأكدت المشاط، على أهمية النتائج التي توصلت إليها المباحثات خلال فعاليات الدورة الخامسة من اللجنة المشتركة والبروتوكولات التي تم توقيعها في المجالات المختلفة، مشيرة إلى أهمية المضي قدمًا لتنفيذ البروتوكولات والوثائق الموقعة والتنسيق المستمر بين الجانبين للانتقال بالعلاقات المشتركة إلى أفاق أرحب بما يعزز التنمية في البلدين.

وأشارت إلى أهمية العلاقات المصرية الأذرية التي تمتد على مدار عقود، فضلا عن اللجنة المشتركة التي تمثل إطارا للتعاون الاقتصادي والعلمي والفني بين البلدين في سبيل تطوير العلاقات المشتركة ودفع الجهود التنموية، مشيرة إلى أن اللجنة على مدار الدورات السابقة ساهمت في تعزيز أوجه التعاون المشترك بين مصر وجمهورية أذربيجان في العديد من المجالات من بينها مجالات التجارة والصناعة ، والاستثمار، والزراعة والطيران المدني والثقافة.

وأضافت “المشاط”، أن هذه الزيارة الثانية لها لمدينة باكو وأن هذه الزيارات المتبادلة واللجنة المشتركة شاهدًا على تطور التعاون بين الجانبين والفرص الكبيرة المتاحة استنادًا إلى قدرات الدولتين وميزاتهم التنافسية.

من جهته قال وزير النقل الأذري، إن بروتوكول اللجنة المشتركة في دورتها الخامسة يعكس العلاقات المميزة والتعاون المشترك بين الجانبين، لافتًا إلى أن الفترة المقبلة قد تشهد العديد من مجالات التعاون المحتملة مثل التنمية الرقمية والتكنولوجيا التي يمكن أن تنفذ فيها العديد من أطر التعاون، فضلا عن التراث الثقافي الضخم بين الجانبين، وكافة مجالات التعاون الاقتصادي.

وعير وزير النقل الأذري، عن تقديره لما وصلت إلى العلاقات المصرية الأذرية ونتائج الدورة الخامسة من اللجنة المشتركة، مشيرًا إلى حرص دولته على مشاركة القطاع الخاص الأذري في المشروعات التنموية في مصر في ظل ما تشهده من تطور في العديد من المجالات.

وأكد أن الجانب الأذري سيعزز من التواصل خلال الفترة المقبلة مع الحكومة المصرية لتيسير أطر التعاون، وفتح مجالات العمل للشركات من القطاع الخاص وتبادل المعلومات حول فرص التعاون والاستثمار المتاحة.

وفي ذات السياق أكدت المشاط على حرص الحكومة المصرية على جذب استثمارات القطاع الخاص، وخاصة في المشروعات القومية الكبرى والمدن الجديدة.

وتضمن جدول أعمال الدورة الخامسة للجنة المشتركة المصرية الأذرية، بحث علاقات التعاون الاقتصادي والعلمي والفني بين جمهورية مصر العربية وجمهورية أذربيجان مع التركيز على مجالات محددة، واحتياجات وأولويات الجانب المصري وذلك لضمان تحقيق الاستفادة القصوى للطرفين مثل: الاستثمار و التجارة والصناعة، والصحة والصناعات الدوائية والكهرباء والطاقة المتجددة والبترول والثروة المعدنية والتعليم العالي والبحث العلمي والثقافة والشباب والرياضة والسياحة والآثار والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والزراعة والنقل وكذا التعاون بين المناطق الاقتصادية الحرة بكلا البلدين.

وعلى مدار يومي 23 و 24 فبراير تمت الاجتماعات التحضيرية على مستوى الخبراء، ويضم الوفد المصري ممثلين عن الوزارات والجهات التالية: وزارات التعاون الدولي والصحة والسكان والتجارة والصناعة والثقافة والزراعة واستصلاح الأراضي والكهرباء والطاقة المتجددة والسياحة والآثار والتعليم العالي والبحث العلمي والهيئة العامة للاستثمار المناطق الحرة والشركة القابضة لكهرباء مصر.

ومن المقرر أن يتم ضمن فعاليات اللجنة المشتركة المصرية الأذرية عقد منتدى الأعمال المصري الأذري بحضور نحو 24 من رجال الأعمال وممثلي القطاع الخاص من مصر، وممثلي الشركات الأذرية لبحث كافة السبل الممكنة لزيادة التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وستم تحديد المجالات ذات الاهتمام المشترك، وهى: الاستيراد والتصدير، السياحة، التصنيع الدوائي، الإنشاءات، الزراعة، النقل، الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، القطاع المالي، الطاقة المتجددة، الكيماويات، صناعة المعدات الثقيلة، وستشهد فعاليات المنتدى تقديم عروض ترويجية عن الفرص الاستثمارية بجمهورية مصر العربية، والمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، وكذا عرض ترويجي عن المنطقة الاقتصادية الأذرية.

الرابط المختصر