ENB2021_900x90

وزير الكهرباء: زيادة قدرة خط الربط مع السودان إلى 300 ميجاوات خلال 5 أشهر

إسلام فضل _ توقع الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، انتهاء أعمال زيادة القدرات المنقولة عبر خط الربط الكهربائى بين مصر والسودان من 80 ميجاوت إلى 300 ميجاوات خلال 5 أشهر.

وأوضح شاكر فى تصريحات خاصة علي هامش مؤتمر ليكيلا، أن الوزارة تنتظر وصول بعض المعدات والمهمات الكهربائية وتركيبها على الشبكة السودانية حتى تتمكن من زيادة القدرات المنقولة، والتى يتم تصنيعها عن طريق شركة Siemens الألمانية.

وأكد أن مشروع الربط الكهربائى مع السعودية دخل حيز التنفيذ، مشيرا إلى توقيع العقود واستلام المقاول لموقع التنفيذ، موضحا أن المشروع سيستغرق مدة زمنية كبيرة، خاصة مع وجود كابل بحرى.

ووقعت الشركة السعودية للكهرباء، وشركة نقل الكهرباء المصرية، عقود ترسية مشروع الربط الكهربائى بين السعودية ومصر فى أكتوبر الماضى، وذلك بتكلفة إجمالية للمشروع تصل إلى 1.8 مليار دولار.

وشملت العقود التي وقعت في وقت متزامن بين الرياض والقاهرة عقودا مع 3 تحالفات لشركات عالمية ومحلية لتنفيذ مشروع الربط الذى تبلغ سعته 3000 ميجاوات بتقنية التيار المستمر HVDC جهد 500 كيلوفولت.

ويتكون المشروع، من إنشاء 3 محطات تحويل جهد عالى، محطة شرق المدينة ومحطة تبوك بالمملكة، ومحطة بدر شرق القاهرة يربط بينها خطوط نقل هوائية تصل أطوالها نحو 1350 متر وكابلات بحرية في خليج العقبة بطول 22 كيلو متر بتكلفة إجمالية للمشروع بلغت 1.8 مليار دولار.

ونوه وزير الكهرباء فيما يخص مشروعات الربط الكهربائى مع العراق، إلى أن المشروع يتوقف على قيام الأردن بإنشاء خط الربط مع العراق، ليكون امتدادا لخط الربط بين مصر والأردن.

ولفت إلى أنه سيتم الاعلان عن خطوات جادة فيما يتعلق بمشروع الربط الكهربائى مع اليونان خلال الفترة القليلة المقبلة، مؤكدا انفتاح مصر للربط مع كافة دول الجوار، فهناك خطوط ربط كهربائى مع كل من الأردن وليبيا والسودان بالإضافة إلى مشروع الربط الكهربائى مع السعودية.

وأشار الدكتور محمد شاكر، إلى توقيع اتفاق مع إحدى الجهات الدولية الاستشارية خلال الشهر الجارى، بشأن وضع استراتيجية متكاملة للهيدروجين الأخضر في مصر.

الرابط المختصر