ENB2021_900x90

زيلا كابيتال ترتب صفقة متعددة المراحل لإطلاق مشروع مرسى باجوش بالساحل الشمالي

SQM تستحوذ على مشروع وايت باي وتضمه لمشروعها الرئيسي بسيدي حنيش

أعلنت شركة زيلا كابيتال عن الانتهاء من ترتيب صفقة مالية متعددة المراحل تتيح إطلاق مشروع مرسى باجوش بالساحل الشمالي.

وقالت الشركة في بيان اليوم أن العمل على الصفقة استمر لأكثر من عام، بداية من الاستحواذ على موقع المشروع وانتهاءا بتدبير التمويل اللازم لإطلاقه.

وذكرت أن العمل في الصفقة تم على ثلاث مراحل متتابعة، بدأت بالاستحواذ الكامل على المشروع المعروف سابقاً باسم “وايت باي” من قبل شركة SQM – شركة التطوير التابعة للمهندس شهاب مظهر و المهندس هشام أبو سيف-، ثم ضمه إلى مشروعهم الرئيسي بمنطقة سيدي حنيش بالساحل الشمالي.

وقد لعبت شركة زيلا كابيتال دور المنسق العام و المستشار المالي للبائع.

وتمثلت المرحلة الثانية من الصفقة في إعادة الهيكلة المالية للمشروع بالكامل، و رفع رأس المال و تعزيز قاعدة المساهمين.
وشملت هذه المرحلة ضم شركة كونكريت بلس للمقاولات – المملوكة للمهندس طارق يوسف والمهندس حسام فكري- كشريك بنسبة 25% من المشروع. وقامت زيلا كابيتال في هذه المرحلة بدور المستشار المالي لشركة SQM.

كونكريت بلس تستحوذ على 25% من المشروع ضمن اعادة هيكلة مالية شملت زيادة رأسمال

واستهدفت المرحلة الثالثة من الصفقة موازنة الهيكل المالي عن طريق الحصول على تمويل طويل الأجل للمشروع، والذي تكون من شرائح متعددة من التأجير التمويلي مقدمة من شركة كوربليس.

وأضافت الشركة أنه تم توجيه التسهيلات الممنوحة لتسوية الالتزامات السابقة للمشروع، بالإضافة لتمويل عناصر التطوير الرئيسية به.

وأشارت إلى أنه قبل مرحلة إعادة الهيكلة، تم تطوير المشروع المستحوذ عليه من قبل شركة SQM على مساحة 70 فداناً، وبعد إطلاقه في 2015، واجه تحديات عقب تحريك سعر الصرف في نهاية 2016.

وأكدت زيلا كابيتال أن هذا الاستحواذ يمثل خطوة استراتيجية لشركة SQM و التي رأت بفضل خبرة إدارتها فرصة كبيرة للتوسع لواحد من أهم مشاريع المجموعة في الساحل الشمالى.

وذكرت أنه بموجب الصفقة، تمت زيادة مساحة المشروع إلى 338 فدانًا، و إعادة إطلاقه باسم مرسى باجوش.

ولفتت إلى أن إعادة الهيكلة المالية جاءت لتعزز بشكل كبير من إمكانيات المشروع و توفير سبل التطوير اللازمة له.

الحصول على تمويل طويل الأجل عبر شرائح متعددة من كوربليس للتأجير التمويلي

وأكدت أن شركة SQM لديها من الخبرة ما يضمن أن تراعي أبعاد التنمية العمرانية لمشروعين لكل منهم طابع مستقل وبداية مختلفة، على أن تقدم نفس معايير الجودة في كل من المشروعين على حدة.

وكشفت أنه تم إسناد أعمال المقاولات الكاملة لمشروع مرسى باجوش لتحالف بقيادة كونكريت بلس بالمشاركة مع شركة أساس للإنشاءات على أن يتم البدء في أبريل 2022 مع خطة واضحة لتسريع تسليم المبيعات السابقة وكذلك الالتزام بتسليم المبيعات الجديدة في موعدها.

وسوف يقوم التحالف بتمويل البناء في أول عامين لتوفير السيولة للمشروع في صفقة هندسة مالية رتبتها زيلا كابيتال.

وقام مكتب معتوق بسيوني وحناوي (MBH) بدور المستشار القانوني لشركة SQM في جميع مراحل الصفقة و قام مكتب خضير وشركاه بدور المستشار القانوني لشركة كونكريت بلس.

كما قامت شركة BDO Consulting بتنفيذ العمل على الفحص النافي للجهالة بتكليف من SQM كجزء من صفقة الاستحواذ.

وأعربت زيلا كابيتال عن فخرها بدورها الاستراتيجي في ترتيب هذه الصفقة خلال مراحلها المختلفة من إعادة هيكلة الشركة و رأس المال، وكذلك تخطيط المكونات المختلفة مع المساهمين الجدد في SQM لتمهد الطريق لعملية رفع رأس المال و إدخال مستثمر استراتيجي وكذلك ترتيب تمويل طويل الأجل لضمان توفير أعلى عائد مستدام للمشروع وإعادة إطلاقه بشكله الجديد.

وأعلنت زيلا كابيتال الاستمرار في لعب دور المستشار المالى الحصري لشركة SQM فيما يتعلق بالأنشطة المتبقية والمراحل المستقبلية للمشروع.

و ذكرت أن العمل في هذه الصفقة من جانب زيلا كابيتال ترأسه مصطفى الشنيطي رئيس قطاع بنوك الاستثمار، مع فريق العمل المكون من علا إسماعيل، وعبد الفتاح أبو موسى، ومحمد طلبة.

وتعليقًا على هذه الصفقة، قال مصطفى الشنيطي: “سعدنا بالتعامل مع الأطراف المختلفة للصفقة على مستوى محاورها المتعددة و الغير تقليدية لتكون بمثابة إنجاز جديد يضاف إلى إنجازات المجموعة في توفير الحلول المالية الشاملة و التي يكون لها مردود إيجابي على نطاق الاقتصاد بشكل كلي أو على نطاق الفائدة المتحققة لجميع أطراف الصفقة”.

وأضاف: “قد أتممنا سابقا عدد من الصفقات المماثلة والتي تساعد الشركات على تخطي مراحل صعبة في دورة حياتها و تمنحها الفرصة لاستكمال رحلة نجاحها من خلال عمليات إعادة الهيكلة، ولذلك فإننا فخورين بإضافة صفقة مرسى باجوش لسابقة أعمالنا”.
وكشف الشنيطي أن شركته بصدد إتمام والاعلان عن عدد من الصفقات خلال العام، جاري العمل عليها حاليا.

ومن جانبه قال المهندس معاذ وسام العضو المنتدب وأحد مؤسسي المشروع قبل الاستحواذ : “يسعدني رؤية المشروع الواعد في المنطقة المميزة ينطلق كجزء من مشروع أكبر وخصوصا مع كبر حجمه فإن دخول دم جديد للمشروع سيحقق النجاح المرجو”.

وقال المهندس شهاب مظهر المساهم الرئيسي الحالى للمشروع: “نحن مؤمنون بقيمة المشروع كإضافة واعدة لمجموعتنا، وحريصون دائما على تقديم أفضل تجربة خدمية لعملائنا.”

وأضاف المهندس هشام أبو سيف: “أعتقد أن الجهود المبذولة من جميع الأطراف ساعدت على إتمام الصفقة، و أخص بالشكر فريق زيلا كابيتال لجهودهم المتميزة.. ونحن الآن نعمل جاهدين على إطلاق المشروع على يقين أنه سيشكل طفرة في هذه المنطقة المتميزة”.

كما علق المهندس طارق يوسف الرئيس التنفيذي لشركة كونكريت بلس : “نحن فخورون بأن نكون جزءًا من هذا المشروع المميز في الساحل الشمالى”مرسى باجوش”، وهو أحد خطواتنا الاستراتيجية للدخول في نشاط التطوير من خلال استحواذنا على 25% من المشروع بالشراكة مع أسماء مرموقة لها باع طويل في المجال”، وأضاف: “نتطلع لشراكة قوية وناجحة في قطاع التطوير الفاخر.”

وقال تامر حناوي الشريك التنفيذي لمكتب معتوق بسيوني وحناوي (MBH) قائلا: “سعدنا بالعمل مع شركة SQM، مكتب خضير وشركاه، زيلا كابيتال، وجميع الفريق الإداري ومستشاريه لإتمام الصفقة المركبة بمراحلها المختلفة في ظل تحديات إقليمية و عالمية كبيرة، و أعتقد أن تلك الصفقة ستكون نقطة تحول لشركة SQM في السوق المصري.”

في حين قال محمد خضير: “نفتخر في مكتب خضير وشركاه بأن نعلن عن تمثيل عميلنا شركة كونكريت بلس للهندسة والإنشاءات في استحواذهم على حصة في المشروع بالمشاركة مع SQM للتطوير العقاري، حيث استحوذت كونكريت بلس على 25% من مشروع SQM في الساحل الشمالي”.

الرابط المختصر