ENB2021_900x90

أيمن رفلة: 800 مليون جنيه استثمارات IVY Residence في السوق المحلي

إسلام سالم _ أعلنت شركة أجيك للتطوير العقاري، إطلاق مشروع IVY Residence بمدينة الشروق، بإجمالي استثمارات تبلغ حوالي 800 مليون جنيه.

وقال المهندس أيمن رفلة، رئيس مجلس إدارة شركة أجيك للتطوير العقاري، إن المشروع يقع في مدينة الشروق على طريق السويس مباشرة، وفي مقابل بوابة مدينتي، ويضم المشروع 320 شقة و70 فيلا بمساحات متنوعة، منوهًا أن الشركة بدأت في تنفيذ المشروع منذ 8 أشهر، حيث بلغت نسبة الإنشاءات معدلات قوية.

وأوضح رفلة أن المشروع تم تصميمه، من خلال مكتبين استشاريين، حيث قام مكتب YBA ياسر البلتاجي، بوضع المخطط العام للمشروع، وقام مكتب GPS بوضع التصميم الداخلي للمشروع، وكلاهما من المكاتب المميزة التي لها سابقة أعمال وخبرة قوية داخل السوق المحلي وخارج مصر.

وأضاف أنه من المخطط تسليم المشروع بالكامل خلال 3 سنوات، على أن يبدأ تسليم عمارات وفيلات بالمشروع خلال 15 شهرًا، وجاري المفاضلة بين شركات إدارة المشروعات لاختيار شركة قوية ومميزة مسئولة عن إدارة المشروع، للحفاظ على قيمته الاستثمارية والحفاظ على استثمارات العملاء بالمشروع.

وكشف التعاقد مع بنك قناة السويس لتمويل عملاء مشروع IVY Residence، بحيث يتم توفير تمويل عقاري لعملاء المشروع من خلال البنك، للتماشي مع خطة الدولة لسد الفجوة بين أسعار البيع والقدرة الشرائية للعملاء.

ولفت إلى أن الشركة تخطط للتوسع الفترة المقبلة في مشروعات متنوعة تمتلك الشركة الأراضي الخاصة بها، مشيرًا إلى أن الشركة تخطط لتنفيذ مشروع سياحي في العين السخنة أو رأس سدر، وفي مرحلة اختيار الأرض التي تتناسب مع مشروع الشركة المستهدف، على أن يتم التوسع في الساحل الشمالي مستقبلًا، لتنويع محفظة استثمارات الشركة.

وقال رفلة إن الشركة تمتلك قطعة أرض في التجمع الخامس، بمساحة 5 آلاف متر مربع، كما تمتلك الشركة 1000 فدان في محافظة بني سويف، تخطط الشركة لتكون منتجًا سكنيًا زراعيًا يضم وحدات سكنية ومنتجات زراعية، ليكون فرصة للاستثمار والاستجمام للعملاء، ويقع بالقرب من العاصمة الإدارية الجديدة.

وأوضح رئيس مجلس إدارة شركة أجيك للتطوير العقاري أن إجمالي استثمارات الشركة بالسوق المحلي تبلغ 2.5 مليار جنيه، تضم استثمارات متنوعة، ويتم تنفيذ هذه الاستثمارات بالتمويل الذاتي، وتسعى الشركة من خلال كل هذه الاستثمارات لتقديم منتج عقاري مميز للعميل المستهدف، من خلال استيفاء الدراسات السوقية اللازمة لأي مشروع.

وأكد أن الاستثمار في العاصمة الإدارية الجديدة يأتي ضمن خطة الشركة مستقبلا، فهو أحد المشروعات القومية الواعدة التي تنفذها الدولة كواحدة من مدن الجيل الرابع الذكية المستدامة، ويعد الاستثمار بها أحد محاور الخطة الاستثمارية لأي شركة تطوير عقاري، فضلًا عن كونه دورًا وطنيًا لأي مستثمر مصري للمشاركة في تنمية هذا المشروع الواعد.

وتوقع أن يشهد السوق العقاري زيادات سعرية بحوالي 15% خلال العام الجاري، نتيجة ارتفاع أسعار مواد البناء وارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه المصري، تسعى الشركات لتقديم حلول لدعم القدرة الشرائية للعملاء، لافتًا إلى أن شركته ستتحمل جزءً من هذه الزيادة مع العميل، للحفاظ على مصلحة العملاء ومصلحة الشركة في استمرار المبيعات.

الرابط المختصر